حارب(الشقيقة) في مكان عملك

تم نشره في الجمعة 9 كانون الأول / ديسمبر 2005. 10:00 صباحاً

 لا يعيق صداع الشقيقة حياتك الشخصية فحسب، بل يمكنه أن يؤثر سلبا على حياتك المهنية كذلك، يمكنك أن تزيد من إنتاجية عملك بدلا من خفضها إذا قمت بإعداد مكان عملك بالأمور التي تساعدك على تجنب الإصابة بصداع الشقيقة أو السيطرة عليه.

إليك بعض النقاط المهمة التي تساعدك على التعامل مع المشكلة بكل يسر وتساعدك على التفاهم مع مديريك وزملائك في العمل:

•لا تـُخـْفِ إصابتك بهذا النوع من الصداع لأنه لا بد أن يصيبك يوما ما وأنت في العمل، لذا يفضل أن تشرح لزملائك ومديرك ما يحدث معك وتفسر لهم أن سبب إصابتك بهذا الصداع يعزى لأسباب لها علاقة بالأعصاب والأوعية الدموية، وأن التوتر لا علاقة له بذلك.

•قم بزيارة طبيبك الخاص واسأله عن آخر الأدوية الطبية التي وجدت لمحاربة صداع الشقيقة، وتذكر أن تبقي الدواء في المكتب.

•طمن الآخرين أنك لن تكون بحاجة إلى مساعدة وأن الأمر لن يتطلب منهم اتخاذ إجراءات معينة، وذلك أنك بحاجة فقط إلى مكان مظلم أو ضوئه خافت.

•حاول كل جهدك الابتعاد عن العوامل التي تثير الإصابة بصداع الشقيقة مثل الروائح الكيميائية، والأضواء الساطعة.

•احرص على وجود الضوء الذي ترتاح له أكثر، حتى لو تتطلب الأمر إحضار مصباحك الخاص بك ووضعه عند مكتبك.

•غير مكان جلوسك أو قف وتحرك كل 20 دقيقة للحفاظ على دوران الدورة الدموية في جسمك.

•تأكد أنك تجلس أو تقف بالطريقة الصحيحة، رافعا ظهرك وكتفيك، مع الانتباه كذلك إلى عنقك وظهرك عند الجلوس.

•مارس التمارين الرياضية بشكل منتظم وخصوصا تلك التي لها علاقة بدوران الدورة الدموية مثل تمرينات Cardiovascular وقم بهذه التمرينات على الأقل ثلاث مرات في الأسبوع.

•حاول أن تحضر طعامك من المنزل والذي يكون خاليا من المواد التي تسبب لك الإصابة بصداع الشقيقة مثل غلوتامات المونو صوديوم.

التعليق