ايمن دعيس يبحث دائما عن "الكاميرا الخفية" ويستمتع بـ"طاش ما طاش" !

تم نشره في الخميس 13 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 09:00 صباحاً
  • ايمن دعيس يبحث دائما عن "الكاميرا الخفية" ويستمتع بـ"طاش ما طاش" !

نجم في رمضان
 

خالد الخطاطبة

  عمان - نطل على القراء خلال شهر رمضان المباراك عبر زاوية "نجم في رمضان" التي تستضيف " الغد" خلالها أحد نجوم الرياضة الاردنية في حديث يكشف الجوانب الشخصية، ونتطرق الى الطقوس اليومية التي يمارسها في هذا الشهر الفضيل، وضيفنا لهذه الحلقة هو نجم المنتخب الوطني ونادي فاست لينك لكرة السلة ايمن دعيس.

جلسات علاجية رمضانية!

تحدث ايمن دعيس في بداية حديثه عن طقوسه اليومية في هذا الشهر الفضيل بالقول: عادة ما استيقظ في حوالي الساعة الحادية عشرة صباحا فأتوجه فورا الى المركز العلاجي الذي أمارس فيه بعض التمارين العلاجية، التي أسعى من خلالها لمعالجة الاصابة التي لحقت بي مؤخرا في منطقتي الظهر والركبة، ثم اقوم بممارسة السباحة ضمن خطة العلاج التي وضعها لي الطبيب المشرف على علاجي، وبحلول الساعة الرابعة مساء اكون قد انجزت مهمتي لأتوجه برفقة اصدقائي الى منطقة عبدون لقضاء بعض الوقت ومن ثم العودة قبل موعد الأذان بدقائق.

الإصابة حدت من جلسات السهر

وعن برنامجه اليومي بعد تناول وجبة الافطار يقول ايمن دعيس: قليلا ما اخرج مع اصدقائي لقضاء السهرات الرمضانية في الاماكن المخصصة، والسبب في ذلك يعود للإصابة التي منعتني من الخروج مع الاصدقاء والجلوس مطولا لأن ذلك يؤثر على ظهري المتعب، لذلك اجد نفسي مجبرا للبقاء في البيت في معظم فترات ما بعد الإفطار.

على عداء مع "الباذنجان"!

وفيما يتعلق بالوجبة المفضلة التي يرغب دعيس بمشاهدتها على مائدة الإفطار، يعتبر لاعب الفاست لينك ان "المنسف" هو وجبته المفضلة والتي لا يمل من رؤيتها أمامه اطلاقا.

ويكشف ضيفنا انه على علاقة عداء مع كل وجبة تحوي في طياتها "الباذنجان" الامر الذي يجعله ينفر من هذا الصنف الغذائي، اما فيما يتعلق بالحلويات القريبة الى قلبه فيؤكد ان القطايف هي التي تحظى بهذه الميزة.

التسوق لأجل عيون "الماما"!

ويكشف ايمن دعيس عن عشقه وحبه للتسوق في رمضان خاصة في الفترة التي تسبق فترة الافطار ويضيف: انا من الاشخاص الذين يحبون التسوق في رمضان، حيث انفذ هذه المهمة بشكل شبه يومي واقوم بشراء حاجيات البيت ومستلزمات الإفطار، وانا عادة ما اقوم بذلك رغبة مني في ارضاء امي التي اعيش انا واياها في البيت.

اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية

ويؤكد لاعب الفاست لينك وجوب رؤية اصدقائه بشكل يومي والخروج للسهر في بعض الاحيان ويقول: عادة ما اسهر برفقة لاعبي النادي الذين ارتاح للجلوس معهم وتبادل الاحاديث العامة والخاصة، الامر الذي جعل منا مجموعة متناسقة ومتفاهمة في جميع المواضيع مع الاتفاق على ان الخلاف في الرأي لا يفسد للود قضية.

عشق خاص لكرة القدم

وكشف ايمن ادعيس عن عشقه لكرة القدم إضافة الى كرة السلة، ويضيف: علاقاتي ممتدة في الوسط الرياضي الى لاعبي كرة القدم فعلاقتي متميزة مع هشام عبدالمنعم وجهاد عبدالمنعم وهيثم الشبول وعدنان عوض وغيرهم من اللاعبين، كما انني احرص على متابعة المباريات الكروية المهمة رافضا الإفصاح عن اسم الفريق المحلي الذي يشجعه.

"الكاميرا الخفية" و"طاش ما طاش"!

وفي معرض رده على سؤال يتعلق بمشاهدته للتلفاز يقول: انا اتابع الشاشة الصغيرة، واحاول البحث دائما عن برنامج  "الكاميرا الخفية " الذي اعشقه كثيرا، كما اتابع برنامج "طاش ما طاش" على الـmbc ، وعلى شاشة التلفزيون الاردني احرص على مشاهدة برنامج "رمضان معنا احلى" وذلك لمتابعة فقرة "احلى جوول" التي تقوم باصطياد نجوم الرياضة من خلال عمل "المقالب" التي كنت احد ضحاياها.

ويضيف: في بعض الاوقات التي لا يكون فيها برنامج معين، اقوم بالبحث عن المحطات الفضائية التي تبث كل ما هو جديد، هذا اضافة الى متابعة المنافسات الرياضية خاصة تلك المتعلقة بكرة السلة سواء على الصعيد المحلي او العربي او الآسيوي وحتى العالمي.

مأخذ على مواعيد المباريات !

وتحدث دعيس عن ممارسة الرياضة في رمضان بالقول: اجمل اوقات ممارسة الرياضة في رمضان حيث المتعة والحضور الجماهيري الاكثر، ولكن هناك مأخذ على مواعيد اقامة مباريات السلة في رمضان حيث تبدأ المباراة في الساعة السابعة والنصف مساء، وهذا الموعد بحسب رآيي لا يتناسب مع رمضان لأنه لا يوجد فارق توقيتي جيد بين موعد المباراة وموعد الإفطار متمنيا ان يؤخذ ذلك في عين الاعتبار مستقبلا.

"الليكرز" النادي الافضل

وعن السلة العالمية يعتبر دعيس المنتخب الامريكي الفريق المفضل، و"الليكرز" النادي الافضل فيما يعتبر ضيفنا اللاعب شاكيل اونيل لاعبه المفضل على الصعيد العالمي.

"شكلك لعيب تنس" !

ويروي دعيس احدى "النهفات" التي صادفته بالقول: في احد الايام وانا اسير في الشارع ظهر احد الاشخاص ونظر الي ولما وجدني طويلا قال لي : اكيد انك لاعب تنس! فما كان مني الا ان فقدت اعصابي وقلت له انني لاعب كرة قدم وليس لاعب تنس!!.

تنبيه جماعي في الطائرة !

ويروي ضيفنا "نهفة" اخرى بالقول: في احدى سفرات المنتخب ونحن في الطائرة اتفقنا على ان نزعج المضيفة، وكان الاتفاق يقضي بأن يقوم كل واحد منا بدق الجرس كل دقيقة لاستدعاء المضيفة، وقمنا بتنفيذ الخطة بحذافيرها لنتفاجأ بعد قليل باكتشاف "المؤامرة" لتقوم ادارة الطائرة بتوجيه تنبيه للفريق!

بين السلة والقدم

وردا على سؤال يتعلق بعمل مفاضلة بين مباريات كرة السلة وكرة القدم عبر الشاشة يقول: الأولوية دائما لمباريات كرة السلة، وفي حال غابت تلك المباريات فإن وجهته تكون لكرة القدم، خاصة تلك المباريات التي تكون البرازيل او برشلونة طرفا فيها مشيرا الى عشقه للاعب البرازيلي رونالدو.

اما على الصعيد المحلي فيحرص دعيس على متابعة المنتخب الوطني حيث يستمتع بأداء محمود شلباية ومؤيد سليم وهيثم الشبول وفيصل ابراهيم، منوها الى ان مباراة المنتخب امام ايران في تصفيات كأس العالم الاخيرة كانت الأسوأ للمنتخب على الاطلاق.

وعلى صعيد كرة السلة توقع لاعب فاست لينك ان يكون للاعب الارثوذكسي فضل النجار مستقبل زاهر، فيما عادت به الذكريات الى الوراء ليبدي إعجابه بأداء مراد وهلال بركات اللذين كانا احد ابرز اعلام كرة السلة في الاردن قبل ان ينتقلا الى عالم التدريب.

لا علاقات مع الجنس اللطيف!

وفي معرض رده على سؤال يتعلق بعلاقة لاعبي كرة السلة بالجنس اللطيف يقول دعيس: بالنسبة لي فلا علاقات لي مع الفتيات، لأنني اخطط الان لاقتحام عالم الزوجية، حيث افكر قريبا بالارتباط رسميا بإحدى الفتيات.

التعليق