مريضات سرطان الثدي يعانين من الإرهاق

تم نشره في الثلاثاء 10 كانون الثاني / يناير 2006. 10:00 صباحاً

 واشنطن- ذكرت دراسة نشرت أمس الاثنين ان ثلث مريضات سرطان الثدي يعانين من الارهاق لمدة تصل الى عشر سنوات بعد تشخيص اصابتهن بالمرض لأول مرة.

وقالت جولي بوار وهي باحثة في مركز جونسون للسرطان في جامعة كاليفورنيا في لوس انجليس ورئيسة فريق البحث"الارهاق هو واحد من اكثر الآثار الجانبية شيوعا وازعاجا للسرطان وعلاجه. ويمكن ان يكون له تأثير كبير على نوعية حياة المرأة".

وجاء في الدراسة التي نشرتها(كانسر) وهي دورية الجمعية الاميركية للسرطان ان حوالي 34 في المئة من 763 مريضة بالسرطان خضعن للدراسة اوضحن انهن شعرن بالارهاق لمدة تتراوح من خمس الى عشر سنوات منذ اكتشاف اصابتهن بالمرض.

وقالت بوار "ولكن هناك أملا. فقد اكتشفت الدراسة ايضا انه يمكن ان يحدث تحسن في الشعور بالارهاق حتى بعد مرور عشرة اعوام على تشخيص الاصابة بالسرطان".

واكتشفت الدراسة ان النساء اللاتي يعانين من الاكتئاب او مشاكل في القلب والاوعية الدموية اكثر عرضة لأن يعانين من الارهاق وكذلك النساء ممن يعالجن بمزيج من العلاج الاشعاعي والكيماوي.

التعليق