بيكنباور يعترف بوجود مشكلات ثانوية في التنظيم

تم نشره في الجمعة 9 كانون الأول / ديسمبر 2005. 10:00 صباحاً

  لايبزغ -اعترف أسطورة كرة القدم الالمانية فرانز بيكنباور رئيس اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم 2006 بألمانيا أول من أمس الاربعاء بأن تنظيم البطولة لا يخلو من بعض المشكلات الثانوية ولكنه يثق في التغلب عليها لتسير الامور في نصابها الطبيعي.

وصرح بيكنباور في المؤتمر الصحفي المنعقد في مدينة لايبزغ الالمانية على هامش قرعة كأس العالم 2006 التي يجرى سحبها اليوم الجمعة قائلا "أعرف أن هناك بعض المشكلات بشأن تذاكر مباريات البطولة. ولكن الاستادات التي تستضيف مباريات البطولة ليست متسعة بالشكل الكافي لاستقبال العدد الهائل من المشجعين الذين يطلبون شراء التذاكر".

وقال هورست شميدت نائب رئيس اللجنة المنظمة للبطولة إن اللجنة تدرك تماما أن هناك بعض المشكلات المتعلقة بتذاكر مباريات البطولة.

وأضاف شميدت "عقب انتهاء قرعة كأس العالم يوم الجمعة المقبل سنبدأ في إعادة النظر في الموقف. وسنتعرف بعد القرعة على المباريات التي يستضيفها كل ستاد وطرفي كل مباراة مما يساعدنا على تنظيم الامور".

وأوضح شميدت "ستحتاج بعض الدول الحصول على نسبة أكبر من النسبة المحددة لها وهي ثمانية بالمئة من تذاكر المباريات التي تخوضها منتخباتها في البطولة بينما ستطالب دول أخرى بنسبة أقل.. وهذا ما نحتاج لدراسته".

وأضاف شميدت أن قضية التذاكر ستصبح أكثر وضوحا بمجرد أن يبدأ الرعاة الرسميون للبطولة في إعادة التذاكر الزائدة عن احتياجاتهم.

وقال شميدت "استعدنا بالفعل عددا من تذاكر برنامج الضيافة..وهذه ليست مشكلة لاننا كنا قد وزعنا أعدادا كبيرة منها". وتقدر عدد التذاكر المتوقع استعادتها من برنامج الضيافة وحده بنحو 100 ألف تذكرة.

وأضاف شميدت أن اللجنة المنظمة لكأس العالم مقتنعة بالتوقعات المالية التي وضعتها للبطولة سابقا. وقال شميدت "يجب أن نجمع عائدا يصل إلى 200 مليون يورو من بيع تذاكر البطولة ورغم الاقبال الشديد على شراء التذاكر إلا أنها مهمة صعبة".

وأوضح بيكنباور الذي اعلن أنه سيستمر في جولته للدول المشاركة في كأس العالم بالسفر إلى أفريقيا بعد أيام أن اللجنة المنظمة لكأس العالم 2006 تحتاج لمناقشة مشكلة الاستادات.

وقال بيكنباور في المؤتمر الصحفي بلايبزغ "شهدت مباريات الدوري الالماني (بوندسليغا) في الاونة الاخيرة عددا من الحوادث تتطلب منا النظر في قضية الاستادات. وسنناقش تلك المسألة".

وشهدت الاسابيع القليلة الماضية عددا من الحوادث في مباريات البوندسليغا والتي تسبب فيها المشجعون. كذلك ألغيت المباراة التي كانت مقررة بين كايزر سلاوترن وإنتراخت فرانكفورت يوم السبت الماضي في المرحلة الخامسة عشرة بالبطولة لاكتشاف وجود تصدعات في سقف ستاد كايزر سلاوترن.

وقال شميدت المسؤول عن الامن إنه يثق في إمكانية التغلب على المشكلات التي تواجه الجوانب الامنية. وأضاف "ليست هناك بطولة أهم من كأس العالم لذلك يمكن القول بأن جميع الاستادات التي تستضيف كأس العالم ستكون مجهزة على أعلى المستويات مع بداية البطولة".

وأوضح شميدت "بعد انتهاء قرعة كأس العالم والتي تجرى اليوم الجمعة سنبحث مشكلة الامن داخل وخارج الاستادات. وسنتعرف على المدن التي سيقيم فيها المنتخبان الانجليزي والهولندي لتوفير الامن لهما وتأمين مبارياتهما".

وأوضح فولفغانغ نيرسباخ نائب رئيس اللجنة المنظمة لكأس العالم إن قرعة كأس العالم التي تقام اليوم الجمعة تحظى باهتمام كبير قائلا "الاقبال الاعلامي على قرعة كأس العالم يبدو هائلا حيث أن عدد الصحفيين الذين حصلوا على تصاريح لحضور القرعة يفوق العدد الذي تتسع له القاعة التي تجرى بها".

وأضاف نيرسباخ "كل مدربي المنتخبات باستثناء خوسيه بيكرمان (المدير الفني للمنتخب الارجنتيني) سيحضرون القرعة كما سيحضر عدد ضخم من الشخصيات المهمة".

ولدى سؤال بيكنباور عن موقفه من الانتقادات التي صرح بها السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قبل أيام قال إنه لم تتح أمامه الفرصة حتى الان لمناقشة القضية مع بلاتر.

التعليق