الفيصلي يرد أطماع اليرموك بهدفين

تم نشره في الأحد 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • الفيصلي يرد أطماع اليرموك بهدفين

 صلاح غنام

 عمان - جاءت أحداث الشوط الأول هادئة من كلا الفريقين مع بعض الهبات الساخنة للفيصلي الذي جاء اداؤه متباينا وان كانت الافضلية النسبية دانت له بعد ان نجح خالد نمر والشبول وحسونة في فرض ايقاعهم في منطقة العمليات خاصة وان مؤيد سليم كان يعود كثيرا الى الخلف لتشكل هذه الزيادة العددية ازعاجا لوسط اليرموك الذي بالغ بالعودة الى الخلف لإسناد المدافعين.

سيطرة الفيصلي على منطقة الوسط جاءت بدون فاعلية وبقي عبد الهادي المحارمة وحده في المقدمة تحت حراسة ابوعبيد، وباستثناء كرة الهدف التي جاءت من تمريرة عرضية اطلقها حسونة الشيخ وغمزها المحارمة في الشباك هدف التقدم الفيصلاوي عند الدقيقة (19)، لم تكن هناك خطورة فعلية على مرمى سالم عيسى. ولعب اليرموك بتوازن من خلال اغلاق منطقته الخلفية بإحكام، بتواجد عصام حمد في مركز الظهير القشاش وامامه خالد ابو عبيد وابراهيم حلمي ورامي جابر فيما قام رباعي الوسط ماهر اسماعيل وعمار ابو عواد واسامة ابو طعيمة ومالك البرغوثي بأدوار مزدوجة وان غلب عليها الطابع الدفاعي لامتصاص هجمات الفيصلي ومراقبة مفاتيح اللعب في الفريق ومع مرور الوقت بدأ اليرموك يتخلص من (انكماشه) والامتداد نحو مرمى لؤي العمايرة ولكن المبالغة في عملية التحضير الهجومي سهل مهمة محمد زهير ومحمد خميس من التعامل بذكاء مع وصول اليرموك لمنطقة جزاء الفيصلي وعانى علاء رزوق ونائل الدحلة من ضعف الاسناد ليبقى مرمى العمايرة بعيدا عن التهديد الفعلي باستثناء كرة ماهر اسماعيل التي سددها من خارج منطقة الجزاء وعلت العارضة، وبينما كان الشوط يسير نحو نهايته كان مؤيد سليم يتسلم كرة من على حافة منطقة الجزاء ويسدد (كرباجا) لاهبا على العارضة بقليل لينتهي الشوط بتقدم الفيصلي بهدف مقابل لا شيء.

 سراج يحسمها 

وارتفع الاداء في الشوط الثاني وان بقي اليرموك يلعب بنفس التوازن الذي كان عليه في الشوط الثاني ولكن المدرب عيسى الترك اعطى حرية اكثر لابو طعيمة والبرغوثي في التقدم للامام لاسناد علاء رزوق والدحلة وبدأت تحركات ماهر اسماعيل وابو عواد اكثر نشاطا وكاد البرغوثي ان يسجل التعادل لفريقه ولكن العمايرة تصدى لتسديدته على دفعتين فيما مرت تسديدة الدحلة بجوار القائم.

الفيصلي حافظ على ادائه دون تغير وحتى بعد تغيير اسلوب لعب اليرموك، واستهلك الفريق الكثير من الوقت وبالغ في التمرير لمحاولة ايجاد ثغرة في دفاع اليرموك للمرور منها ولكن عصام حمد وخالد ابو عبيد بقيا متماسكين وحاول عبد الهادي المحارمة ان يصيب مرمى اليرموك فسدد كرة قوية علت العارضة.

واشرك مدرب الفيصلي سراج التل بدلا من مؤيد سليم لتعزيز القدرة الهجومية للفريق وهيأ سراج كرة للمحارمة من على حافة منطقة الجزاء سددها الاخير فوق العارضة فيما مرت رأسية ابراهيم حلمي بجوار القائم الازرق. وانحصر أداء الفريقين في وسط الملعب، وفي الدقيقة (88) سدد خالد سعد كرة قوية ارتدت من عصام حمد على قدم سراج التل الذي اعادها للشباك هدف التعزيز الفيصلاوي محافظا على تقدمه حتى نهاية المباراة.

المباراة في سطور

النتيجة: الفيصلي(2) اليرموك(صفر).

الاهداف: سجل للفيصلي عبد الهادي المحارمة (د19) وسراج التل(د88).

الحكام : ادار اللقاء محمد ابو لوم للساحة والمساعدان عوني حسونة وعرفات الظاهر وسليمان دلقم حكما رابعا.

العقوبات: انذر الحكم رامي جابر من اليرموك.

الملعب: ستاد الملك عبد الله الثاني بالقويسمة.

الجمهور:300متفرج.

 مثل الفريقين:

الفيصلي: لؤي العمايرة وداركو ومحمد زهير ومحمد خميس وحاتم عقل وخالد سعد (محمد التوايهة) ومؤيد سليم (سراج التل) وحسونة الشيخ وهيثم الشبول وخالد نمر وعبد الهادي المحارمة(محمد نعيم).

اليرموك: سالم عيسى وعصام حمد وخالد ابو عبيد وابراهيم حلمي ورامي جابر وماهر اسماعيل ومالك البرغوثي وعمار ابو عواد واسامة ابو طعيمة ونائل الدحلة وعلاء رزوق.

التعليق