كلينسمان يعلن تشكيلة المنتخب الالماني بعد انتهاء الدوري بيوم

تم نشره في الخميس 2 شباط / فبراير 2006. 10:00 صباحاً
  • كلينسمان يعلن تشكيلة المنتخب الالماني بعد انتهاء الدوري بيوم

أخبار المونديال
 

 مدن - سيعلن يورغن كلينسمان مدرب المنتخب الالماني لكرة القدم عن أسماء المنتخب الالماني الذي سيخوض بطولة كأس العالم التي ستقام في ألمانيا الصيف القادم بعد اليوم الاخير من مباريات الدوري الالماني في الرابع عشر من أيار/مايو القادم.

بعد اجتماعه بأعضاء المنتخب القومي الالماني على مدى يومين في مدينة دوسلدورف توجهت أنظار كلينسمان لاول مباراة دولية يخوضها المنتخب القومي الالماني هذا العام في الاول من آذار/مارس القادم أمام المنتخب الايطالي في مدينة فلورنسا.

وحول استعداد المنتخب الالماني لخوض كأس العالم قال كلينسمان أول من أمس الثلاثاء في دوسلدورف:"لقد انطلقنا ".

وفي إشارة للقاء المنتخب الالماني مع منتخب إيطاليا الحاصل على كأس العالم لبطولة كأس العالم لكرة القدم ثلاث مرات قال كلينسمان:"آمل أن نخوض المباراة بكثير من التفاؤل والجدية، نريد هزيمة إيطاليا."

وحول تشكيلة المنتخب الالماني في كأس العالم قال كلينسمان: لانريد أن نلزم أنفسنا بتشكيلة من الان.

تضم التشكيلة المؤقتة للفريق القومي الالماني 28 لاعبا من المنتظر أن يختار كلينسمان منهم 20 لاعبا للعب ضد المنتخب الايطالي و21 لاعبا للعب ضد المنتخب الاميركي في دورتموند في الثاني والعشرين من آذار/مارس، ولكن كلينسمان سيترك لنفسه فرصة اختيار أعضاء فريقه خلال التدريبات الختامية للفريق قبل يومين من اللقاء مع المنتخب الاميركي.

كان تواجد أعضاء فريق اللاعبين الست وعشرين للمنتخب الالماني في دوسلدورف على مدى 26 ساعة من أجل توقيع عقود إعلانات الفريق الالماني بالدرجة الاولى.

أشاد كلينسمان بالاداء "المحترف" للمسؤولين عن تنظيم اللقاء وكان أوليفر بيرهوف راضيا هو الاخر عن اللقاء وقال:"لقد كان التنظيم ممتازا وتم إنجاز كل شيء. أصبح باستطاعة المنتخب الان أن يركز تماما على الاعداد الرياضي لكأس العالم فقط" وشاركه كلينسمان في الاعلان عن هذه الرغبة.

ركز القائمون على الفريق مساء الاثنين الماضي على التأكيد على روح الفريق الذي ذهب أعضائه أول من أمس إلى صالة تسلق في مدينة دوسلدورف وذلك بمبادرة من المشرف النفسي للفريق هانز ديترهيرمان الذي أراد أن يبين لاعضاء الفريق أهمية التعاون فيما بينهم، وحول ذلك قال كلينسمان: لقد استند كل منهم على الاخر من أجل الصعود.

كان لا يخشى على مركزه من ليمان

أكد الحارس الالماني المخضرم أوليفر كان أنه لا يهتم بآراء بعض خبراء كرة القدم التي تؤكد أن حراسة المرمى في نهائيات كأس العالم يجب أن تذهب إلى لينز ليمان لانه أكثر مهارة.

وقال كان لصحيفة بيلد سبورت الاسبوعية في عددها الصادر أمس الاربعاء: "يعتقد بعض الناس أيضا في وجود غرباء. كلانا يلعب في مركز حارس المرمى وليس لاعب داخل الملعب".

وقال حارس مرمى بايرن ميونيخ أنه واثق بأنه سيكون الحارس الاول لمنتخب ألمانيا خلال نهائيات كأس العالم التي تقام في الفترة من 9 حزيران/يونيو إلى 9 تموز/يوليو المقبلين كما حدث تماما في نهائيات عام 2002 حين لعب دورا رئيسيا في وصول بلاده إلى المباراة النهائية.

وأوضح كان أن الامر لا يعنيه حتى لو أختار المدرب يورغن كلينسمان، الذي سيتخذ قراره النهائي بشأن حراسة مرمى فريقه في كأس العالم قبل بدء البطولة بقليل، حارس مرمى أرسنال الانجليزي ينز ليمان للمشاركة في المباراة الودية أمام إيطاليا في أول آذار/مارس المقبل كما حدث في آخر مباراة خاضها المنتخب الالماني في عام 2005 أمام فرنسا.

وأضاف كان لبيلد سبورت "إنها مجرد مباراة ودية. بالطبع أرغب في خوضها لكن ما يستحق التفكير فعلا هو المباراة الافتتاحية لنهائيات كأس العالم أمام كوستاريكا" التي ستقام في ميونيخ.

بكنباور يسخر من تقرير السلامة مجددا

تهكم فرانز بكنباور رئيس اللجنة المنظمة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم على تقرير السلامة الذي أصدرته منظمة شتيفتونج فارينتيست الالمانية لحماية المستهلك حول مدى توفر متطلبات السلامة للجماهير في الملاعب التي ستستضيف مباريات البطولة.

وقال بكنباور أول من أمس الثلاثاء أن على هذه المنظمة أن تهتم بفحص ورق الحمامات وكريمات الوجه.

وأضاف بكنباور أثناء وجوده في جمهورية التشيك خلال جولته الترحيبية بالفرق التي تأهلت للنهائيات "ليس من الضروري بأي حال من الاحوال أن تكون هذه المنظمة متشددة تجاه الملاعب لمجرد أن درجات سلالم المدرجات بها قصيرة بالنسبة لهؤلاء الذين يرتدون أحذية مقاس 52".

وتابع بيكنباور الذي أعتبر أن مثل هذه التقارير تمثل مجرد مزحة لا أساس لها من الصحة تماما "هذه المنظمة تهتم عادة بالتأكد من جودة ورق الحمامات وكريمات الوجه فكيف تقوم الان بإعداد تقرير خيالي حول الملاعب".

وغادر بيكنباور جمهورية التشيك أمس إلى سويسرا بعدما توقف في آخر محطة من زياراته المكوكية للترحيب بالدول المشاركة في نهائيات كأس العالم.

وكانت منظمة شتيفتونج فارينتيست قد ذكرت في مطلع كانون ثاني/يناير الماضي أن ثمانية ملاعب من بين الملاعب الـ12 التي ستستضيف مباريات كأس العالم 2006 ليست آمنة بشكل كلي ولا تتفق مع شروط السلامة الموضوعة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وقالت المنظمة أن ملعب برلين الاولمبي الذي سيستضيف المباراة النهائية في 9 تموز/يوليو المقبل وملاعب غلسنكيرشن ولايبزغ بها عيوب سلامة خطيرة في الانشاءات مما قد يؤدي إلى كارثة في حال حدوث هرج ومرج بين المتفرجين لاي سبب ما.

واعتبر التقرير أن ستاد كايزرسلاوترن يعاني من نقص في الاحتياطات المتعلقة بالوقاية من نشوب الحرائق.

وقالت المنظمة أن الملاعب الاخرى في هامبورغ وفرانكفورت وشتوتغارت ودورتموند تعاني من عجز في نواحي السلامة.

ورأت المنظمة بعد التفتيش الدقيق أن ملاعب ميونيخ وكولونيا ونورنبرغ وهانوفر التي تجاوزت الفحص بنجاح بها عيوب طفيفة أيضا.

واعتبرت اللجنة المنظمة لنهائيات كأس العالم آنذاك أن التقرير الذي أصدرته منظمة حماية المستهلك وهي من أكثر المنظمات احتراما في ألمانيا "مبالغا فيه".

جونيور يساعد زيكو في تدريب اليابان

قالت صحف برازيلية ان المهاجم البرازيلي الدولي السابق جونيور سيعمل مساعدا لمواطنه زيكو كبير مدربي المنتخب الياباني الاول لكرة القدم خلال نهائيات كأس العالم.

واوقعت قرعة نهائيات كأس العالم اليابان في مجموعة واحدة مع البرازيل وكرواتيا واستراليا.

وقد سبق ولعب زيكو وجونيور في نفس منتخب البرازيل خلال نهائيات كأس العالم التي استضافتها اسبانيا في عام 1982 كما ساعدا سويا نادي فلامنغو البرازيلي على الفور بكأس ليبرتادوريس للاندية ابطال كرة القدم في امريكا الجنوبية وبكأس العالم للاندية في 1981.

التعليق