الفيصلي يواجه طموح اليرموك والبقعة يتحسب من موقعة كفرسوم والرمثا يسعى للامام عبر شباب الحسين

تم نشره في السبت 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • الفيصلي يواجه طموح اليرموك والبقعة يتحسب من موقعة كفرسوم والرمثا يسعى للامام عبر شباب الحسين

 ثلاث مباريات في الاسبوع السادس من الدوري الممتاز

 عمان - الغد - تستأنف مباريات الدوري الممتاز لكرة القدم اعتبارا من الساعة الخامسة من مساء اليوم بعد فترة توقف امتدت نحو عشرين يوما.

وستقام اليوم ثلاث مباريات في اطار الجولة السادسة من البطولة، حيث يشهد ستاد عمان الدولي لقاء الرمثا (8 نقاط) مع شباب الحسين (نقطة)، فيما يكون ملعب الملك عبدالله الثاني مسرحا لمباراة الفيصلي (6 نقاط) مع اليرموك (8 نقاط)، ويتوجه البقعة (6 نقاط) صوب ملعب الحسن ليحل ضيفا على كفرسوم (3 نقاط).

وتقام مباراة شباب الاردن متصدر الدوري برصيد 13 نقطة مع الجزيرة (4 نقاط) في الساعة الخامسة من مساء يوم الاثنين على ستاد الملك عبدالله الثاني، بينما تأجل لقاء الوحدات (4 نقاط) مع الحسين اربد (5 نقاط) الى 20 كانون الاول / ديسمبر المقبل.

 بطاقة المباراة

الفريقان :الرمثا * شباب الحسين

المكان : ستاد عمان

الزمان : الساعة 5 مساء

الرصيد النقطي: الرمثا (8) شباب الحسين (1)

 البحث عن كامل النقاط

 خالد الخطاطبة

 عمان - ينظر الفريقان الى المباراة بأهمية كبيرة بحثا عن الظفر بنقاط المباراة كاملة رغم اختلافهما في الهدف، فالرمثا "المنتشي" الذي يتمتع لاعبوه بمعنويات عالية بعد الصحوة التي عاشها في المباريات الثلاث الاخيرة في الدوري يتطلع الى مواصلة حصد النقاط بحثا عن امجاده الماضية من خلال السعي نحو الصدارة.

اما شباب الحسين "الجريح" الذي عاش فترة عصيبة في الاسابيع الخمسة الماضية من عمر الدوري الممتاز كلفته البقاء وحيدا في قاع القائمة برصيد نقطة واحدة، فلديه حسابات خاصة في لقاء اليوم حيث يسعى لاعتبارها نقطة انطلاق نحو الهروب من شبح الهبوط الذي بدأ يطارده مبكرا الامر الذي يجعله يفكر بالفوز ولا بديل عنه اذا ما اراد العودة الى الطريق بعد ان يكون هذا الفوز قد منحه فرصة طيبة لاعادة ترتيب الاوراق.

فريق الرمثا الذي يعيش اجواء الانتصارات يحرص كل الحرص اليوم على الفوز لاستقطاب جماهيره التي بدأت تعود للمدرجات لذلك سينتهج مدرب الفريق فايز بديوي اسلوبا هجوميا لاستثمار حالة عدم الاتزان التي يمر بها خصمه من خلال التركيز على كسب معركة خط الوسط التي يتواجد بها امجد العرسان وعادل ابو هضيب اللذين يمتلكان نزعة هجومية خاصة وانهما يحظيان باسناد من الطرفين رامي سمارة في الميمنة وعمر غازي في الميسرة وهذا سيوفر زخما من الهجمات التي سيستقبلها بدران الشقران وفريد الشناينة اللذين يشكلان قوة هجومية ضاربة قد تستبيح مرمى بلال ابو لاوي اذا ما نجح نضال الجنيدي ومحمد شاكر وعلاء جابر او عمرو الصوالحي في الحد من تحركاتهما داخل منطقة الجزاء.

وربما لعب ابراهيم السقار وعيسى عزايزة وشادي ذيابات وصالح ذيابات براحة في الخط الخلفي اذا ما اصر شباب الحسين على اللعب بمهاجم واحد الامر الذي سيحد من خطورة الكرات على مرمى حارس فريق الرمثا محمد فايز الذي سيعاني اذا ما عاد الشعيبي وانضم لصرصور في المقدمة.

هذا السيناريو الرمثاوي المتوقع لن يكون غائبا عن تفكير مدرب شباب الحسين ثائر جسام (غير المحظوظ) الذي يرى ان اول الخطوات نحو الفوز ستكون من خلال تشييد حائط دفاعي امام مرمى ابو لاوي من خلال تواجد الجنيدي وشاكر والصوالحي لضبط تحركات بدران والشناينة، ثم تأتي الواجبات الهجومية والتي عادة ما تأتي من الطرفين خاصة الجهة اليسرى التي يشغلها علاء مطالقة، وتكمن قوة شباب الحسين بوجود امجد الشعيبي في الوسط الى جانب محمد مكاوي ونبيل ابو علي ومحمد هادي ومحمد خير الذين سيحاولون امداد المهاجم ماهر صرصور بالكرات او اللجوء الى طرق المرمى من خارج المنطقة عبر تسديدات الشعيبي المتوقع ان تشكل خطورة على مرمى فايز.

 التشكيلة المتوقعة

الرمثا: محمد فايز وابراهيم السقار وعيسى عزايزة وصالح ذيابات وشادي ذيابات وعادل ابو هضيب وامجد العرسان ورامي سمارة وعمر غازي وبدران الشقران وفريد الشناينة.

 شباب الحسين: بلال ابو لاوي ونضال الجنيدي ومحمد شاكر وعلاء جابر وعلاء مطالقة وامجد الشعيبي ومحمد هادي ونبيل ابو علي ومحمد خير ومحمد مكاوي وماهر صرصور.

 بطاقة المباراة

الفريقان : الفيصلي * اليرموك

المكان : ستاد الملك عبدالله

الزمان : الساعة 5 مساء

الرصيد النقطي: الفيصلي (6) نقاط اليرموك (8) نقاط

 قدرات هائلة وطموح مشروع

 عاطف عساف

 عمان - صحيح ان الفارق في المستوى والقدرات الفنية يميل لصالح الفيصلي وحتى النتائج السابقة، الا ان التطور الذي اصاب اليرموك هذا الموسم يجعله يقبل التحدي نظراً لامتلاكه مجموعة من الاوراق الفنية، القادرة على مقارعة بطل كأس آسيا.

لكن وفق المنطق ان اعترفت به الكرة فإن لاعبي الفيصلي الذين يتسلحون ليس بمهارة مرتفعة تمكنهم من فرض الايقاع الذي يتناغم وطبيعة المواقف فقط, بل ان تعدد الاساليب وطرق اللعب ووجود الاوراق البديلة يجعل مهمة اليرموك صعبة وان كانت ليست بالمستحيلة.

الفيصلي الذي بات خطه الخلفي ومن خلفه الحارس لؤي العمايرة اكثر استقراراً واطمئناناً, بوجود الصربي داركو وامامه الثنائي محمد خميس ومحمد زهير. منح هذا لاطرافه خالد سعد وحاتم عقل جرأة اكبر في التقدم وفرض الزيادة العددية, بل ان هذا الاسلوب بات يشكل مصدر الخطورة ويمنح وسطه هيثم الشبول وحسونة الشيخ حرية اكبر بالتقدم الى جانب مؤيد سليم لتعزيز تواجد سراج التل في الامام, في حين لا زال قصي ابوعالية يكتفي بالدور الدفاعي والتميز في عملية البناء.

ولعل كل هذه المعطيات سيأخذها اليرموك على محمل الجد، وان كانت اطرافه المتمثلة برامي جابر وحلاوة او الجعافرة ستتجمد خشية من انطلاقات الشبول وسعد وعقل وحتى حسونة الشيخ الذي يشكل بانطلاقاته من العمق مصدر القلق, وهذا من شأنه ان يجبر مدرب اليرموك عيسى الترك على مراقبته باسلوب رجل لرجل وليس بدفاع المنطقبة، وقد تناط هذه المهمة بماهر اسماعيل الذي يتأخر لاغلاق العمق بمساعدة محمد حسين ومعاونة ابراهيم حلمي وعصام حمد، في حين قد يلجأ طارق العجرمي ومالك البرغوثي لزيادة الواجب الهجومي من اجل تخفيف العبء على الخط الخلفي من جهة ولامداد علاء رزوق ونائل الدحلة في الشق الاخر وربما يصار الى التركيز على الميسرة حيث عملية الربط بين رامي جابر والبرغوثي والدحلة تشكل مصدر الرزق الحقيقي لليرموك سواء بالاختراق او بارسال الكرات العرضية, وهذا سيجعل حاتم عقل يتأخر ويقنن من الواجب الهجومي.

 التشكيلة المتوقعة

الفيصلي:لؤي عمايرة، داركو، محمد خميس، محمد زهير، عامر عقل، خالد سعد، هيثم الشبول، قصي ابو عالية، حسونة الشيخ، مؤيد سليم، سراج التل ( عبد الهادي المحارمة).

اليرموك: سالم، عصام حمد، حلمي، رامي جابر، محمد حسين، احمد حلاوة، (احمد جعافرة)  ماهر اسماعيل، طارق العجرمي، مالك البرغوثي، نائل الدحلة، علاء رزوق, (محمد جابر).

 بطاقة المباراة

 الفريقان: البقعة وكفرسوم

المكان: ستاد الحسن 

الزمان: الساعة الخامسة مساء

الرصيد النقطي : للبقعة (6) نقاط ولكفرسوم (3) نقاط

 امتحان صعب

 عاطف البزور

 إربد - يواجه السوري خليل إبراهيم مدرب البقعة الجديد امتحانا صعبا في بداية مشواره مع الفريق خاصة وانه ما زال يجهل معالم الفريق وقدرات لاعبيه وربما يكون البقعة الذي تراجعت عروضه في الآونة الأخيرة نظرا لافتقار لاعبيه إلى اللمسة الأخيرة أمام المرمى، قد استفاد من فترة الراحة التي فرضتها ظروف توقف الدوري وعمل على إعادة تنظيم صفوفه وتعزيز قدراته الهجومية بحيث تشكل انطلاقات رامي حمدان ومحمد عبد الحليم من الأطراف وعكس الكرات داخل الصندوق بحيث يتواجد مؤيد أبو كشك وثابت عبيدات إرهاقا لدفاعات كفرسوم كما تساهم توغلات محمد جمال وتيسير عبد الحسين وأبو عريضة وتناوبهم على تبادل الأدوار الهجومية في تعزيز حظوظ البقعة في التسجيل .

من جانبه فإن كفرسوم سيحاول الإمساك بمفردات اللقاء وفرض أسلوبه خاصة وانه يلعب على ملعبه وبين جمهوره وسيحدد التوازن الذي سيلعب به سليمان عبيدات وعمر حمزة في طبخ الهجمات دورا كبيرا في تعزيز الضغط على مرمى البقعة وربما تكون الأطراف مصدر الرزق للهداف محمود الرياحنة في المقدمة وهو الذي يشكل بتحركاته خطورة واضحة على مرمى فراس طالب خاصة إذا ما وجد استجابة طيبة من عبد الله عبيدات وسليمان عزام من الأطراف فإن حظوظه في تعزيز رصيده من الأهداف سيكون كبيرا لكن مهمة سيد حلمي ومحمد حابس ومحمد البطاينة ستكون صعبة في تشكيل عمق دفاعي متين أمام تحركات أبو كشك وعبيدات وعبد الحليم لمنعهم من الاقتراب من مرمى عمر الكسواني أبو بديله هيثم البكار .

 التشكيلة المتوقعة

البقعة : فراس طالب، عصام محمود، محمد محمود، عمار الزريقي، عثمان الخطيب، محمد عبد الحليم، رامي حمدان، محمد جمال ،محمود أبو عريضة، تيسير عبد الحسين، علي جواد، مؤيد أبو كشك، ثابت عبيدات.

كفرسوم : عمر الكسواني، محمد حابس، سيد حلمي، محمد البطاينة، بكر عبيدات، سليمان عزام، عبد الله عبيدات، سليمان عبيدات، عمر حمزة، محمد عبد الكريم، محمود الرياحنة، عصام عبيدات، عاصم تركي.

التعليق