أدخنة السيارات تزيد خطر الإصابة بسرطان الرئة

تم نشره في الخميس 29 كانون الأول / ديسمبر 2005. 09:00 صباحاً

 لندن- حذر الأطباء النرويجيون في دراسة نشرتها مجلة /الصدرية/ البريطانية المتخصصة، من أن الأدخنة والغازات المنبعثة من عوادم السيارات ومركبات النقل العام، قد تمثل أحد الأسباب الرئيسية المهمة في زيادة معدلات الإصابة بسرطان الرئة.

فقد وجد الباحثون في المعهد النرويجي لأطباء الصحة العامة، بعد دراسة التاريخ المرضي والبيانات البيئية لأكثر من 16 ألف رجل في مدينة أوسلو، بين عامي 1972 - 1998، أصيب 418 رجلاً منهم بالسرطان خلال هذه الفترة، أن كل زيادة بحوالي 10 مايكروغرامات من غاز ثاني أكسيد النيتروجين المنبعث من عوادم السيارات ووسائل النقل في كل متر مكعب من الهواء، وهي زيادة تعتبر كبيرة، تقابلها زيادة في احتمال إصابة شخص بالسرطان بنسبة 8 في المائة، ولم ينطبق ذلك بالنسبة لثاني أكسيد الكبريت.

التعليق