طرق متعددة لمنع أعراض الحساسية

تم نشره في السبت 3 كانون الأول / ديسمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • طرق متعددة لمنع أعراض الحساسية

 د. محمد حوامدة

الحساسية هي استجابة الجسم لوجود عامل مولد لها او باعث عليها, ويتصرف الافراد بطرق مختلفة من حيث استجابتهم لهذه العوامل, ولهذا فإن بعض الاشخاص هم اكثر حساسية من غيرهم.

كان يفترض ان سائر مولدات الحساسية هي مواد بروتينية, وكان من الشائع ان يتحدث الاطباء عن حساسية اما الان فالمعروف ان بعض عوامل الحساسية هي كربوهيدرات وان القليل منها ذو صلة كيميائية بالدهون.

وتشترك العوامل المسببة للحساسية في امر واحد هو انها كلها تثير الشخص الحساس عن طريق انتاج الاجسام المضادة للحساسية.

وينتج رد فعل الحساسية من عمليات كيميائية معقدة مثل افراد الانزيمات, وهي ذات صلة بالعمليات التي تنشأ بواسطتها المناعة.

فاكتساب المناعة ضد جرثومة معينة سبق لمنتجاتها ان عملت كمهيج للجسم هو احد اشكال الاستجابة لعوامل الحساسية.

وعندما تكون الاجسام المضادة التي يولدها عامل ما ثابتة داخل مجموعة من خلايا الجسم بدلاً من بقائها سابحة في مجرى الدم, عندئذ قد تتأثر هذه الخلايا بطريقة غير ملائمة عند تعرضها لبعض عوامل الحساسية المعينة.

انواع عوامل الحساسية

1- تصل بعض عوامل الحساسية الى داخل الجسم عن طريق الاستنشاق وتشمل هذه العوامل حبوب اللقاح, والغبار والبخار مثل دخان التبغ, والانبثاقات مثل قشرة الرأس, والروائح القوية مثل العطور.

2- ثمة أطعمة معينة تثير الحساسية عند بعض الاشخاص, وتشمل منتجات القمح والحليب والشوكولا والبيض والفريز والبندق ولحم الخنزير والسمك.

3- يكتسب بعض الاشخاص حساسية تجاه بعض الادوية او التفاعلات البيولوجية التي يمكن ان تكون عوامل خاصة للحساسية.

4- يمكن لبعض الجراثيم ان تقوم بوظيفة عوامل الحساسية, والاعراض التي تنتج عندما تغزو هذه الجراثيم انسجة شخص ما هي نتيجة رد فعل الجسم على تأثير هذه العوامل.

5- تسبب بعض المواد الباعثة على الحساسية رد فعل حادا بمجرد ملامستها للجلد او الأغشية المخاطية للشخص الحساس.

وتشمل هذه المواد بعضاً من النباتات مثل البلوط السام واللبلاب السام وبعض الاصباغ المعينة والمعادن والبلاستيك والفرو والجلد والمنتجات المطاطية ومواد التجميل والمواد الكيميائية كالمبيدات.

6- تسبب بعض العوامل الفيزيائية مثل الحرارة او البرودة والنور والضغط ردود فعل حساسة عند بعض الافراد فالعديد من المصابين بحمى القش يعطسون عندما يقفون في نور الشمس الساطع.

منع حدوث الحساسية

توجد اربع طرق بنوع عام لمنع اعراض الحساسية او تعديلها.

أ- تجنب عوامل الحساسية: ان ابسط طريقة لتجنب رد فعل عوامل الحساسية هي السهر على منع المادة المولدة لها من دخول الجسم. ففي وسع الاشخاص الذين يعانون حمى القش مثلاً ان يمنعوا اصابتهم بنوبات الحساسية عن طريق البقاء في الداخل خلال الأوقات التي تزهر فيها نباتات معينة. واذا كانت هذه النباتات موجودة في اماكن معينة يمكنهم تجنب الأعراض عن طريق الابتعاد عنها.

ويمكن تجنب الحساسية تجاه الدواء بالامتناع عن تناوله. ويمكن تجنب الحساسية تجاه طعام معين اذا تجنبنا أكله. وفي وسع الأشخاص الحساسين من غبار معين ارتداء أقنعة خاصة. وتوفر أجهزة تكييف الهواء المزودة بمصافي الهواء الراحة اللازمة للذين يعانون حمى القش والربو.

ب- إبطال الحساسية: من الممكن بناء قدرة لتحمل الحساسية لدى الشخص الحساس تجاه معظم المواد المولدة للحساسية عن طريق اعطائه جرعات متزايدة تباعاً منها.

وفي إمكان الأطباء الحصول على مستحضرات من مولدات الحساسية المعتادة من المخازن الطبية وحقنها في الشخص الحساس, بادئين بجرعات صغيرة جداً.

وتزداد الجرعات حتى تتحسن قدرة المريض على التحمل بحيث لا تعود تنشأ الاعراض عند التعرض لمولدات الحساسية. وقد أثبتت هذه الطريقة نجاحاً تاماً عند العديد من المرضى المصابين بحمى القش وانواع معينة من الربو.

ج- مضادات الهستامين: في العديد من حالات الحساسية تطلق انسجة الجسم مادة الهستامين استجابة لوجود عامل مهيج. ويمكن للادوية المضادة للهستامين ان تعالج هذه الحالات. كما توجد انواع عديدة من هذه الادوية وبعضها يساعد بعض الاشخاص كما يريح بعضها الآخر أشخاصاً آخرين. وقد يكون من الضروري استعمال طريقة التجربة والخطأ لتحديد العلاج المضاد للهستامين, الذي يوفر الفائدة الأكبر للشخص المصاب.

وينطوي استعمال العقارات المضادة للهستامين على بعض المخاطر, والعديد منها يؤدي الى جعل الشخص الذي يتناولها مائلاً الى النعاس. ولذلك يتعين على من يتناولها عدم قيادة السيارات.

د- الهرمونات: في حالات ردود الفعل الشديدة ضد الحساسية, قد يوفر استعمال مستحضرات الستيرويد STEROID بعض الفائدة, ولكن لا يجوز استعمال هذه الادوية القوية الا تحت اشراف الطبيب.

اختصاصي الامراض الباطنية


التعليق