فائدة العقاقير المضادة للاكتئاب ربما يكون مبالغ فيها

تم نشره في السبت 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 10:00 صباحاً

 كوبنهاجن-أفادت دراسة نشرتها صحيفة مترواكسبريس الدنمركية أول من أمس أنه من المحتمل ان تكون هنالك مبالغة في تقدير فوائد العقاقير المضادة للاكتئاب حيث أن واحدا فقط من بين كل خمسة أشخاص اعتادوا تناولها بصورة منتظمة ذكر أنه طرأت تغييرات إيجابية على حالته المزاجية والنفسية.

وقال الطبيب ماتس ليندبيرج الباحث بمعهد العلاج بالأدوية في تصريحات إلى الصحيفة " المشكلة هي أننا لا نعرف من الذين سيستفيدون من العقاقير، إذ أن كل معرفتنا تقريبا عن آثار الأدوية المضادة للاكتئاب تأتي من دراسات ترعاها صناعة الأدوية التي تنتج هذه العقاقير".

ويذكر أن الادوية المضادة للاكتئاب تسبب آثارا جانبية من بينها الصداع والغثيان ومتاعب جنسية فضلا عن وجود دلائل على أن بعض المرضى يعانون من أعراض ناجمة عن الانقطاع عن تناول هذه الادوية حسبما ذكر ليندبيرج.

وتشير تقديرات إلى أن حوالي ربع مليون شخص من مجموع سكان الدنمرك البالغ عددهم 4ر5 مليون نسمة يتناولون الأدوية المضادة للاكتئاب بشكل منتظم.


 

التعليق