البرازيل تبدأ في استغلال امكانياتها السياحية

تم نشره في الخميس 22 كانون الأول / ديسمبر 2005. 10:00 صباحاً

    برازيليا (البرازيل) - أظهرت بيانات حكومية إن البرازيل التي تخلفت كثيرا في مجال السياحة الدولية بدأت في استغلال امكانيات غابات الأمازون وشواطئ المحيط الأطلسي كمزارات سياحية عالمية.

   وقال والفريدو ماريس جيا وزير السياحة إن البرازيل التي احتلت المرتبة الأربعين العام الماضي بين البلدان الأكثر جذبا للسياح ضاعفت دخلها من السياح الأجانب على مدى السنوات الثلاث الماضية وتهدف لأن تصبح من أكبر عشر مناطق جذب للسياح على مستوى العالم بحلول عام 2010   وقال ماريس جيا وهو رجل أعمال وعضو سابق بالبرلمان "البرازيل أفاقت على السياحة." وأضاف "انها فعليا غير معروفة على مستوى العالم كمزار سياحي."

   وتأتي البرازيل أكبر دولة في أمريكا اللاتينية في الترتيب بعد منافسين سياحيين أصغر بكثير في اسيا ومنطقة الكاريبي كمزار سياحي.

واظهرت بيانات البنك الدولي أن حجم الاقتصاد البرازيلي اكبر بنحو 30 مرة من اقتصاد كوستاريكا لكن دخل كوستاريكا من السياحية بلغ نصف دخل البرازيل منها في عام 2003 .

   ولم تنشئ البرازيل وزارة للسياحة إلا في عام 2003 عندما تولى الرئيس لويس ايناسيو لولا دا سيلفا السلطة. وواجه لولا ضغوطا من حلفاء سابقين في حركة العمال لتوفير فرص عمل في قطاع السياحة.

وزادت ميزانية وزارة السياحة إلى ثلاثة أمثالها منذ عام 2003 مع حصول ماريس جيا على أموال على الرغم من تخفيضات أوسع نطاقا في الميزانية لخفض الدين.

التعليق