تجارب: محلى "الاسبارتام" له أثر مسرطن

تم نشره في السبت 17 كانون الأول / ديسمبر 2005. 09:00 صباحاً

 دبي- يعود الجدل حول سلامة استخدام المحليّات الصناعية إلى الساحة، بعد أن أظهرت دراسة أجريت مؤخرا على الفئران أن هناك صلة بين استخدام مادة "الاسبارتام" الشائعة وبين حدوث حالات عديدة من السرطان.

وبالطبع، بادرت على الفور الجهات المصنعة بالتشكيك في سلامة تلك التجارب والدراسات، لما له من تأثير سلبي عليها.

واستنتج الباحثون في إيطاليا أن الفئران المعرضة لجرعات متعددة من الاسبارتام خلال حياتهم أصيبوا بسرطان الدم، وانواع أخرى من السرطانات، تبعا للجرعة المتناولة.

وذكر الباحثون في الدراسة التي نشرت في العدد الأخير من مجلة Environmental Health Perspective التي تصدرها المؤسسة الوطنية لعلوم صحة البيئة في اميركا (NIEHS )، أن هذا المنتج هو عامل مسبب محتمل لحدوث السرطان عند الانسان، حتى وإن كان المقدار أقل من نصف الكمية التي تعتبرها الحكومة الأميركية آمنة.

والاسبارتام يتواجد في نوع من المحليّات مخفضة السعرات الحرارية، ويدعى Equal ، وفي عدد كبير من المواد الاخرى الخالية من السكر المصّنعة تحت اسم NutraSweet، حيث يعتبر ثاني أفضل أنواع المحليات اللا سكرية مبيعا في العالم.

اما منتقدو هذه الدراسات، فقد ذكروا أن الباحثين لم ينتهجوا المبادئ الاساسية المتبعة في (NIEHS)، فيما يتعلق بالدراسات العلمية.

واضافوا أن الدراسات المشابهة التي أجراها برنامج التسمم الوطني على الحيوانات لم تثبت وجود أي صلة بين تناول تلك المقادير من الأسبارتام وحدوث السرطان.

وبين الدراسة الجديدة هذه، وغيرها من الدراسات المناقضة، يبقى الجدل محتدما حول احتمالات تسبب الاسبارتام بالسرطان على المدى البعيد.

التعليق