دواء تجريبي يزيد من خلايا المنشأ

تم نشره في الأربعاء 14 كانون الأول / ديسمبر 2005. 10:00 صباحاً

 تورنتو- أثبت دواء جديد، تمّ تجريبه على مرضى السكّري وألزهايمر، فعاليته في زيادة عدد خلايا المنشأ في دم الحبل السري، وهو ما يسمح بإعادة إنتاج سريعة لجهاز الدورة الدموية، وفقا لبحث كندي نشر في مجلة مختصة.

   وقالت أسوشيتد برس إنّ الباحثين الكنديين لاحظوا أنّ الدواء، الذي يعمل على منع جزيئة تدعى GSK-3، ضاعف عدد خلايا المنشأ ثلاث مرات، عندما تمّ ضخّ دم الحبل السري في فئران تمّ تدمير نظامها المناعي بواسطة الإشعاع.

   ونجحت هذه الخلايا سريعا في توليد عدة أنواع من خلايا أخرى تشكّل مجتمعة الدم المعروف لدى كلّ الثدييات، ومن ضمنها الكريات الحمراء، التي تنقل الأوكسجين إلى الكريات البيض، وهو ما يؤدي لحماية النظام المناعي.

   وقال الباحث ميك بهاتيا إنّ الأمر يتعلق بأول دواء يتمّ استخدامه لزيادة حجم خلايا المنشأ في هيكل حيّ أكثر من توليدها من خلال ما يعرف بالزراعة المخبرية.

   وأضاف أنّه حتى وإن أجريت التجربة على فئران، فإنّ الاعتقاد قوي بأنه سيتمّ تجربته قريبا على البشر، لأنّه تأكد أنه ليس للدواء مضاعفات سلبية على الأشخاص المصابين بمرض السكري وألزهايمر.

   وإذا سارت الأمور على ما يرام فإنّ الباب سيكون مفتوحا على مصراعيه بشأن مكافحة أمراض مستعصية من ضمنها السرطان.

فالمصابون بسرطان الرئة مثلا لا يقوون على تحّمل جلسات العلاج الكيميائي التي تضمن درجة العمل على تدمير الخلايا السرطانية، لأنها ( الجلسات) تدمّر أيضا الخلايا الدموية بكيفية سريعة، وهو ما يضع المصابين أمام خطر التهابات قاتلة.

   أما في حال نجحت التجربة فيمكن الاستعاضة عن طرق العلاج هذه، بأخذ جرعات من دواء يستند في مكوناته على الدواء الذي تمّ تجريبه.

التعليق