الزمالك والافريقي يتأهلان للدور الثاني

تم نشره في الجمعة 30 أيلول / سبتمبر 2005. 09:00 صباحاً

دوري أبطال العرب

 

   القاهرة - تأهل فريقا الزمالك المصري والافريقي التونسي أول من أمس الاربعاء إلى الدور الثاني (دور الستة عشرة) في البطولة الثالثة لدوري أبطال العرب بتغلب الاول على البنزرتي التونسي 2-1 والثاني على العروبة العماني 2-صفر في جولة الاياب بالدور الاول من البطولة.

   على استاد السكة الحديد بالقاهرة أكد الزمالك على بدايته الناجحة في دوري أبطال العرب بنجاح وتغلب على ضيفه البنزرتي التونسي 2-1 ليتأهل إلى الدور الثاني بالفوز 4-3 في مجموع المباراتين بعدما تعادل مع البنزرتي 2-2 في عقر داره ذهابا.

    وسجل هدفي الزمالك المعتز إينو وفرج شلبي في الدقيقتين الخامسة و60 وأحرز هدف البنزرتي الوحيد محمد أكرم جعفر في الدقيقة 15.

ويلتقي الزمالك في الدور الثاني مع الفائز من لقاء الرجاء البيضاوي المغربي والوحدة السوري التي جرت في وقت متأخر من مساء أمس.

    جاء الشوط الاول قويا من الفريقين وحفل بالفرص الخطيرة ولكن اللمسة الاخيرة من هذه الهجمات افتقدت للقوة والتركيز، وتبادل الفريقان السيطرة على منتصف الملعب في الشوط الذي اتسم بالندية والسرعة وإن تفوق الزمالك بتسديداته الصاروخية من خارج المنطقة وأتى من إحداها الهدف الاول بقدم إينو وبعدها بدقائق قليلة تعادل جعفر للفريق التونسي.

    ونجح الفريقان في ترجمة فرصتين فقط من هذه الفرص فكان الهدف الاول للزمالك في الدقيقة الخامسة وتعادل الفريق التونسي بهدف في الدقيقة 15 لينتهي الشوط الاول بالتعادل 1-1.

    وسيطر الزمالك على مجريات اللعب في الشوط الثاني بفضل أصحاب الخبرة عبدالحليم علي وطارق السيد والغاني جونيور الذين دفع بهم فاروق جعفر المدير الفني للفريق في الشوط الثاني ليصبح الاداء أكثر سرعة وأكبر خطورة على مرمى البنزرتي حتى أضاف الهدف الثاني عن طريق شلبي.

الافريقي يجدد فوزه على العروبة

    وعلى استاد المنزه بالعاصمة التونسية تونس حجز فريق الافريقي التونسي بطاقة تأهله للدور الثاني بفوزه على ضيفه العروبة العماني بهدفين سجلهما نبيل الميساوي في الدقيقتين 11 من ضربة جزاء و81.

وكان الافريقي قد فاز بنفس النتيجة على العروبة في عقر داره ذهابا ليتأهل إلى الدور الثاني بالفوز (4-0) في مجموع المباراتين.

    جاءت المباراة متوسطة المستوى ولم يظهر خلالها الافريقي بمستواه المعهود ولكنه حقق الفوز بشكل سهل على العروبة صاحب المستوى المتواضع أيضا.

    وربما كان الهدف المبكر الذي سجله الميساوي من ضربة جزاء سببا في تراجع مستوى اللقاء بعد أن حسم الفريق التونسي المباراة مبكرا وقضى على أمل ضيفه الذي أصبح في حاجة لتسجيل أربعة أهداف حتى يفوز في مجموع المباراتين.

    وفي الشوط الثاني حاول العروبة تعديل النتيجة وشكل هجومه بعض الخطورة على مرمى الافريقي ولكن قلة الخبرة ورعونة المهاجمين حالت دون تحقيق التعادل.

    وقبل نهاية المباراة بعشر دقائق أضاف الميساوي الهدف الثاني له ولفريقه ليزيد من صعوبة موقف ضيفه ويؤكد صعود الفريق التونسي إلى الدور الثاني على حساب العروبة.

    وفي مباراة ثالثة بنفس الجولة مساء أول من أمس تعادل فريق أوليميك آسفي المغربي على ملعبه أمام أهلي برج بوعريرج الجزائري 1-1 ليحجز الفريق المغربي بطاقته للدور الثاني حيث كان قد تغلب على الفريق الجزائري في عقر داره 3-صفر ذهابا ليفوز في مجموع المباراتين 4-1.

التعليق