الحديد: كيف تعوضين خسارته أثناء الحمل؟

تم نشره في الاثنين 16 كانون الثاني / يناير 2006. 10:00 صباحاً
  • الحديد: كيف تعوضين خسارته أثناء الحمل؟

30% من الحوامل يعانين من فقر الدم

 

   عمّان-الغد- خضعت 119 امرأة في فرنسا لاختبار تقييم نشاطهن الفكري، أي دقة ملاحظتهن، وقوة ذاكرتهن، وقدرتهن على التعلم.

اجابت النساء اللواتي يعانين من نقص في الدم ببطء عن الأسئلة، على خلاف النساء الأخريات.

وبعد مرور اربعة أشهر، الوقت الكافي للقضاء على نقص الحديد في جسمهن، حصلت هذه النساء على النتائج ذاتها التي كانت قد حصلت عليها النساء اللواتي لم يكن يعانين من نقص في الحديد عند إجراء الاختبار لهن.

   يعتبر الحديد من الأملاح المهمة للجسم، فهو يدخل في تركيب هيموجلوبين الدم و يكسبه القدرة على نقل الأكسيجين من الرئتين إلى أنسجة الجسم المختلفة، حيث يؤكسد ما بها من طعام، فيولد الطاقة الحرارية الضرورية لوظائف الجسم. ويحتوي دم الرجل على 24-25مجم من الحديد لكل 100 سم3 من الدم، بينما يحتوي دم المرأة على 42-48مجم حديد في كل 100 سم3 دم.

وتعيش كرات الدم الحمراء حوالي 120 يوما تتحلل بعدها ويحدث الهدم لما يعادل 1% منها كل يوم، وهذا يمثل انبعاث 24 ملجم من الحديد يوميا، ويستفيد الجسم من هذا الحديد الناشئ ليبني الهيموجلوبين في الكرات الحمراء الجديدة .

  وتتلخص وظائف الحديد في الجسم تبعا لاستشارية العقم والتوليد الدكتورة هند الفرا بما يلي:

1- يدخل في تركيب الدم .

2- ضروري لإنتاج الطاقة والحرارة من المواد الغذائية .

3- يعادل الحموضة .

ويخزن الزائد من الحديد تبعا للفرا، في الكبد والطحال وبعض البروتينات المعقدة، ويستخدم عند الضرورة في حال نقصه في الجسم .

ويلاحظ أن الإناث يفقدن من 14-28 ملجم من الحديد مع دم الحيض، وتفقد الحامل من 300-500 ملجم يوميا أثناء فترة الحمل لتكوين دم الجنين. لذلك يشدد على الإكثار من الأطعمة التي يكثر فيها الحديد، وقد تحتاج لتناوله على شكل حبوب.

   يؤدي النقص المعتدل في الحديد كما تقول الفرا إلى التأثير سلبا على الصحة بشكل قد لا تلاحظه المرأة، حيث تضعف مقاومة الجسم للالتهابات، كما يؤثر ذلك على وظيفة الخلايا العصبية في الجسم، بالإضافة إلى الإرهاق، والاصفرار، تكسر الأظافر وتقصف الشعر، والصداع، وقد يتطور الأمر إلى اختلالات في خفقان القلب وانقطاع النفس.

وتضيف بأن المرأة في السن التي تراوح بين 35 عاماً و40 عاما، خاصة إذا كانت مصابة بالورم الليفي (ورم غير سرطاني في الرحم)، تفقد الكثير من الحديد أثناء دورتها الشهرية.

لذا يجب مراقبة النظام الغذائي بشدة، لتعزيزه بالحديد اللازم، وتعاني ما يقارب 10 الى 30 في المائة من النساء الحوامل من نقص في الحديد عند نهاية فترة حملهن، لذا فإنه من المثالي ان تناول اللحم الأبيض بانتظام، واللحم الأحمر، والسمك، وثمار البحر، والبيض، وينبغي ان تتناولي اللحمة مرتين في الأسبوع على الاقل.

   ما الذي يمكن عمله لكي نتفادى حدوث فقر الدم أثناء الحمل ؟

تقول الدكتورة هند الفرا بأنه من الضروري تناول الغذاء المنوع والمفيد، والتركيز على الأطعمة التي ذكرناها سابقا، وتشدد على ضرورة اتباع تعليمات الطبيب عند وصف الحديد وحمض الفوليك والفيتامينات والمداومة على أخذها، ولزيادة إمتصاص الحديد من الأمعاء يجب الإكثار من الأغذية التي تحتوي على كمية وفيرة من فيتامين سي، الذي يوجد في الخضروات الطازجة والليمون والبرتقال والبطاطس .

التعليق