فيدرر على بعد خطوة واحدة من اللقب

تم نشره في السبت 28 كانون الثاني / يناير 2006. 10:00 صباحاً
  • فيدرر على بعد خطوة واحدة من اللقب

 بطولة أستراليا المفتوحة للتنس

 ملبورن - لحق السويسري روجيه فيدرر المصنف اولا بالقبرصي ماركوس بغداتيس غير المصنف الى المباراة النهائية من بطولة استراليا المفتوحة لكرة المضرب، اولى البطولات الاربع الكبرى (غراند سلام)، بفوزه على الالماني نيكولاس كيفر الحادي والعشرين 6-3 و5-7 و6-0 و6-2 في نصف النهائي امس الجمعة على ملاعب ملبورن.

ويلتقي فيدرر الطامح الى استعادة اللقب، مع بغداديس يوم غد الاحد، والاخير الذي يعتبر مفاجأة البطولة كان تغلب امس الخميس على الارجنتيني دافيد نالبانديان الرابع 3-6 و5-7 و6-3 و6-4 و6-4.

وهو النهائي الثاني لفيدرر في هذه البطولة بعد عام 2004، علما انه خرج من الدور نصف النهائي العام الماضي بخسارته امام الروسي مارات سافين، وفي جعبة فيدرر حتى الان 6 ألقاب كبيرة هي فضلا عن البطولة الاسترالية عام 2004، بطولة ويمبلدون الانجليزية (3 مرات) وبطولة فلاشينغ ميدوز الاميركية (مرتان).

والفوز هو الثامن لفيدرر على كيفر في 11 مباراة بينهما في مسيرتهما الاحترافية حتى الان، كما انه الفوز السابع على التوالي رافعا عدد انتصاراته المتتالية منذ بداية الموسم الحالي الى 11.

من جهته، كان كيفر يخوض مباراته الاولى في نصف نهائي احدى بطولات الغراند سلام، وقد ارتكب 53 خطأ مباشرا حيث خسر ارساله ست مرات وكسر ارسال فيدرر مرة واحدة فقط، وقال فيدرر: خضنا مباريات قوية معا في الاعوام الماضية وسبق ان تغلب علي في بعض المرات ولكن لحسن حظي انني اتفوق عليه في عدد الانتصارات، كانت المباراة صعبة في البداية خصوصا ان ظروف الملعب المقفل تغيرت علي فاحتجت الى بعض الوقت للتأقلم عليه الى ان نجحت في حسم الامور.

وكان فيدرر تخطى الالماني الاخر تومي هاس في الدور الرابع ثم الروسي نيكولاي دافيدينكو في ربع النهائي قبل حسم المواجهة مع كيفر في مباراة قوية حقق خلالها 26 كرة حاسمة، من دون ان يرتكب الكثير من الاخطاء، منهيا المباراة في ساعتين و40 دقيقة.

وعن مباراته المقبلة مع بغداديس، قال فيدرر: لقد واجهته في الدور الرابع من هذه البطولة العام الماضي، لكن يبدو انه بذل جهدا كبيرا حتى الان، اعتقد بأني فزت عليه في المواجهات الثلاث التي جمعت بيننا حتى الان وهذا ما يجعلني اخوض المباراة النهائية بارتياح اكثر.

وتميل الكفة لمصلحة فيدرر في المواجهات المباشرة مع بغداديس حيث فاز عليه في المواجهات الثلاث: الاولى عام 2004 في بطولة فلاشينغ ميدوز 6-2 و6-7 (4-7) و6-3 و6-1، والثانية في بطولة استراليا العام الماضي 6-2 و6-2 و7-6 (7-4)، والثالثة في الدوحة الشهر الماضي 6-4 و6-3.

نهائي السيدات اليوم

تواجه البلجيكية جوستين هينان هاردين اللاعبة الفرنسية اميلي موريسمو في الدور النهائي بمنافسات السيدات في بطولة استراليا المفتوحة للتنس، وتأمل هينان هاردين المصنفة الثامنة في البطولة أن تنسى عاما عانت خلاله من الاصابات، بالفوز بلقب بطولة استراليا المفتوحة للمرة الثانية في تاريخها لكي تضمه لألقابها الاربعة السابقة في البطولات الاربع الكبرى.

أما موريسمو المصنفة الثالثة فأوضحت امكاناتها عندما صعدت للدور النهائي في البطولة عام 1999 كلاعبة غير مصنفة وكانت تبلغ من العمر آنذاك 19 عاما وهزمت من السويسرية مارتينا هينغيز ولكنها فشلت منذ ذلك الوقت في تحقيق النجاحات المتوقعة منها في البطولات الاربع الكبرى، إلا أنها نجحت في ازالة بعض الشكوك المثارة حول مستقبلها بالفوز بآخر بطولات الموسم الماضي التي ينظمها اتحاد لاعبات التنس المحترفات في لوس انجلوس في تشرين الثاني/نوفمبر، وقالت موريسمو في مؤتمر صحفي امس الجمعة: بعد بطولة لوس انجيلس أقنعت نفسي بأني قادرة على تحقيق انجازات.. جاءت هذه البطولة في الوقت المناسب بالنسبة لي.

وتابعت ان القوة الذهنية ستكون العنصر المؤثر في نهائي استراليا مضيفة انها تعلمت الكثير من اخر مرة صعدت فيها للنهائي كناشئة لا تتمتع بخبرة، ومضت تقول: أزداد قوة مع مرور الوقت.. الان أعلم أني قادرة على التعامل مع مثل هذه المواقف.

وعلى العكس فإن هينان هاردين لا تسعى لكي تثبت أي شيء وتشعر بالرضا لوصولها للدور النهائي رغم أنها كانت قررت المشاركة في البطولة فقط لاستعادة ثقتها بالنفس والفوز ببعض المباريات، وكانت هينان هاردين أبرز المرشحات باللقب قبل بدء البطولة، وتغلبت هينان هاردين على موريسمو في اخر مرتين تقابلت فيها اللاعبتان وبينها نهائي دورة الالعاب الاولمبية في أثينا عام 2004، وتتمتع اللاعبة البلجيكية بسجل فريد في استراليا اذ لم تهزم في 20 مباراة منذ عام 2004.

وحالت اصابة في الركبة دون دفاع هينان هاردين عن لقبها في بطولة استراليا العام الماضي واختتمت عام 2005 مبكرا بعد أن توقفت عن المشاركة في البطولات بسبب اصابة في الاوتار، وقالت هينان هاردين انها تشعر بأنها في قمة مستواها منذ عامين مضيفة أنها أفضل حتى من مستواها عندما فازت العام الماضي بلقب بطولة فرنسا المفتوحة رغم أنها اتفقت مع موريسمو في أن مباراة اليوم ستعتمد بشكل كبير على القوة الذهنية مثلها مثل القوة البدنية.

انجاز صيني

أشادت الصين بفوز لاعبتيها تشينغ جي ويان زي بلقب منافسات زوجي السيدات في بطولة استراليا المفتوحة للتنس امس الجمعة ووصف تقرير اعلامي فوز اللاعبتين "بالمعجزة"، وذكرت وكالة الصين الجديدة للانباء (شينخوا) أن الاتحاد الصيني لكرة القدم بعث رسالة الى اللاعبتين بعد فوزهما قال فيها: تشينغ ويان أدخلتا الفرحة على قلب الشعب الصيني ونحن فخورون بكما.

وفازت اللاعبتان على الامريكية ليزا ريموند والاسترالية سمانثا ستوسور 2-6 و7-6 و6-3، وتحقق الصين انجازات كبيرة في تنس السيدات في الاعوام الاخيرة وأبرزها فوز لي تينغ وصن تيانتيان بلقب زوجي السيدات في دورة الالعاب الاولمبية في أثينا عام 2004.

وقالت "شينخوا" في تعليق منفصل مشيرة الى الاحتفالات بالسنة القمرية الجديدة التي تبدأ يوم غد الاحد: هذه هدية كبيرة للشعب الصيني أثناء احتفالات الربيع.

وذكرت "شينخوا" أن تشينغ ويان من سكان اقليم سيشوان بجنوب غرب الصين وتلعبان معا وهما صديقتان منذ أكثر من عقد مضيفة أن ذلك كان أهم عنصر في نجاحهما في استراليا المفتوحة، وقالت يان للصحفيين: نحن في غاية السعادة.. نشعر بتوتر ما اذ أنها المرة الاولى التي نلعب فيها في الملعب الرئيسي وهو كبير ومليء بالمشجعين.

وتابعت ان المباراة التي أذيعت على الهواء في الصين ستساعد على دعم رياضة التنس في البلاد رغم أن الوقت ما زال مبكرا لمعرفة ما اذا كان فوزهما سيحدث أثرا على دورة الالعاب الاولمبية التي تستضيفها عام 2008، ومضت تقول بواسطة مترجم: سيكون (الفوز) جيدا بالنسبة للتنس الصيني، في المستقبل القريب نعتقد أنه يمكن أن نكون أفضل ونحرز تقدما ونتحسن كثيرا.

وقالت ريموند في مؤتمر صحفي: هناك الكثير من اللاعبات الصينيات الان، عندما بدأت ألعب منذ عشرة أو 12 عاما لم تكن هناك لاعبة صينية ولكن الان الامر اختلف، والان لا أعلم عدد اللاعبات الصينيات اللاتي لعبن في الدور الاول هنا.

منافسات الزوجي المختلط

ما زال بإمكان السويسرية مارتينا هينغيز الفوز بلقب في بطولة من البطولات الاربع الكبرى بعد عودتها للملاعب اذ صعدت لنهائي منافسات زوجي المختلط في بطولة استراليا المفتوحة للتنس أمس الجمعة.

وفازت هينغيز والهندي ماهيش بوباثي في الدور قبل النهائي على الاستراليين بول هانلي وسمانثا ستوسور 6-3 و6-3 ليقابلا في النهائي الكندي دانييل نستور والروسية ايلينا ليخوفتسيفا اللذين تغلبا على الهندي ليندر بايس والفرنسية ناتالي ديشي 3-6 و6-4 و10-4.

موريسمو وهينان في سطور

اميلي موريسمو

- المصنفة الثالثة في البطولة وتبلغ من العمر 26 عاما وتقيم في جنيف بسويسرا.

- تلعب موريسمو بيدها اليمنى ولم تفز بأي من ألقاب البطولات الاربع الكبرى من قبل.

- سجلها في بطولة استراليا المفتوحة للتنس: صعدت لدور الثمانية عامي 2005 و2004 ولم تشارك في البطولة عام 2003 وصعدت لدور الثمانية عام 2002 ولدور الـ16 عام 2001 وللدور الثاني عام 2000 وللنهائي عام 1999 عندما هزمت فيه وللدور الثالث عام 1998.

- تتمتع موريسمو بلياقة بدنية كبيرة ولكنها فشلت بشكل مستمر في الحفاظ على مستواها طول الاسبوعين اللذين تنظم خلالهما البطولات الاربع الكبرى.

- سلطت الاضواء على موريسمو عندما صعدت للدور النهائي في البطولة عام 1999 حيث هزمت من السويسرية مارتينا هينغيز، وكانت هذه هي المرة الاخيرة التي صعدت فيها لنهائي بطولة من البطولات الاربع الكبرى.

البلجيكية جوستين هينان هاردين

- المصنفة الثامنة في البطولة وتبلغ من العمر 23 عاما وتقيم في مونت كارلو وتلعب بيدها اليمنى.

- ألقابها في البطولات الاربع الكبرى: أربعة بعد الفوز بلقب بطولة فرنسا المفتوحة عامي 2003 و2005 وامريكا المفتوحة عام 2003 واستراليا المفتوحة عام 2004.

- سجلها في بطولة استراليا المفتوحة: لم تشارك في البطولة عام 2005 وفازت بلقبها عام 2004 وصعدت للدور قبل النهائي عام 2003 ولدور الثمانية عام 2002 ولدور الـ16 عام 2001 وللدور الثاني عام 2000.

- عانت هينان هاردين من الاصابات والمرض ولكنها وصلت لبطولة استراليا المفتوحة دون معاناة من أي آلام لاول مرة منذ ثمانية شهور وفازت بلقب بطولة سيدني الدولية التي تعد بطولة اعداد لبطولة استراليا المفتوحة.

- لم تتمكن هينان هاردين من الدفاع عن لقبها ببطولة استراليا المفتوحة العام الماضي من جراء اصابة في الركبة، وبعد العودة للملاعب في نيسان/ابريل ومرورها بموسم البطولات على الملاعب الرملية دون هزيمة حيث حصلت على لقب بطولة فرنسا المفتوحة، عانت ثانية من اصابة في الاوتار أبعدتها عن الملاعب حتى نهاية العام.

التعليق