البحرين تخطف تعادلا ثمينا من قلب أوزبكستان

تم نشره في الأحد 9 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 09:00 صباحاً
  • البحرين تخطف تعادلا ثمينا من قلب أوزبكستان

تصفيات مونديال 2006/ الملحق الآسيوي

  طشقند - خطفت البحرين تعادلا ثمينا من اوزبكستان (1-1) امس السبت على ستاد باختاكور في طشقند في الملحق الآسيوي ضمن التصفيات المؤهلة الى نهائيات مونديال 2006 في المانيا، وسجل ماكسيم شاتسكيخ (19) هدف اوزبكستان، وطلال يوسف (17) هدف البحرين.

 ويلتقي المنتخبان الاربعاء المقبل في مباراة الإياب، على ان يتابع المتأهل منهما طريقه لملاقاة رابع تصفيات مجموعة الكونكاكاف (اميركا الشمالية والوسطى والكاريبي) لتحديد المتأهل الى نهائيات المانيا، وكانت الإعادة مفيدة للمنتخب البحريني لانه خسر المباراة الاولى (0-1) قبل ان يقرر الفيفا اعادتها بسبب "خطأ فني للحكم".

 والتقى المنتخبان اوائل ايلول/سبتمبر الماضي في طشقند وانتهت المباراة بفوز اوزبكستان (1-0)، لكن الفيفا ألغى نتيجة المباراة "لارتكاب الحكم الياباني توشيميتسو يوشيدا خطأ فنيا" وقرر اعادتها في الثامن من الشهر الحالي، واتخذ الحكم الياباني قرارا غريبا بالغاء مفعول تنفيذ ركلة الجزاء الذي سجل منها سيرفر دجيباروف الهدف الثاني وقرر بعد استشارة حامل الراية احتساب ركلة حرة لمصلحة البحرين في الدقيقة 38.

 كانت البداية قوية وسريعة من الطرفين خصوصا من اصحاف الارض لكن المنتخب البحريني نجح في الحد من خطورته في ربع الساعة الاول الذي شهد محاولة واحدة جدية كانت في الدقيقة العاشرة اثر كرة قوية من ماكسيم شاتسكيخ مهاجم دينامو كييف الاوكراني من الجهة اليمنى التقطها الحارس علي حسن ببراعة من امام سولييف.

 وافتتحت البحرين التسجيل في الدقيقة 17 عبر طلال يوسف الذي تلقى كرة في الجهة اليسرى فاجتاز فيكتور كاربينكو واخترق المنطقة قبل ان يسددها قوية على يسار الحارس، ولم يهنأ البحرينيون طويلا لان الرد الاوزبكي جاء بعد دقيقتين فقط إثر كرة رفعها فلاديمير راديغيفيتش من الجهة اليسرى فارتقى لها ماكسيم شاتسكيخ من فوق عبدالله المرزوقي واودعها على يسار الحارس علي حسن.

 وكان التكافؤ سيد الموقف في السيطرة على المجريات بمحاولات متبادلة انحصرت في وسط الملعب، ثم سنحت فرصة للبحرين عندما انبرى محمد السيد عدنان لتنفيذ ركلة حرة من نحو 25 مترا فارسل كرة قوية علت العارضة الاوزبكية بقليل (29).

 وكان المخضرم ميردجلال قاسيموف مصدر خطورة بتمريرات العرضية من الجهة اليمنى التي اربكت الحارس علي حسن اكثر من مرة، لكن الهجمات البحرينية بدورها لم تتوقف فكانت كرة من طلال يوسف من الجهة اليسرى الى الجهة المقابلة قابلها محمد حبيل برأسه بين يدي الحارس سافولوف (32)، وكاد فيكتور كاربينكو يفاجئ الحارس علي حسن عندما ارسل كرة قوية بيسراه على يسار المرمى (35)، ثم قام طلال يوسف بمجهود فردي وسدد كرة سيطر عليها الحارس الاوزبكي (37)، اتبعها اليكسي نيكولاييف بكرة قوية بيسراه مرت قريبة جدا من القائم الايسر لمرمى علي حسن قبل دقيقتين من نهاية الشوط الاول.

 وبدأ الشوط الثاني بإيقاع سريع ايضا من الطرفين اللذين تناوبا على اهدار الفرص كان اخطرها كرة لشاتسكيخ ارتدت من العارضة (53)، رد عليه طلال يوسف بكرة بين يدي سافولوف (58)، ثم احبط علي حسن كرة هدف محقق لاوزبكستان عندما ابعد كرة شاتسكيخ قبل ان يحولها محمد السيد عدنان الى ركنية بعد دقيقة.

ونجح المنتخب البحريني مجددا في الحد من اندفاعة اصحاب الارض فضغطوا على حامل الكرة وافشلوا محاولاته وانطلقوا بدورهم لتسجيل هدف ثاني فكانت لهم فرصة من ركلة حرة نفذها محمد السيد عدنان لكن كرته لامست القائم الايمن (73)، وضغط منتخب اوزبكستان في ربع الساعة الاخير، ونابت العارضة البحرينية مرة جديدة عن الحارس علي حسن في ابعاد كرة اطلقها قاسيموف (77).

ودفع مدرب البحرين البلجيكي لوكا بيروزوفيتش بعلاء حبيل، هداف كأس آسيا الاخيرة برصيد خمسة اهداف بالتساوي مع الايراني علي كريمي، بدلا من حسين علي في الدقائق العشر الاخيرة املا في خطف هدف الفوز.

وغاب علاء حبيل عن الملاعب بضعة اشهر بسبب اصابة في ركبته، ادار المباراة الحكم السويسري ماسيمو بوساكا.

 ومثل البحرين في هذه المباراة مل من علي حسن وعبدالله المرزوقي ومحمد السيد عدنان وحسين بابا (صالح فرحان) وسلمان عيسى ومحمود جلال (راشد الدوسري) ومحمد سالمين ومحمد جمعة ومحمد حبيل وطلال يوسف وحسين علي (علاء حبيل).

التعليق