ادارة الرمثا تتداعى الى عقد جلسة طارئة

تم نشره في السبت 15 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 08:00 صباحاً

لبحث استقالة نائب الرئيس

الرمثا- الغد- قدم نائب رئيس نادي الرمثا عدنان العبيدالله ليلة امس الاول استقالته من عضوية مجلس الادارة عازيا اسبابها الى خلافات في وجهات النظر وتفرد بعض الاعضاء بالقرارات وتوجيه الاتهامات مؤكدا في الوقت نفسه اعتزازه بالعمل الى جانب الرئيس المخضرم عبدالحليم سمارة الذي يبذل من وقته وجهده الكثير لمصلحة النادي.

وفي الوقت الذي ستتداعى فيه الادارة لعقد جلسة طارئة لبحث موضوع الاستقالة وتداعيات خسارة الفريق المفاجئة امام فريق اليرموك عمان في بداية مشواره في الدوري.. فان استقالة عبيد الله اثارت الكثير من التساؤلات كونها اظهرت عمق الخلافات داخل النادي الذي يعاني من تصدعات فرضتها الظروف الصعبة التي يعيشها النادي نظرا للازمة المالية الخانقة التي تهدد ومستقبله.

وبرغم الجهود الواضحة التي قامت بها الادارة خلال الايام الماضية لدعم خزينة النادي وتسديد جزء من رواتب ومكافآت اللاعبين الا ان الخلافات باقية على السطح والتي اصبحت لغزا محيرا في نادي الرمثا وبخاصة الفريق الكروي الذي تعرض لهزة عنيفة قبل بداية الدوري بأيام قليلة تمثلت بإضراب لاعبيه واقناعهم عن التدريب قبل ان تنتقل العدوى الى المدرب العراقي عادل يوسف الذي آثر الابتعاد والتوجه الى نادي الوحدات، والمنعطف الاخير كان خسارة الفريق لمباراته الاولى في الدوري وامام الوافد الجديد يرموك عمان هذه الخسارة التي دقت ناقوس الخطر في اروقة النادي والتي يخشى ان تكون مقدمة لخسارات قادمة تدخل الفريق دوامة الهبوط وهو الذي يحمل معاني كثيرة كفريق له تاريخ ومشوار طويل ونكهة خاصة على الساحة المحلية والعربية والآسيوية.

التعليق