الوحدات يبعد أبو نصير عن الصدارة

تم نشره في الأحد 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • الوحدات يبعد أبو نصير عن الصدارة

 الجزيرة يعود للمنافسة بسلة الأولى

  حسام بركات

 عمان - أبعد الوحدات شريكه السابق في الصدارة - أبو نصير- عن الطريق وتقدم بقوة نحو حجز إحدى بطاقتي التأهل لدور الستة ضمن منافسات دوري أندية الدرجة الأولى لكرة السلة وفاز عليه في صالة الأمير حمزة بنتيجة 67/57 في افتتاح الجولة الثالثة التي شهدت فوز الحسين اربد على العودة 97/70 وعودة الجزيرة إلى المنافسة على حساب الأهلي (  /  ).

ويتصدر الوحدات الدوري برصيد 6 نقاط من ثلاثة انتصارات وهو ذات الرصيد الذي جمعه الحسين اربد، فيما تراجع أبو نصير للمركز الثالث بالاشتراك مع الجزيرة برصيد 5 نقاط وبقي فريقا الأهلي والعودة بسجل خال من الفوز، علماً بأن الجليل واجه كفريوبا في مباراة استمرت حتى ساعة متأخرة من الليلة الماضية في صالة الحسن بمدينة اربد.

 الوحدات (67) ابونصير (57)

رغم البداية الدفاعية التي بدأ بها الفريقان مجريات الربع الاول وأثرت على معدل التسجيل، الا ان ذلك لم يمنع الوحدات من اظهار أفضلية لاعبيه بعد التقدم 12/11 وتوسيع الفارق الى (9) نقاط قبل انتصاف المباراة (31/22).

واستفاد الاخضر كثيرا من تألق لاعبه الاجنبي برايان الذي زار سلة ابونصير من جميع الجهات وبمختلف الطرق والاساليب، بعد ان تلقى المساعدة اللازمة بالتسجيل عن طريق نضال الشريف ويوسف ابو بكر والمتابعات الدفاعية والهجومية لخلدون ابو رقية ومحمد رشاد.

ولم يكن لاعبو ابو نصير بمستواهم المعهود بعد ارتكاب اخطاء كثيرة، ولولا الاجنبي عثمان يعقوب لكانت الخسارة اكبر حيث وصل الفارق الى (20) نقطة (56/36) لصالح الوحدات بنهاية الفترة الثالثة، واجتهد محمد الزرعيني وعلي البطاينة وجان ساحلية وابراهيم ذيب لتقليص الفارق في الربع الاخير ونجحوا بجعله (10) نقاط (67/57) مع النهاية، ليبقى الوحدات في الصدارة ويتراجع ابو نصير للمركز الثالث.

 الحسين اربد (97 ) العودة (70)

اظهر الحسين اربد قوته منذ بداية المباراة بالاعتماد على الخليلي واللحام ومومني وعلاونة والاميركي كريسي حيث ضمن هذا الخماسي التقدم للاصفر بفارق مضاعف مع نهاية الربع الاول (24/12).

وتمكن الحسين من مواصلة التقدم مع اشراك البدلاء الرفاعي والنجار وعفيف في حين لم يملك العودة سوى إشراك الخماسي المكون من غرين وعريقات وحسان وجميل والخطيب طوال الوقت ومع ذلك نجح الفريق في مجاراة خصمه خلال الفترة الثانية التي انتهت لصالح الحسين اربد (45/29).

وواصل الحسين تقدمه خلال الربع الثالث مشركا كافة لاعبيه وموسعا الفارق (76/41) مع نهاية الفترة الاولى وحاسما المباراة لصالحه (97/70).

 الجزيرة (  ) الاهلي(  )

إنهالت الإصابات على فريق الاهلي مع بداية المباراة فخرج صانع ألعابه عمرو صلاح ثم تبعه سامر قردن ومحمد درويش الامر الذي ساعد الجزيرة على التقدم بسهولة (19/14) ثم توسيع الفارق خلال الربع الثاني (39/18) بالاعتماد على الراميني وابو شما وعويس والحلو وغنيم.

اما الاهلي فلم يتبق له سوى الاعتماد على الاميركي البديل والتشكيلة صغيرة السن المكونة من مصلح وكنعان والصباح والشهابي الذين اجتهدوا لتقليص الفارق دون جدوى فانتصفت المباراة (47/26).

(تصوير: جهاد النجار)

التعليق