المنتخب يستأنف تدريباته ويستدعي نجوم الوحدات اليوم

تم نشره في السبت 7 كانون الثاني / يناير 2006. 10:00 صباحاً
  • المنتخب يستأنف تدريباته ويستدعي نجوم الوحدات اليوم

 لماذا لا تصبح العقبة مكانا جاذبا لمعسكرات الكرة مستقبلا؟

 تيسير محمود العميري

 عمان - يستأنف المنتخب الوطني لكرة القدم تدريباته على ستاد عمان اليوم عبر وجبتين تدريبيتين صباحية ومسائية، بهدف رفع مستوى اللياقة البدنية عند اللاعبين وزيادة القدرة والتحمل الى جانب خلق الانسجام والتوافق بين اللاعبين عبر دقائق قليلة في نهاية كل وجبة تدريبية تترجم من خلال تقسيمة بين اللاعبين يراد من خلالها كسر حدة التدريبات.

وكما هو معروف فإن المنتخب الوطني يستعد للمشاركة في تصفيات الامم الآسيوية المقبلة المقررة في الرابع عشر من الشهر المقبل، حيث سيقارع منتخبات عُمان والامارات والباكستان على بطاقتي التأهل عن المجموعة الثانية الى النهائيات.

وستتم اليوم تسمية بقية نجوم المنتخب الذين سيتم اختيارهم من فريق الوحدات بعد مباراته امام النصر السعودي، حيث ينتظر ان يتم اختيار سبعة او ستة من لاعبي الوحدات، وتضم قائمة المرشحين فيصل ابراهيم وباسم فتحي وحسن عبدالفتاح وعامر ذيب ورأفت علي ومحمود شلباية ومصطفى شحادة، ليلتحقوا بتدريبات المنتخب يوم غد الى جانب 20 لاعبا تم اختيارهم في وقت سابق وهم: لؤي العمايرة وعامر شفيع ومحمد حلاوة وفايز الزعبي وحاتم عقل وبشار بني ياسين وشادي الخطيب ومنيف عبابنة ومحمد خميس وعمار الشرايدة ورأفت جلال وقصي ابو عالية وامجد الشعيبي وخالد سعد ومؤيد ابو كشك وطارق الكرونز وبدران الشقران وبسام الخطيب وانس الزبون واحمد هايل.

وينتظر أن يلتحق بدران الشقران بالتدريبات بعد ان تشافى من الوعكة الصحية التي ألمت به مؤخرا، وكذلك الحال بالنسبة للاعبين خالد سعد وقصي ابو عالية في حال اكتمال شفائهما، وكذلك الحال بالنسبة للمحترف بشار بني ياسين الذي حملت الاخبار نبأ اصابته الى جانب تمنع ناديه من السماح له بالالتحاق مع المنتخب في الامارات.

 بين دبي والعقبة!

اختار المنتخب الوطني مدينتي ابو ظبي ودبي الاماراتيتين لإقامة معسكره التدريبي الاول، وفيه سيخوض مباراتين وديتين امام منتخبي ساحل العاج والسويد، وقد حمل وكالات الانباء يوم امس خبرا يستوجب التوقف عنده والتمعن فيما اذا كان في مقدورنا ان نجعل مدينة العقبة شبيهة بدبي ليس من الناحية الاقتصادية لأن الفوارق شاسعة في هذا المضمار، وانما من الناحية الرياضية على اقل تقدير، حيث تتسابق الاندية الالمانية وعلى رأسها بايرن ميونيخ لإقامة معسكراتها التدريبية هناك.

فمدينة العقبة تمتاز هذه الايام بجو رائع يشكل عامل جذب للفرق والمنتخبات الاوروبية، التي تهرب من سقيع بلادها لتقيم معسكرات تدريبية وترفيهية في ذات الوقت، مستغلة بذلك العطلة الكروية المسماة بـ"البيات الشتوي"، وفي الكثير من اماكن الجذب السياحي المغرية الى جانب انها اصبحت منذ زمن منطقة اقتصادية مفتوحة، وحتى تصبح العقبة مكانا مفضلا للفرق الاردنية قبل الاوروبية لإقامة معسكرات تدريبية فيها وتنظيم مباريات ودية مختلفة لا بد من توفير بعض المتطلبات الضرورية، من حيث وجود ستاد كبير بمواصفات دولية وملاعب تدريبية عشبية.

كان في مقدور المنتخب والاندية الاردنية لو توفرت لها اسباب النجاح لإقامة معسكراتها التدريبية في العقبة ان تتوجه الى هناك، وتستقطب فرقا تلاقيها في مباريات تجريبية فتعمل على تنشيط السياحة الداخلية، بحيث لو افترضنا بأن منتخبنا سيلعب مع منتخب مثل ساحل العاج والسويد واختير يوم الجمعة موعدا له، لوجدنا الكثيرين من المتفرجين وقد توجهوا الى هناك مستغلين عطلة اليومين في الاسبوع.

معروف لدينا بوجود مشكلة كبيرة تتمثل في قلة ان لم يكن انعدام الملاعب التدريبية العشبية، لان ملاعب الترتان لا تحل المشكلة كون الفرق تلعب مبارياتها على ارض عشبية، ومعروف ايضا بوجود مشاكل الملاعب وتفاقمها خلال فصل الشتاء حيث لا تستطيع تحمل الاستخدام الجائر لبعضها(ستاد عمان وستاد الملك عبدالله وستاد الحسن)، في الوقت الذي تغلق فيه بقية الملاعب اكثر مما تفتح في العام الواحد.

ترى هل من يفكر في استغلال العقبة مكانا نموذجيا رياضيا؟

التعليق