الاعلان عن تأسيس اول أكاديمية لرياضة السيارات

تم نشره في الخميس 26 كانون الثاني / يناير 2006. 10:00 صباحاً
  • الاعلان عن تأسيس اول أكاديمية لرياضة السيارات

المؤسسون اكدوا بأن اهدافها تثقيفية
 

ايمن وجيه الخطيب

   عمان - تم الاعلان عن انشاء اول حلبة داخلية لسباقات الكارتنغ وتحمل اسم الاكاديمية الاردنية لرياضة السيارات وذلك في مجمع مكة مول التجاري، وذلك خلال مؤتمر صحافي كبير عقد يوم امس في مقر الحلبة الجديدة.

اهداف الاكاديمية تثقيفية

   وتحدث الياس معايعة مدير حلبة "ريس ويز كارتنغ" عما ستقدمه الاكاديمية للمتسابقين الذين يرغبون بالمشاركة في برنامجها المقرر للعام الحالي، ورحب برجال الإعلام الرياضي واثنى على جهودهم الكبيرة في دعم الاكاديمية، وقال : ان اهداف الاكاديمية تثقيفية وتعليمية وترفيهية في نفس الوقت.

وأضاف معايعة بان الحلبة الداخلية للكارتنغ ستؤهل المهتمين بسباقات الكارتنغ، للمشاركة في سباقات خارج الحلبة وتخضع الى عوامل السلامة العامة.

يارد .. الحلم تحقق

   وقال عماد يارد مدير الاكاديمية والمحاضر فيها ان حلمه كمتطوع في رياضة السيارات منذ زمن بعيد قد تحقق، خصوصا وان سباقات الكارتنغ تسير في مسارها الصحيح، واصفا رياضة السيارات بأنها عالم من السرعة والضجة والتقدم والجمال.

واضاف قائلاً " لقد عملت على تطوير رياضة السيارات منذ دراستي هندسة تصميم السيارات في بريطانيا، مما جعلني دوماً اقبل أي تحد  لتطوير رياضة السيارات"، واكد يارد بأن الاكاديمية تستلهم قواها من الاردنية لرياضة السيارات وان لكل جهة اهدافها التي تقوم بها.

ونوه بأنه سيتم انشاء مدارس للواعدين باسعار خاصة وكذلك سيتم تحديد اسعار خاصة لمن يرغب بممارسة سباقات الكارتنغ لمدة (10) دقائق، واضاف يارد بأن قوة السيارات تبلغ (5,5) حصاناً بسرعة 55 كم /س، ويبلغ عدد السيارات حالياً (8) سيارات، وان الفئات العمرية التي ستشارك في فعاليات الاكاديمية من ( 8-18) سنة، وسيتم التركيزعلى العنصر النسوي في السباقات، واشاد يارد بجهود سمو الامير فيصل بن الحسين على جهوده المتواصلة في تطوير رياضة السيارات.

توسيع رقعة انتشار الكارتنغ

   وقالت المتسابقة عبير البطيخي التي تتولى مهامها كمستشارة في رياضة السيارات والمحاضرات في الاكاديمية، بأن العمل جار لتوسيع رقعة انتشار سباقات الكارتنغ في المملكة، وان الاردنية لرياضة السيارات باركت مشروع تأسيس الاكاديمية، وانه سيتم تدريب الهواة على اساليب القيادة السليمة على حلبة السباق وخلق اجواء تثقيفية هادفة، وفي نهاية المؤتمر الصحافي قام الاعلاميون باجراء تجارب على سيارات الكارتنغ .

التعليق