حرمان أربعة مشجعين للإنتر من دخول الملاعب

تم نشره في الاثنين 2 كانون الثاني / يناير 2006. 10:00 صباحاً

 ميلان - عاقب الاتحاد الإيطالي لكرة القدم أربعة من كبار مشجعي الإنتر بالحرمان من دخول أي ملعب في إيطاليا لمدة خمس سنوات بسبب هتافاتهم العنصرية ضد لاعب ميسينا الإيفواري ماركو زورو.

وذكرت مجلة "فوتبول إيطاليا" عبر موقعها الرسمي يوم الجمعة أن قرار إيقاف أربعة من كبار مشجعي الإنتر جاء بسبب توجيههم لهتافات عنصرية ضد زورو لاعب ميسينا ، واستخدم أحدهم مكبرا للصوت في توجيه الهتافات.

وكان ميسينا قد واجه الإنتر في 27 نوفمبر السابق في ملعب سان فيليبو ، ووجه عدد من جمهور الإنتر هتافات لزورو ، مما تسبب حينها في اتخاذ قرار من الاتحاد الإيطالي بتأجيل جميع مباريات المرحلة اللاحقة خمس دقائق كنوع من إظهار الاعتراض على ما حدث.

وجاءت العقوبة على الأربعة مشجعين بعدما تم ضبطهم بواسطة آلات التصوير الخاصة بالملعب ، ونجحت السلطات المحلية في تحديد هوية هؤلاء الأشخاص والوصول إليهم ، ومن المتوقع أن يتم توقيع عقوبات مغلظة ضد نادي الإنتر نفسه.

يذكر أن توجيه هتافات عنصرية هو أمر كثيراً ما يحدث في الفترة الأخيرة في الملاعب الأوروبية ، وكان جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) قد أكد أنه في الطريق لإصدار قانون بخصم نقاط من الفريق كعقوبة للعنصرية ، لأن العقوبات المالية أصبحت دون جدوى. 

التعليق