اختراع جديد لمواجهة أزمات الربو

تم نشره في السبت 21 كانون الثاني / يناير 2006. 10:00 صباحاً

 لندن- إنجلترا - نجح خريج بريطاني في اختراع أداة صغيرة يمكن أن تجعل حياة مرضى الربو أيسر، وبكلفة ضئيلة جدا.

ومدفوعا بالمعاناة التي شاهدها لدى إصابة إحدى صديقاته بأزمة ربو، قرر آدم باتس،(22 عاما)، اختراع مستنشق صغير بحجم الجيب.

ويجري حاليا باتس، خريج جامعة برونويل للتصميمات الصناعية والتكنولوجيا، مفاوضات مع شركتي أدوية يرغب في تحويل المستنشق الصغير إلى سلعة تجارية.

ويقول باتس، الذي عانى من أزمات ربوية متوسطة من قبل، إن دافع تصميم الجهاز الجديد، الذي لا يتجاز حجمه ستة ملليمترات، كان مبعثه الأزمة الربوية التي تعرضت لها صديقته، والتي اضطرت لترك جهاز التنفس في المنزل لأن حقيبة يدها لم تسعه لضخامة حجمه.

ويقول باتس"شاهدتها تغادر كل نصف ساعة لاستنشاق هواء نقي".

وتابع باتس"عندما أصمم أشياء أفكر دائما بالكيفية التي تجعل بها حياة الإنسان أيسر. فأنا أشعر بالمعاناة عندما أرى بعض الأشياء الضرورية صعبة الاستخدام، ولهذا أفكر بالطريقة التي يمكن بها تطوير الأشياء، ليسهل استعمالها".

وتؤثر الأزمات الربوية على 5.1 مليون شخص في بريطانيا، حيث تضطر نسبة كبيرة من المرضى لحمل جهاز مساعد على التنفس حتى يمكنهم اجتياز الأزمة.

ويمكن لجهاز باتس الجديد أن يجد طريقه إلى داخل محفظة جيب، وأن يحتل الموقع المخصص لبطاقة إئتمانية.

ويتوقع باتس، الذي حصل مؤخرا على وظيفة مهندس تصميم في شركة ديسون للمكانس الكهربائية، أن يكون جهازه الجديد مساويا في الكلفة للأجهزة المثيلة في السوق، أو لربما يكون أقل منها، بما يتراوح من جنيهين إلى ثلاث جنيهات استرليني فقط.

ويعتمد الجهاز الجديد على مسحوق طبي جاف، يمكن استخدامه من 50 إلى مائة مرة

التعليق