حكيم في لندن للمرة الأولى

تم نشره في الخميس 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 10:00 صباحاً

    لندن - تحتضن العاصمة البريطانية الاسبوع المقبل المغني الشعبي المصري حكيم الذي يزور مدينة الضباب لأول مرة لاحياء حفلة غنائية يتوقع أن تجتذب الكثير من عشاق فنه.

وستعقد الحفلة في قاعة شيبردزبوش أمباير في غرب لندن، ويتوقع ان يغني فيها حكيم أشهر اغانيه بالاضافة إلى اغان من آخر ألبوماته.

   وقد اشتهر حكيم بأغانيه الشعبية ومن أشهرها: ولا واحد ولا ميه، ياهووو، السلام عليكم، وكله يرقص. ويتميز حكيم بروح الإبتكار والجرأة على تطويع الغناء المحلي ليخترق حاجز اللغة والسن والإنتماء.

   وقد بدأ حكيم مشواره الغنائي منذ سن الرابعة عشرة عندما ارتبط بالموال الشعبي واستلهم من الرواد الكثير في فن الإرتجال أمام مجالس السامعين في المقاهي والخيم الرمضانية وزفة الاعراس. و بالرغم من إصراره على مواصلة مشواره الفني حصل على الشهادة الجامعية عملا بوصية والده .

   وقد انهت شركة "اورجانيك ميوزيك" المنظمة للحفل كافة الاستعدادات لاستقبال المغني المصري. وسيقام الحفل الغنائي الساهر لحكيم يوم الاثنين المقبل الموافق 14 نوفمبر.

التعليق