الرمثا في موقعة اليرموك و شباب الحسين يجابه البقعة

تم نشره في الخميس 13 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 09:00 صباحاً
  • الرمثا في موقعة اليرموك و شباب الحسين يجابه البقعة

اليوم تنطلق مباريات الدوري الممتاز 2005/2006

تيسير محمود العميري

   عمان - تنطلق في الساعة الثامنة والنصف من مساء اليوم مباريات بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم لموسم 2005/2006، حيث يشهد ستاد عمان لقاء اليرموك "الوافد الجديد" امام الرمثا، في الوقت الذي سيكون فيه ستاد الملك عبدالله الثاني مسرحا للقاء مثير بين فريقي البقعة وشباب الحسين.

    وتستكمل مباريات الاسبوع الاول في الساعة الثامنة والنصف من مساء يوم غد على ستاد عمان الدولي، حيث يلتقي شباب الاردن مع كفرسوم، في حين يلتقي على ملعب الحسن فريقا الحسين اربد والجزيرة "الوافد الجديد"، بينما تأجلت قمة الكرة الاردنية المبكرة والتي تجمع بين فريقي الفيصلي والوحدات، الى الساعة الخامسة من مساء يوم الاربعاء 30 تشرين الثاني / نوفمبر المقبل.

الجماهير تتشوق للقاءات

   جماهير الكرة الاردنية تتشوق لإنطلاقة الدوري الممتاز حيث السهرات الرمضانية، وتتوق لمشاهدة نجوم الكرة الاردنية وهم يقدمون افضل ما لديهم من مهارات فنية عالية، ويعكسها سلوك طيب من اللاعبين.

    والجماهير مطالبة بالحضور الى الملاعب وتشجيع الفرق بروح رياضية عالية وبعبارات طيبة لا تسيء لأحد، فهذه الجماهير فاكهة الملاعب والمحافظة عليها ضرورة تتم من خلال ارتفاع مستوى المنافسة والاداء الطيب من اللاعبين، وتسهيل إجراءات الدخول امامها لكي تستمتع بمشاهدة نجومها المفضلين.

صافرات عادلة

    وأحسنت لجنة الحكام المركزية وهي تعد حكامها وتحضرهم جيدا لإدارة مباريات البطولة الاكثر اهمية، والعيون ترقب اداء حكام الساحة حسن مرشود وسالم محمود ويوسف شاهين وناصر درويش وإسماعيل الحافي ومحمد ابولوم ومعتصم عبدالله وسليمان دلقم وسعيد عودة وحسين خلايلة وادهم عطاري وعبدالرزاق اللوزي وقريش إسماعيل ومحمد العبادي، كما ترقب الحكام المساعدين عوني حسونة وفتحي العرباتي وعبدالكريم عيادات ومحمد عادل وسمير غنام وفيصل شويعر وعرفات ظاهر وذيب هواري وفواز نعيمات ووليد ابو حشيش ومصعب حمد واحمد مساندة وخليل عبدالفتاح ويوسف إدريس.

    اداء حكام المباريات يبقى تحت مجهر الاندية والجماهير والاعلام، والجميع في انتظار ان تختار اللجنة الحكم المناسب للمباراة المناسبة، فحسابات الدوري تختلف عن البطولات الاخرى، وإن كانت العدالة مطلوبة في كافة البطولات والمباريات.

    والحكم الواثق من نفسه والذي يمتلك صافرة جريئة ويطبق القانون، ويتعامل بروح القانون في الحالات التي تستوجب ذلك، سيساهم الى حد بعيد في انجاح المسابقة الاكبر والاقوى محليا.

    اهلا دوري ممتاز .. اهلا بأغلى البطولات وأكثرها اهمية .. اهلا بالعودة الجماهيرية .. فقد دقت ساعة الحقيقة، وحددت الفرق اهدافها فمنها من يتطلع للقب ومنها من ينظر الى مركز متقدم .

    عشرة فرق هي الوحدات "البطل السابق" والحسين اربد "الوصيف" والفيصلي "الثالث" وشباب الاردن "الرابع" والبقعة "الخامس" وشباب الحسين "السادس" والرمثا "السابع" وكفرسوم "الثامن" واليرموك والجزيرة "الوافدان الجديدان"، فمن يحقق حلمه وطموحاته؟.

 

مواجهة ساخنة تجمع شباب الحسين بالبقعة

 

بطاقة المباراة

- الفريقان : البقعة * شباب الحسين

- المكان: ستاد الملك عبدالله الثاني

- التوقيت: الثامنة والنصف مساء

البحث عن بداية قوية

   رغم ان المباراة تأتي في بداية الموسم الا ان السمة الابرز لها هي السخونة، خاصة وان كل فريق يسعى لتحقيق بداية قوية مع بداية الدوري، والبقعة خاض رحلة إعداد طويلة الامد بقيادة مديره الفني يحيى السيد تخللها معسكرات تدريبية خارجية ولقاءات ودية، والفريق الذي يطمح بإعادة صورته ومكانته السابقة يدرك ان منافسه يحمل نفس الطموحات ومن هنا فان البقعة سيتعامل مع المباراة بحذر تحسبا لاي مفاجأة قد يحدثها فريق الشباب .

   البقعة يعتمد على تحركات مؤيد ابو كشك وتيسير عبد الحسين في البناء الهجومي وتوفير الاسناد لعلي جواد وثابت عبيدات او محمد عبد الحليم الى جانب انطلاقات الطرفين محمد الخطيب ورامي حمدان والتي تشكل انطلاقتهما مصدر ازعاج لدفاعات شباب الحسين . في حين يقوم محمد جمال وابو عريضة بالواجب الدفاعي من منطقة الوسط والعودة لاسناد عصام ومحمد محمود وعثمان الخطيب .

   شباب الحسين ايضا استعد جيدا واعاد بناء الفريق بعد ان منح المدرب ثائر جسام الصلاحيات الكاملة الذي نجح بالوصول الى التشكيلة المثالية التي تمتزج ما بين الخبرة والشباب وهو اليوم يعول كثيرا على معرفته التامة بفريق البقعة الذي سبق وان اشرف على تدريبه مرتين ويعرف عنه كل كبيرة وصغيرة .

شباب الحسين يعتمد على السرعة في الجانب الهجومي واستغلال التفاهم مابين ماهر صرصور وغانم حمارشة في المقدمة ومن خلفهما امجد الشعيبي الذي يقوم بدور صانع الالعاب وبواجب هجومي بحت في حين يتفرغ الكتوت والعراقي حنون للقيام بالدور الدفاعي ومراقبة مفاتيح اللعب في فريق البقعة .

   اما في الجانب الدفاعي فقد اعاد المدرب ترتيب اوراقه لزيادة قوته ويلعب الجنيدي في مركز الليبرو وامه علاء جابر وعمرو الصوالحي وعلى الاطراف نبيل ابو علي وعلاء مطلقة والاخير يقوم بدور هجومي مهم من خلال انطلاقاته وكراته العرضية الى جانب تسديداته القوية التي قد تسبب القلق لفراس طالب.

التشكيلة المتوقعة:

البقعة: فراس طالب لحراسة المرمى، عصام محمود، محمد محمود، عثمان الخطيب، محمد الخطيب، رامي حمدان، محمد جمال، محمود ابو عريضة، مؤيد ابو كشك، علي جواد، ثابت عبيدات.

شباب الحسين: بلال ابو لاوي لحراسة المرمى، نضال الجنيدي، علاء جابر، عمرو الصوالحي، نبيل ابو علي، علاء مطالقة، محمد حنون ، امجد الشعيبي ، احمد الكتوت، غانم حمارشة، ماهر صرصور.

الرمثا واليرموك يبحثان عن انطلاقة قوية

بطاقة المباراة

- الرمثا * اليرموك

- المكان: ستاد عمان الدولي

- الزمان: الساعة 8,30 مساء.

خالد الخطاطبة

   يبدو لقاء اليوم متكافئا بين الرمثا واليرموك رغم اختلاف ظروف الاعداد بين الفريقين اللذين عاشا مرحلتين متناقضتين، فالرمثا عانى مؤخرا من حالة من عدم الاستقرار نتيجة الظروف الصعبة التي عاشها نتيجة اوضاعه المالية المتردية والتي انعكست على تحضيرات الفريق الذي اضرب لاعبوه عدة ايام قبل ان يعودوا للانتظام في التدريبات قبل ان تعود المشاكل لتعصف بالفريق من جديد نتيجة استقالة المدرب العراقي عادل يوسف الذي انتقل للوحدات، كل هذه ساهمت في خلق خلل في مرحلة الاعداد ربما سيستعيض عنها الرمثا بالحماس والاصرار على استعادة امجاد الماضي.

   فريق اليرموك عاش مرحلة من الاستقرار الفني في ظل وجود المدرب عيسى الترك الذي اقام معسكرا تدريبيا للفريق في اللاذقية يتوقع ان يعود بالفائدة الكبيرة على الفريق الذي ظهر بصورة طيبة في المباريات الودية السابقة.

   على الصعيد الفني سيعمد مدربا الرمثا فايز بديوي ومحمد الخزعلي الى توخي الحذر في الجانب الدفاعي خوفا من مفاجآت اليرموك لذلك ستكون التعليمات مشددة الى ابراهييم السقار ويزن زحراوي وذيابات ويعقوب بشابشة بضرورة تشكيل ساتر دفاعي امام مرمى محمد الزعبي من خلال فرض الرقابة على مهاجمي اليرموك مالك البرغوثي وعلي عبدالمنعم اللذين سيسندان من قبل نائل الدحلة، وفي الوسط يلعب عيسى العزايزة وعمر كمال وعادل ابو هضيب وعمر غازي دورا مزدوجا في الدفاع والهجوم، حيث سيكلفان بفرض الرقابة على مفاتيح لعب اليرموك قبل الانتقال الى الواجبات الهجومية التي سيسعيان من خلالها للوصول الى مرمى عامر شفيع او اسامة جبران، او ايصال الكرات الى ثنائي الهجوم خالد قويدر وفريد الشناينة مع احتمالية اشراك بدران الشقران.

   اليرموك تبدو اموره الفنية اكثر جاهزية لذلك ستكون معركة الفريق الرئيسة في خط الوسط من خلال وجود اسامة ابو طعيمة ومؤيد العجرمي وعصام احمد مع استثمار انائل الدحلة ورامي جابر في التوغل وتهيئة الكرات للبرغوثي وعبدالمنعم، فيما سيقود ابراهيم حلمي خط الدفاع حيث سيلعب امامه ماهر اسماعيل الذي سيفرض بمساعدة حلمي رقابة على مهاجمي الرمثا الشناينة وقويدر لمنعهما من الوصول الى الشباك.

وتبدو طموحات الفريقين كبيرة في استهلال طيب للدوري الممتاز والبحث عن انطلاقة قوية من خلال افتتاح رصيدهما من النقاط، فمن سيكون صاحب اول ثلاثة نقاط في الدوري، ام ان الرمثا واليرموك سيرتضيان في التعادل؟

التشكيلة المتوقعة:

الرمثا : محمد الزعبي، ابراهيم السقار، يزن زحراوي، ذيابات، يعقوب بشابشة، عيسى عزايزة، عمر كمال، عمر غازي ، عادل ابو هضيب، خالد قويدر، فريد الشناينة.

اليرموك:عامر شفيع، ابراهيم حلمي، رامي جابر، ماهر اسماعيل، اسامة ابو طعيمة، محمد حسين، نائل الدحلة، عصام احمد، مؤيد العجرمي، علي عبدالمنعم، مالك البرغوثي.

التعليق