برنامج تدريبي طبي للعلاج بالأدوية والأعشاب في فندق راديسون ساس

تم نشره في الجمعة 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 09:00 صباحاً

   عمان - الغد - استضافت مستودعات أدوية وليد الترك الأسبوع الماضي وعلى مدار يومين برنامجاً طبيا تدريبياًَ عقدته شركة Pharmaton SA السويسرية للأطباء والصيادلة الأردنيين في فندق راديسون ساس.

   وقد هدف هذا البرنامج الى توعية الأطباء والصيادلة الأردنيين وشركات الدواء المحلية بكيفية علاج حالات الاضطرابات الخاصة مثل حالات اضطرابات النوم أو "الأرق".

   وتتخصص الشركة السويسرية بتصنيع المنتجات الدوائية الطبيعية من الأعشاب والنباتات، وقد جاءت زيارة المختصين السويسريين للأردن لتكون إحدى الدول المضيفة لبرنامجها الطبي الذي عقدته في العديد من دول العالم.

   وشمل هذا البرنامج الذي استمر لمدة يومين متتالين على حوارات ونقاشات متعددة من قبل ذوي الاختصاص حول كيفية علاج حالات مرضية حساسة سائدة مثل حالات اضطراب النوم أو الإدمان على تعاطي الأدوية التي تساعد على النوم، بالإضافة إلى تأكيده على ضرورة الدمج ما بين الطب الحديث والتقليدي من خلال الاستخدام الأمثل للأعشاب الطبيعية الطبية.

   وبين الدكتور مدير عام ومالك مستودعات أدوية وليد الترك وكلاء الشركة السويسرية في الأردن أن مستودعاته ارتأت العمل على استضافة هذا الحدث الطبي المهم لسببين رئيسيين؛ فهو من الناحية الطبية يعتبر حيوياً وذا أهمية قصوى للسوق الأردني الذي يحتاج الأطباء والصيادلة والمختصون فيه إلى التوعية الكاملة بكيفية علاج بعض الحالات المرضية الحساسة باستخدام العلاجات الطبيعية.

   ويهدف البرنامج الى تدريب الأطباء على تحديد احتياجات مرضاهم وتشجيعهم على اتباع أساليب العلاج التقليدي والمداواة بالمواد الطبيعية.

وأشار إلى أنه ومن الناحية المهنية والشخصية جاء الإصرار على عقد البرنامج في فندق الراديسون ساس بسبب الهجمات الإرهابية الأخيرة التي تعرض لها الفندق. وأضاف "رسالتنا هنا لسائر أفراد المجتمع الأردني بأننا لن نخاطر بإيقاف أعمالنا على حساب تعطيل انتاجية مجتمعنا ككل".

   وتضامنا مع الشعب الأردني وبعد الأحداث الإرهابية الأليمة التي حدثت في العاصمة عمان، فقد أصر الأطباء والمختصون السويسريون على الحضور إلى الأردن لعقد البرنامج الطبي المقرر مسبقاً لإيمانهم بأن الأردن سيبقى صامداً في وجه الصعاب والمحن التي تحاول أن تعيق تقدمه الدائم والمستمر.

   وقد كان من بين المحاضرين المستشار الطبي الدكتور البيرتو فيجنوتيلي، ومسؤول التسويق في الشركة السويسرية ليوناردو مافيولو.

   وكانت مستودعات وليد الترك أنشئت في العام 1995 لتوزيع الأدوية والمواد الطبية ومستلزمات المستشفيات في الأردن. وتعتبر من أولى شركات توزيع المواد الطبية الحاصلة على شهادة أيزو 9002 وذلك في حزيران من العام 1999, وبعدها تحديث الشهادة طبقاً لإصدار العام 2000.

   أما الشركة السويسرية فهي إحدى شركات مجموعة  Boehringer Ingelheim، وواحدة من اكبر20 شركة أدوية على مستوى العالم. وقد تأسست في لوجانو بسويسرا في العام 1942 وتطورت بعدها لتصبح مركزا فريداً لتطوير وتصنيع الوصفات الطبية العلاجية الطبيعية.

التعليق