إيران ترفض المشاركة بهدف التواجد فقط

تم نشره في السبت 10 كانون الأول / ديسمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • إيران ترفض المشاركة بهدف التواجد فقط

 طهران- بعد فوز واحد وتعادل واحد أيضا وأربع هزائم خلال بطولتي كأس العالم عامي 1978 و1998 يسعى المنتخب الايراني من خلال وجوده في نهائيات كأس العالم التي تستضيفها ألمانيا عام 2006 لتحقيق ما هو أفضل.

وقال محمد دادكان رئيس الاتحاد الايراني لكرة القدم: "لقد وصلنا إلى مرحلة لم تعد فيها مجرد المشاركة ترضينا".

ويعتبر الكثيرون من الخبراء أن الفريق الايراني الحالي هو أفضل الفرق التي مرت على الكرة الايرانية عبر تاريخها. وواحد من أهم الاسباب الرئيسية لذلك الامر أن نصف عناصر الفريق يلعبون في المسابقات المحلية الاوروبية.

ويلعب مهدي مهداوي وعلى كريمي وفريدون زاندي ومحرمنا فيدكيا في هامبورج وبايرن ميونيخ وكايزر سلاوترن وبوخوم على الترتيب في حين يلعب وحيد هاشميان مع هانوفر.

كما أن مدافع الوسط رحمان رضاي يلعب مع فريق ميسينا الايطالي.

ويقول الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش مدرب منتخب إيران: "أنا سعيد جدا بأن أولئك اللاعبين يشاركون مع فرق أوروبية كبيرة تؤدي مبارياتها بأحدث وأقوى أساليب وطرق كرة القدم الحديثة من النواحي الفنية والخططية والبدنية".

ومنذ أن عين في عام 2002 قاد المدرب الكرواتي الفريق الوطني الايراني للفوز بالميدالية الذهبية في دورة الالعاب الاسيوية لعام 2002 وحصل على المركز الثالث في بطولة كأس الامم الاسيوية عام 2004 وتأهل بفريقه لنهائيات كأس العالم 2006.

وسيكتمل الفريق بالمهاجم المخضرم علي دائي الذي سبق له اللعب أيضا لسنوات عديدة في الدوري الالماني مع ارمينيا بيليفلد وبايرن ميونيخ وهيرتا برلين إلى جانب مجموعة من اللاعبين المهرة الذين يلعبون في الدور المحلي الايراني والكثير من هؤلاء يأمل باللعب في المسابقات الاوروبية بعد انتهاء كأس العالم.

وساند الحظ إيفاكوفيتش لانه حين وصل إلى إيران وجد فريقا جاهزا. وقال أحد الصحفيين: "بوسعي أن أقول لكم منذ الان كيف ستلعب إيران مباراتها الاولى في المانيا".

ويفضل إيفانكوفيتش اللعب بطريقة 4-2-3-1 والتي تتسم بالمرونةعند التطبيق إذا يمكن تحويلها إلى 4-2-4 أو 4-3-3 إذا ما احتاج الامر بفضل وجود مهدي مهداوي الذي يجيد اللعب في مراكز عدة.

وليس هناك أدنى شك في أن الحارس إبراهيم ميرزابور سيحتفظ بمركزه وأمامه سيلعب أربعة مدافعين هم رضاي ويحيي غلومحمادي في الوسط ومحمد نصرتي في اليسار وحسين كعبي في اليمين.

ويعد كعبي واحدا من أفضل اللاعبين الايرانيين الواعدين حاليا وهو سريع جدا إذا يقطع مسافة مئة متر في أقل من 11 ثانية ويمكنه أن يشكل جبهة قوية جهة اليمين مع مهداوي.

وسيلعب في الصف الاول من خط الوسط جواد نيكونام وزاندي ما يسمح للنجمين مهداوي وكريمي بالتمركز في وسط الملعب. أماهاشميان ومعاونه دائي فتقع عليهما مسؤولية إحراز الاهداف.

وللمدرب إيفانكوفيتش تجربة ناجحة في كأس العالم عام 1998 في فرنسا حيث ساهم من موقعه كمساعد للمدرب في حصول المنتخب الكرواتي على المركز الثالث.

التعليق