نور الدين يؤكد الدور الوطني للشباب في مكافحة الإرهاب

تم نشره في الأربعاء 25 كانون الثاني / يناير 2006. 10:00 صباحاً
  • نور الدين يؤكد الدور الوطني للشباب في مكافحة الإرهاب

   عمان - الغد - اكد رئيس المجلس الأعلى للشباب د. مأمون نور الدين على أهمية وضع تصور للدور الوطني في موضوع مكافحة الإرهاب تمهيدا لفتح حوار شامل مع الشباب للتعرف على أفكارهم وآرائهم في هذه الظاهرة الخطيرة التي باتت تشكل تحديا رئيسياً لكافة الشعوب، مشيراً إلى ضرورة الانتهاء من إعداد محاور منهاج مكافحة الإرهاب والذي سيقدم للشباب عبر برامج المجلس الأعلى وفي مقدمتها الاستراتيجية الوطنية للشباب.

   نور الدين استعرض خلال ترؤسه أول من أمس في مقر المجلس الاجتماع المشترك لأعضاء اللجنة، مع معدي ومنسقي المحاور، التحديات التي واجهت العمل في مكافحة الظاهرة الغريبة عن مجتمعنا الأردني نظرا لغياب المرجعيات الأدبية التي تتناول الظاهرة والتي تمكننا من تحديد محاور العمل، لذلك كان لا بد من تحرك سريع للمجلس بالتعاون مع شركائه في القطاع الحكومي والأهلي لوضع منهاج موحد يتحدث عن هذه الظاهرة وصولاً إلى مكافحتها من قبل الشباب، مشيدا بالدعم الحكومي لرعاية الحركة الشبابية وحمايتها من الإرهاب وأفكاره المتطرفة على طريق بناء شخصية الشاب الأردني بأبعادها الوطنية السليمة التي تستند على الولاء والانتماء للوطن والقيادة.

   وكان أمين عام المجلس ورئيس اللجنة د. ساري حمدان قدم عرضا لما أنجزته اللجنة خلال اجتماعاتها المستندة على مفاهيم رسالة عمان في وضع تصور للمنهاج الموحد والذي يشتمل على محاور الأمن الوطني، المحور الديني، الإنساني، التربوي، التشريعات والاتفاقيات، الثقافة الوطنية، الإعلامي، والسياسي، وقد أسندت مهمة إعداد أوراق المحاور لعدد من الخبراء والمختصين في الأجهزة الأمنية والجامعات، وسيصدر في نهاية العمل مجموعة من الكتيبات ضمن سلسلة التثقيف الشبابي الصادرة عن المجلس ليتم توزيعها على القطاعات الشبابية، كما ستعقد دورات تدريبية للعاملين والمشرفين على المحاور.

التعليق