التدخين يزيد احتمالات الإصابة بمرض خطير في العين

تم نشره في السبت 24 كانون الأول / ديسمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • التدخين يزيد احتمالات الإصابة بمرض خطير في العين

    نيويورك-خلصت دراسة أجريت في المملكة المتحدة الى ان تدخين السجائر أو الاقامة مع شخص يدخن يزيد احتمال الاصابة بمرض الضمور البقعي للعين المرتبط بالشيخوخة.

   وقال الباحث جون ياتيس من جامعة كمبردج لرويترز "التدخين يجعلك أكثر عرضة لفقد ابصارك في عمر متقدم وكلما زادت نسبة التدخين ارتفعت الاحتمالات. التدخين يزيد ايضا الخطر بالنسبة للاشخاص الذين يعيشون معك. لذلك فهذان سببان جيدان للتوقف غن التدخين."

   ومرض الضمور البقعي للعين هو السبب الرئيسي في ضعف الابصار والعمى في كثير من الدول الاوروبية والولايات المتحدة. وتزيد احتمالات الاصابة بالمرض مع تقدم العمر.

   وحاول الباحثون على مر السنين تحديد أسباب محتملة للاصابة يمكن تفاديها في مسعى لتخفيف المعاناة عن مرض الضمور البقعي للعين المرتبط بالشيخوخة.

   وأشارت بعض -وليس كل- الدراسات الى ان التدخين أحد هذه الأسباب التي يمكن تعديلها. ولا يعرف غير القليل بشأن خطر المرض عند غير المدخنين الذين يتعرضون للتدخين السلبي.

   وفي هذه الدراسة بحث ياتيس وآخرون حالات 435 شخصا مرضى بالضمور البقعي للعين المرتبط بالشيخوخة و280 من شركائهم الذين يعيشون معهم. واستخدموا استبيانا مفصلا لجمع معلومات بشأن تاريخهم التدخيني.

   وذكر فريق الباحثين في الدورية البريطانية لعلم الرمد انه كلما زادت نسبة تدخين الشخص زادت احتمالات اصابته بمرض الضمور البقعي للعين المرتبط بالشيخوخة. فالاشخاص الذين يدخنون علبة سجائر أو أكثر يوميا لمدة اربعين سنة تتضاعف لديهم ثلاث مرات احتمالات الاصابة بالمرض مقارنة مع غير المدخنين.

   ويؤكد الباحثون على ان الاقلاع عن التدخين يقلص احتمالات الاصابة بالمرض. ويزيد كذلك خطر الاصابة بالمرض لدى من يقيمون مع مدخنين ويصل الى المثلين تقريبا وفقا لما يراه معدو هذه الدراسة.

التعليق