الرياضي يشكر الحسين ويلحق بركب الصدارة لسلة الكبار

تم نشره في الأربعاء 8 شباط / فبراير 2006. 10:00 صباحاً
  • الرياضي يشكر الحسين ويلحق بركب الصدارة لسلة الكبار

رؤية فنية خاصة تجمع الوحدات بالأرينا اليوم
 

عاطف البزور

 اربد- شكر الرياضي- ارامكس وصيف البطل ضيافة الحسين- اربد له وفاز عليه (00-00) والشوط الاول (44/27)، امس في صالة الحسن باربد ضمن الجولة الثالثة من رحلة ذهاب دوري الستة الكبار المتنافسين على اللقب العام لموسم كرة السلة 2005-2006، وتختتم الجولة الثالثة مساء اليوم عندما يلتقي الارينا مع الوحدات بتمام الساعة السابعة مساء في صالة الامير حمزة بمدينة الحسين للشباب.

وبفوز الرياضي فقد قفز لمشاركة حامل اللقب فاست لينك الصدارة برصيد 6 نقاط لكل منهما من 3 مباريات، فيما تراجع الحسين اربد للمركز السادس، وسيقفز الفائز من مباراة الليلة الى المركز الثالث التقاسم مع الارثوذكسي برصيد 5 نقاط ويشترك الخاسر مع الحسين في المركز الاخير.

الرياضي و الحسين

 الايقاع السريع الذي بدأ به فريق الحسين الربع الاول اربك الرياضي وجعل سلته في متناول العلاونة والخليلي والمومني ليتقدم الحسين 10/4 لكن المجهود الوافر الذي بذله صانع الالعاب معتصم سلامة في توزيع الكرات وتوفير الخيارات المناسبة لاختراقات مكروجر ووسام الصوص جعلت الرياضي يقلص الفارق ويتقدم 14/12 بعدما عادت الفاعلية لموسى البشير وزيد الخص تحت السلة, الا ان ثلاثية عبدالرحمن الخليلي والتي جاءت مع صافرة النهاية منحت الحسين التقدم من جديد 15/14.

المعطيات التي آلت اليها مجريات الربع الاول فرضت على فريق الرياضي اعادة ترتيب من خلال تأمين الحماية اللازمة للسلة ونجح البشير والخص في ذلك في الوقت الذي نجح وسام الصوص وعيسى كامل وطوسون بقيادة الهجمات السريعة والاختراق من كافة المحاور والوصول لسلة الحسين, فكان منطقيا ان يتقدم الرياضي ويوسع الفارق مع نجاح الصوص ومعتصم ومكروجر في التصويب من خارج القوس لينهي الرياضي الشوط الاول متقدما 44/27، في حين انحصرت خيارات فريق الحسين الهجومية بالمبادرات الفردية لنجمه المخضرم ناصر العلاونة.

ومع بداية الربع الثالث واصل الرياضي ألعابه السريعة والتي مكنته من احكام قبضته على واقع المباراة ليوسع الفارق وسط محاولات فريق الحسين لتعديل النتيجة لينهي الرياضي الربع بتفوقه (65/41).

وفي الربع الاخير شدد الرياضي قبضته مستغلا الاخطاء التي وقع بها فريق الحسين الامر الذي منحه من انهاء المباراة لمصلحته وبنتيجة ( / ).

الوحدات- الارينا

تفرض المعطيات الفنية نفسها على لقاء الوحدات والارينا حيث ان مدرب الوحدات القديم الجديد غيث النجار هو من اسس فريق الارينا ويعلم مواطن القوة والضعف في الفريق، بيد ان ذلك مأخوذ في اعتبار مدرب الارينا الجديد الاميركي روبرت تايلر وهو من وقف امام غيث في الكثير من المناسبات.

ويعتمد الارينا على سرعة غازي النبر وحكمة لؤي النجار نجل غيث (الذي يجب ان ينحي مشاعره الشخصية جانبا عندما يخوض اللقاء) وقدرة الاميركي تشاد على اصابة السلة من مختلف المواقع، كما ان خط الارتكاز المكون من الشقيقين اسلام وزيد عابس حصل على الدعم اللوجستي اللازم باستقدام الاميركي دونالد والذي لم يقدم كل ما عنده حتى الآن، مع ظهور قدرته البدنية في الصد الدفاعي بشكل مميز امام الرياضي في المباراة الماضية.

اما الوحدات فيعتمد على مهارة نضال الشريف والاميركي هولمز في الجانب الهجومي وخبرة يوسف ابو بكر في ضبط الايقاع الدفاعي والهجومي مع ارتفاع مستوى خلدون ابو رقية المنتقل الموسم المقبل الى الارينا (وهو مطالب ايضا بتنحية مشاعره الشخصية) فيما يتبادل الاميركي مورلي وباسم رشيد مسؤولية التمركز في منطقة العمق.

التعليق