تنظيم المنصات الرسمية في الملاعب الرياضية مسؤولية جماعية

تم نشره في الخميس 1 كانون الأول / ديسمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • تنظيم المنصات الرسمية في الملاعب الرياضية مسؤولية جماعية

 قضايا ومشاهد رياضية
 

 تيسير محمود العميري

   عمان - امتلك الاردن ومنذ سنوات طويلة القدرة على تنظيم البطولات والتظاهرات الرياضية، ولعل الدورة الرياضية العربية التاسعة التي عرفت بـ"دورة الحسين" وجرت عام 1999 كانت خير دليل على نجاحنا في التنظيم كونها اكبر حدث رياضي نستضيفه، ويضاف الى سلسلة من البطولات العربية والآسيوية التي اقيمت في الملاعب والصالات الرياضية الاردنية وتناولت ألعابا كثيرة ولكن بصورة منفصلة عن بعضها البعض، وطالما قيل بأن "ابطال" تنظيم البطولات وعلى النقيض من النتائج التي يمكن ان يحققها رياضيونا في تلك البطولات!.

   بيد ان تلك الصورة الطيبة التي نحاول ان تكون "قاعدة" وليس "استثناء" في عملنا الرياضي، ربما تتغير وتصاب بالضرر بين حين وآخر، نتيجة لوجود خلل ما في عملية التنظيم لا سيما اذا ما كان القائمون على التنظيم ليسوا أهلا لذلك ابدا، ولا يعرفون "ابجديات" عملهم ولا يتقنون تطبيق "البروتوكول" كما ينبغي.

   وفي ظل القناعة التامة بأن ارضاء جميع الناس غاية لا تدرك، وبأن الخلل في التنظيم ربما يكون بسيطا وغير مقصود مطلقا، وبأن البعض يحمل الامور اكثر مما تحتمل او تستحق، الا ان الاجدى للمنظمين ان يمتلكوا الخبرة والقدرة ويستفيدوا من تجارب الآخرين بهذا الشأن.

 تنظيم المنصات الرسمية

   وحتى يكون الكلام واضحا ودقيقا فإن ما اتخذه الاتحاد العربي من عقوبة بحق نادي الوحدات مؤخرا والذي تضمن توجيه إنذار لنادي الوحدات بسبب عدم التزامه بأصول التنظيم في بروتوكول جلوس ممثلي الفريق الضيف، الأهلي البحريني والاتحاد العربي خلال المباراة المذكورة، وغرامة مالية قدرها 1000 دولار بسبب سوء التنظيم في بروتوكول جلوس ممثلي فريق الاهلي البحريني والاتحاد العربي، يعد امرا محرجا للوحدات واتحاد الكرة معا، رغم ان الوحدات سبق له تنظيم الكثير من البطولات العربية والتصفيات الآسيوية، وكذلك الحال بالنسبة لاتحادنا الذي يعد من الاتحادات المحترفة والبارزة في النجاح الاداري.

   صحيح ان مباراة الوحدات والاهلي كانت ضمن بطولة دوري ابطال العرب وليست ضمن المنافسات المحلية، ولكن هل يمتلك الوحدات او اي من انديتنا التي تشارك في البطولات العربية والآسيوية الملاعب الرسمية التي تقام عليها المباريات مثل ستاد عمان وستاد الملك عبدالله الثاني وستاد الحسن، واين دور اتحاد الكرة ولجانه والمدن الرياضية التي تقام عليها تلك المباريات؟.

   بصراحة يجب على اتحاد الكرة ان يستفيد من اخطاء انديتنا في تنظيم المباريات لا سيما فيما يتعلق بجلوس رواد المنصة الرسمية وحتى الصحافية، فطالما لم يجد بعض الضيوف مكانا مناسبا لهم حيث يجلس الكثيرون في اماكن ليست لهم بعلم او دون علم، كما ان الوعود التي اطلقها اتحاد الكرة تجاه الاعلاميين مرارا وتكرارا، والتي تتناول نيته تركيب اجهزة فاكس وخطوط انترنت لخدمة الاعلاميين وتسهيل مهمتهم في ارسال رسائلهم الى صحفهم بسرعة، باتت بحاجة الى ان تصبح حقيقة واضحة.

التعليق