جمال أبو عابد: العوضات "نرفزني" و"أسنان" خالد سعد تسعدني و"القرضاوي" يعجبني

تم نشره في الثلاثاء 11 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 08:00 صباحاً
  • جمال أبو عابد: العوضات "نرفزني" و"أسنان" خالد سعد تسعدني و"القرضاوي" يعجبني

نجم في رمضان

خالد الخطاطبة

  عمان - نطل على القراء خلال شهر رمضان المبارك عبر زاوية نجم في رمضان، التي تستضيف "الغد" خلالها احد نجوم الرياضة الاردنية في حديث يكشف الوجه الاخر لهذا النجم، ونحاوره في العديد من الجوانب الشخصية ونتطرق الى الطقوس اليومية التي يمارسها في هذا الشهر الفضيل، وضيفنا لهذا العدد هو مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم جمال ابو عابد.

لا لسهرات "الكوفي شوب"

يؤكد جمال ابو عابد ان ايام رمضان لا تختلف كثيرا عن الايام الاخرى، ويقول: ابدأ يومي الرمضاني بتناول وجبة السحور ومن ثم اداء صلاة الفجر قبل العودة الى النوم والاستيقاظ في حوالي الساعة الحادية عشرة صباحا، وبما انه لا توجد تدريبات في المنتخب فإنني اتوجه احيانا الى مقر اتحاد الكرة ثم اعود الى البيت بانتظار وجبة الافطار.

ويبين مدرب المنتخب انه يضطر احيانا للقيام بجولة قبل الإفطار في الاسواق بحثا عن احتياجات المنزل سواء تلك المتعلقة بوجبة الإفطار او المستلزمات الاخرى.

في رمضان اما عازم او معزوم !

اما طقوس ما بعد الافطار فيشير ابو عابد انها تتركز على اداء صلاة العشاء والتراويح قبل التواصل مع الاهل من خلال تبادل الزيارات، لأن الناس في رمضان اما عازم او معزوم، ويؤكد مدرب المنتخب ان معظم سهراته الرمضانية تكون في عادة في البيت ويضيف: بالنسبة لي لا احبذ الخروج في سهرات خارج المنزل في المطاعم او "الكوفي شوب"، لأنني لست من هواة ارتياد مثل هذه الاماكن، ولا ادخن  "الارجيلة" لذلك احرص على تجنب السهر خارج البيت حتى برفقة الاصدقاء، وقضائها فقط في صلة الرحم خاصة وان الوقت يمتد في الليل لتنفيذ هذه المهمة.

المنسف حبيبي و"الزهرة" عدوي !

وفي معرض حديثه عن مائدة الإفطار الرمضانية يقول ابو عابد: اكثر ما اهتم به في رمضان هو ان تكون الوجبة معدة قبل موعد الإفطار وليست متأخرة، اما الوجبة التي افضلها فهي المنسف الذي اعتبره حبيبي بعكس "الزهرة" التي اعتبرها عدوي ولا احب رؤيتها على المائدة، ويؤكد ضيفنا ان وجود الشوربات وصحن السلطة من الضروريات في رمضان، اما الحلويات فنجمنا يعشق تناول الكنافة والقطايف ويحرص على تناول احداهما يوميا.

معسكرات ابو ظبي في الذاكرة

وخلال حديثه عن اجمل ذكريات رمضان الرياضية يقول ابو عابد: عندما كنت لاعبا كنت استمتع بمباريات هذا الشهر، حتى تلك التي كانت تجري قبل الافطار، كما كنت اعشق المعسكرات التدريبية الخارجية في هذا الشهر لأنني كنت اشعر بمتعة السهر والتواصل مع الفريق، وتواصل حبي للمعسكرات الخارجية بعد ان اصبحت مدربا، ولا يمكنني ان انسى الايام الجميلة التي قضاها المنتخب في معسكر ابو ظبي في نادي الضباط قبل تصفيات كأس آسيا الاخيرة، حيث المكان الملائم لإقامة مثل هذه المعسكرات من جميع الجوانب.

استمتع بمشاهدة يسرا ومحمود عبدالعزيز

وعن علاقته بالشاشة الصغيرة في رمضان اعتبر مدرب المنتخب الوطني ان "الدراما" الرمضانية لهذا العام جاءت ضعيفة مقارنة مع السنوات الماضية، ويضيف: انا احاول دائما البحث عن المسلسلات التي يكون بطلها الفنانة يسرا او الفنان محمود عبدالعزيز او كليهما حيث استمتع بقدرة هذين الفنانين على تقمص الدور بشكل جيد.

ويؤكد ابو عابد ان للرياضة النصيب الاكبر في رمضان حيث يواظب على متابعة المباريات الهامة، مشيرا الى ان آخر مشاهداته كانت اللقاءات الحاسمة في تصفيات كأس العالم ومنها مباراة فرنسا وسويسرا وتونس والمغرب.

لا اتدخل في حياة زيد الرياضية !

وفيما يتعلق برده على السؤال الذي يتعلق بعشق ابنه زيد لكرة القدم يقول ابو عابد: زيد يملك موهبة كروية متميزة، وانا اشجعه بقوة لممارسة الرياضة، ولكن في نفس الوقت احاول ان لا اتدخل في مسيرته الرياضة لكي يعتمد على نفسه بشكل كبير، ويقتصر دوري على توجيه النصح له خاصة في المباريات التي يلعبها مع منتخب مواليد عام 1992 .

ليس لان ابي زمع وحداتيا !

وردا على سؤال يتعلق باستقطاب عبدالله ابو زمع كمساعد له في المنتخب على اعتبار ان ابو زمع وحداتي وهو فيصلاوي وان ذلك جاء لخلق موازنة في المنتخب قال ابو عابد: الاتحاد لا ينظر الى هذه الخطوة من هذا الجانب، وانما يحاول الاتحاد برئاسة سمو الامير علي بن الحسين تكريم اللاعبين الذين قدموا للمنتخب الوطني ولأنديتهم الكثير داخل المستطيل الاخضر، وكان ابو زمع احد المستفيدين من سياسة الاتحاد هذه بعد مشوار حافل بالعطاء، واعتقد ان المستقبل سيكون حافلا باللاعبين الذين قدموا كثيرا للكرة الاردنية والذين سيكون لهم دور بارز في المنتخبات الوطنية.

واعتبر ابو عابد ان التكريم سنة حميدة من قبل الامير علي، وتبقى الكرة في ملعب اللاعب المكرم فيما اذا كان قادرا على مواصلة نجاحه كمدرب ام لا.

كنت لاعبا ومساعدا للمدرب !

وفي الحديث عن التغييرات التي شعر بها ابو عابد بعد تسلمه لمهمة التدريب يقول: الحقيقة انه لم يختلف علي الامر كثيرا كوني كنت لسنوات طويلة قائدا للمنتخب الوطني والنادي الفيصلي أي انني كنت بمثابة المساعد للمدرب وهذا منحني دورا قياديا ساعدني على صقل ذلك في المنتخب.

ويؤكد ابو عابد على حجم الاستفادة التي جناها من العمل الى جانب المدير الفني للمنتخب محمود الجوهري.

ويستمر التوتر حتى تظهر اسنان خالد سعد !

وردا على سؤال عن اللاعب الاكثر حركة وشقاوة في المنتخب اعتبر المدرب جمال ابو عابد ان خالد سعد هو الذي يلعب هذا الدور خاصة في الجانب الفكاهي ويضيف: احيانا تلمس الشد العصبي في صفوف اللاعبين، وتكون الاجواء متوترة وبمجرد ان تظهر اسنان خالد سعد حتى تتغير الاجواء ويعود اللاعبون الى اجواء الضحك الامر الذي يدخل السعادة الى قلوب الجهاز الفني الذي يطمح لرؤية لاعبيه في "الفورمة" في كل شيء.

وعن اللاعب الاكثر هدوءا في المنتخب يشير ابو عابد فورا الى قصي ابو عالية وعلاء مطالقة اللذين لو تركتهما لمدة اسبوع لما سمعت صوتهما.

العوضات "نرفزني" !

وفي معرض إجابته عن اللاعب الذي كان "ينرفزه" في الملعب والمنتخب يقول ابو عابد: راتب العوضات هو اللاعب الذي كان ينرفزني دائما في الفيصلي والمنتخب، فعلى سبيل المثال كان العوضات لا يرافقنا في بداية الإحماء حيث كان يتعمد النزول متأخرا خاصة في المباريات الجماهيرية وذلك لكي يحظى بتحية  خاصة من الجمهور.

ويضيف ابو عابد: بالرغم من حركات راتب الاستفزازية الإ انني اعتبره من الرجال في الملعب حيث يمكنك الاعتماد عليه، اضافة الى انني اعتبره من المقربين مني.

المكافأة الاكثر والأقل

ويعتبر مدرب المنتخب الوطني ان 3000  دينار تعتبر اعلى مكافأة يحصل عليها كمدرب بعد تصفيات آسيا، اما عندما كان لاعبا فكانت مكافأة دورة الحسين الكروية عام 1999 والتي بلغت 8000 دينار.

وفيما يتعلق بالمكافأة الاقل فكانت عام 1986 عندما تم تحديد مكافأة الفوز في كل مباراة مصيرية في الدوري 25 دينارا، والمباراة الاقل اهمية 10 دنانير.

"نهفة" الحكم السنغافوري !

ويروي ابو عابد طرفة حصلت معه في الماضي بالقول: في احدى مباريات تصفيات كأس العالم التي جرت في  الصين ذهبت لأناقش الحكم في العديد من الأمور وتواصلت المناقشة معه وقتا طويلا حيث كانت اللغة العربية هي لغة النقاش، ثم عدت مرة اخرى لأحتج من جديد على قراراته وكان ينظر الي هذا الحكم باستغراب، وبعد ان بدأ الحكم بالكلام فاذا به يحمل الجنسية السنغافورية ولا يفهم اللغة العربية اطلاقا فما كان مني الا ان عدت الى اجواء المباراة وانا اضحك لهذه "النهفة" .

الجوهري "خارطة" !

وفي معرض حديثه عن الجوهري يقول ابو عابد: المدير الفني للمنتخب من المدربين الملمين بكرة القدم بجميع جوانبها وهو معجم و"خارطة" لكرة القدم، وتجلى ذلك في النتائج والطفرة الكروية التي طرأت على كرة القدم المحلية، اضافة الى المعاملة الراقية التي يعامل بها الجوهري لاعبيه والخلق الرفيع الذي يتمتع به، وانا لا اقول هذا مجاملة بل هي الحقيقة بعينها وكل من يعرف الجوهري ستتكون لديه تلك الانطباعات.

القرضاوي يعجبني

وفي ظل تداخل الفتاوى الدينية في بعض الامور يقول ابو عابد: لغاية الآن لم تواجهني اشكالية من هذا النوع ولكن في حال حدوث ذلك فإنني اثق بفتاوي الشيخ يوسف القرضاوي واحرص على متابعة برامجه الدينية التي المس فيها الصدق والانفتاح والعصرية والالتزام.

التعليق