نور الدين يرعى احتفالات الأسرة الشبابية في البتراء بعيد ميلاد الملك

تم نشره في السبت 28 كانون الثاني / يناير 2006. 10:00 صباحاً
  • نور الدين يرعى احتفالات الأسرة الشبابية في البتراء بعيد ميلاد الملك

البتراء - الغد - عبرت الأوساط الشبابية في إقليم البتراء عن ولائها وانتمائها لقائد الوطن جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، ورسمت أصدق مشاعر الفرح لباني الوطن وإنجازاته في الحفل الذي نظمته مديرية شباب البتراء أول من أمس برعاية رئيس المجلس الأعلى للشباب د. مأمون نور الدين.

الاحتفال الكبير الذي أقيم في مبنى المديرية بحضور أمين عام المجلس د. ساري حمدان ومدير إقليم البتراء عبدالله أبو عليم ومتصرف الإقليم نسيم خصاونة، وعدد كبير من ممثلي القطاعات الحكومية والأهلية والشبابية، اشتمل على لوحات معبرة حملت في طياتها مشاعر الحب والفرح في عيد ميلاد القائد الرابع والأربعين، وهو الذي نذر نفسه لخدمة أمته وشباب وطنه، فشيد المرافق والمنشآت الشبابية والرياضية التي تحتضن أنشطتهم وترعى مواهبهم.

مدير شباب البتراء سالم الحسنات أشاد خلال كلمته التي ألقاها بالدور الذي يضطلع به المجلس في رعاية الشباب من أقصى شمال الوطن إلى أقصى جنوبه، عبر البرامج والأنشطة المتخصصة والتي رسمها خبراء في العمل الشبابي الأردني، وفق رؤى وطموح جلالة الملك بحركة شبابية أردنية رائدة، وهي التي ترجمتها برامج الاستراتيجية الوطنية والتي استطاعت في عامها الأول إنجاز الأهداف المرسومة والتي حققت رغبات الشباب وميولهم.

نائب رئيس برلمان الشباب في الإقليم وإحدى أعضاء مركز شابات الطيبة ألقيا كلمتين بالمناسبة الغالية تحدثا خلالهما عن آمال وطموح شباب البتراء وشاباته، في الانخراط بالعمل الشبابي تحت مظلة المجلس الأعلى للشباب، في ظل محاور الاستراتيجية الوطنية وبرامجها الهادفة، والتي تسير بخطى ثابتة نحو تحقيق أهدافها الرامية إلى إشراك الشباب في مسيرة بناء للوطن متسلحين بولائهم وانتمائهم للوطن وقيادته الحكيمة، كما تابع الحضور فيلما وثائقياً عن المجلس الأعلى للشباب تناول البرامج والأنشطة التي ينفذها منفردا وبالتعاون مع شركائه من المجتمع الرسمي والمدني.

 وقدمت خلال الحفل قصائد شعرية وفقرات فنية فلكلورية لفرقة شباب وادي موسى والطيبة والراجف تغنت بالمناسبة ومعانيها الكبيرة.

                                                (تصوير: أكرم نعيمات)

التعليق