افتتاح الورشة التدريبية لتطوير القدرات القيادية للشابات

تم نشره في الثلاثاء 13 كانون الأول / ديسمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • افتتاح الورشة التدريبية لتطوير القدرات القيادية للشابات

 

 عمان- الغد- أكد رئيس المجلس الأعلى للشباب د. مأمون نور الدين أن الجهود المبذولة في بلورة الورش التدريبية وتهيئة الظروف الملائمة لعقدها ومتابعتها لنشر الوعي والتدريب وتطوير القدرات القيادية للشباب يأتي انسجاماً مع احتياجات عصر التنمية الشاملة الذي نعيش فيه والذي لا يتم بمعزل عن مشاركة الشباب وقطاع المرأة الواسع في مجمل عملية التنمية المستدامة بكافة أبعادها، فضلاً عن انسجامها مع محاور الاستراتيجية الوطنية للشباب الهادفة إلى بناء قدرات الشباب وتدريبهم ورفع سوية الوعي لديهم.

وأضاف خلال افتتاحه ورشة العمل التدريبية الأولى لتطوير القدرات القيادية للطالبات والتي تنظمها جامعة الإسراء بالتعاون مع المركز الأردني للإنماء إننا ننظر باهتمام لرفع سوية الوعي لدى الشابات وصقل مهاراتهن وإكسابهن قيماً واتجاهات إيجابية حول مسائل القيادة والتدريب ومهارات الحياة الأساسية والتي من شأنها تعزيز التفاعل مع التحديات الداخلية والخارجية بكل وعي واقتدار، مشيراً أن المجلس الأعلى يستشعر حاجات الشباب المتزايدة للتدريب على التفكير الناقد والإبداعي والمستقبلي والاختيار الأمثل من خلال توفير الحرية الفكرية إضافة إلى حاجتهم للتواصل الإنساني والأمن على مستقبلهم وحمايتهم من الفقر والجهل والمرض والعنف والسلوك المتطرف وثقافة التكفير والظلامية. داعياً إلى مراجعة شاملة لمجمل الجهود في مجال تعزيز دور الشباب لخدمة أنفسهم والاضطلاع بمسؤولياتهم بغية تقويم ما تم إنجازه ومعرفة مواطن الخلل والإخفاق وصولا إلى صيغة تعين على تقليص الفجوة بين الواقع والطموح.

بدورها ذكرت مدير المركز الأردني للإنماء هند عبدالجابر أن فكرة البرنامج جاءت من واقع ضعف مشاركة المرأة في الحياة السياسية والاقتصادية رغم امتلاكها للقدرات الأكاديمية، ومشاركتها في الحياة النيابية، مشيرة أن العوائق الاجتماعية تحول دون هذه المشاركة مع غياب التدريب المناسب لها لممارسة دورها في القطاعات السابقة، وحاجتها لاكتساب مهارات الاتصال وتطوير قدراتها القيادية.

رئيس جامعة الإسراء د. ناجي أبو ارميلة نوه لأهمية ودور البرنامج في رعاية قدرت الشباب ومهاراتهم وهو ما تسعى إليه الجامعة في بناء شخصية الطالب المتوازنة بين الجوانب الأكاديمية واللامنهجية بما يؤهلهم للدخول إلى معترك المنافسة مع باقي الخريجين من الجامعات الأردنية، ولذلك استهدفت جامعة الإسراء عبر هذا البرنامج نخبة مميزة من فئات المجتمع والذي تم تدعيمه بانتقاء متخصصين من الخبراء في هذا المجال.

وفي ختام الحفل قدم رئيس جامعة الإسراء درع الجامعة لرئيس المجلس الأعلى للشباب د.مأمون نور الدين.

التعليق