عصام الحضري.. خط الدفاع الأول للمنتخب المصري

تم نشره في الثلاثاء 7 شباط / فبراير 2006. 10:00 صباحاً
  • عصام الحضري.. خط الدفاع الأول للمنتخب المصري

 القاهرة - يدين المنتخب المصري بإنجاز بلوغه الدور نصف النهائي للبطولة الى حارس مرماه المتألق عصام الحضري.

ولعب الحضري دورا كبيرا في النتائج التي حققها منتخب بلاده حتى الان في البطولة وتحديدا في مباراته مع نظيره المغربي صفر-صفر في الجولة الثانية من الدور الاول والتي اختير فيها افضل لاعب في المباراة، ثم مباراة ساحل العاج في الجولة الثالثة الاخيرة من الدور الاول، قبل ان يسرق الاضواء في المباراة الاخيرة ضد الكونغو الديموقراطية في الدور ربع النهائي.

ويمني الحضري (32 عاما) النفس بمواصلة تألقه في البطولة ليتوجها باللقب القاري ولقب أفضل حارس مرمى في القارة السمراء، وما دخول هدفين فقط مرماه سوى دليل على علو كعبه.

واوضح الحضري ان البطولة الحالية شهدت تألق العديد من حراس المرمى وخصوصا حارس ساحل العاج جان جاك تيزييه والكاميرون حميدو سليمانو ونيجيريا فينسنت اينياما، معربا عن امله في مواصلة التألق وسرقة الاضواء ليتفوق عليهم جميعا من خلال احراز اللقب القاري ولقب افضل حارس في الدورة.

وبلغ الحضري مرحلة النضج في السنوات الثلاث الاخيرة بفضل تألقه مع ناديه الاهلي وتحديدا العام الماضي عندما قاده الى الفوز بلقب الدوري المحلي ومسابقة دوري ابطال افريقيا والى الحفاظ على سجل النادي خاليا من الخسارة في 55 مباراة متتالية.

وبدأ الحضري مسيرته الكروية مع فريق دمياط (250 كلم عن القاهرة)، لكنه لفت الانظار مع المنتخب الاولمبي عام 1994 في اول مباراة له معه على ستاد القاهرة امام نيجيريا في ختام التصفيات الاولمبية وخسرت مصر بهدف وحيد سجله جاي جاي اوكوتشا لكن الحضري كان الفائز الوحيد اذ تعاقد مع الاهلي ليكون بديلا لحارسه احمد شوبير الذي كان على وشك الاعتزال.

وانضم الحضري الى الاهلي موسم 95-96 ولعب معه البطولة العربية التي استضافها عام 1996 وأحرز معه اللقب لينطلق في مقدمة حراس الاهلي ومنه الى المنتخب الاول الذي ضمه اليه محمود الجوهري عام 1997.

وشارك الحضري مع مصر في دورة بوركينا فاسو 1998 وتوج معه باللقب دون ان يلعب لانه كان بديلا للحارس المتألق في ذلك الوقت نادر السيد، والامر ذاته في نهائيات عام 2000 في غانا ونيجيريا عندما خرجت مصر من الدور ربع النهائي.

وخاض الحضري مباراته الدولية الاولى في تصفيات مونديال 2002 وتحديدا في المباراة التي خسرتها مصر امام ليبيريا بهدف للنجم جورج ويا في ليبروفيل.

وشارك الحضري في دورة 2002 في مالي لكن تراجع مستواه أبعده عن صفوف المنتخب في دورة تونس 2004 قبل ان يعود بقوة في العامين الاخيرين ويفرض نفسه اساسيا في تشكيلة المنتخب على حساب نادر السيد الذي بات احتياطيا له في الاهلي.

وسجل الحضري اسمه كأول حارس مرمى في افريقيا والوطن العربي يحرز هدفا في مباراة صندوانز الجنوب افريقي في كأس السوبر الافريقية التي فاز بها الاهلي عام 2002 من تسديدة من منتصف ملعبه.

لكن الحضري، دخل في خلاف مع مدرب الاهلي البرتغالي مانويل جوزيه اثر خطأ في مباراة الفريق مع اتحاد العاصمة الجزائري في بداية المشوار الافريقي الموسم الماضي ابعد على اثره مباراتين وسحبت منه شارة قائد ووضع على لائحة الانتقالات، لكن الحضري دخل في تحد مع نفسه واستعاد ذاكرة التألق ليحرج كل معارضيه وامتد تألقه من البطولة المحلية الى البطولة الافريقية التي كانت بوابته للانفراد بحراسة مرمى مصر بعدما قدم عروضا لاقت استحسان الجميع.

وأرجع الحضري تألقه الى مدرب حراس المرمى في الاهلي احمد ناجي ومدرب حراس مرمى المنتخب احمد سليمان اللذين يوليانه رعاية خاصة ويقدمان له النصح اولا باول كما ارجع التألق الى وجود منافسين اقوياء في الاهلي هما نادر السيد وامير عبد الحميد وفي المنتخب هما حارسا مرمى الزمالك عبد الواحد السيد ومحمد عبد المنصف.

واكد الحضري الذي ينتهي عقده مع الاهلي الموسم المقبل، انه يفكر في الاحتراف الخارجي ليضيف الى سجله انجازا اخر لكنه يضيف بأن ذلك يتوقف على قرار الاهلي الذي كان سببا في شهرته التي اكتسبها طوال السنوات العشر التي قضاها بين صفوفه، مشيرا الى انه لن يلعب لغير الاهلي في مصر طيلة مسيرته الكروية.

التعليق