عاطل يقتل ابنتي شقيقته انتقاما من والدهما

تم نشره في الأربعاء 26 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 08:00 صباحاً

مانيلا- قالت الشرطة الفلبينية امس الثلاثاء إن عاطلا طعن ابنتي شقيقته الصغيرتين حتى الموت في بلدة بجنوب الفلبين انتقاما من والدهما لرفضه أن يشاركه في محصول الخضروات.

وألقي القبض على المشتبه به رودولفو كويربو '37 عاما' وهو يغادر منزل الضحيتين الاحد الماضي في بلدة ميدساياب بإقليم نورث كوتاباتو الذي يبعد 930 كيلومترا جنوب مانيلا.

وقال المفتش شينو مامبورام قائد الشرطة في ميدساياب إن كويربو كان مخمورا عندما قتل ابنتي شقيقته وعمرهما خمسة وثلاثة أعوام.

وأضاف أن المشتبه به اعترف بذهابه إلى منزل شقيقته لمواجهة والدهما جوناثان بورنيا الذي هو أيضا ابن عمه.

وقال مامبورام: "لكن عندما لم يجد كويربو ابن عمه صب جام غضبه على الطفلتين اللتين لا حول لهما ومزقهما بسكين صيد".

وأضاف أن كويربو أبلغ المحققين أنه "جن جنونه بالفعل" تجاه والد الطفلتين بسبب الخضروات التي حصداها من حديقة مجاورة دون أن يشركه في أخذ جانب منها. وكان الجار صاحب الحديقة يسمح للرجلين بأخذ خضروات من حديقته بغرض الاكل. وقال مامبورام إن الشرطة مازالت تعد لتوجيه اتهامات جنائية ضد كويبرو الذي لم يبد أي ندم على قتل الطفلتين.

التعليق