مجموعة نقل توزع المساعدات الغذائية على قرى في الجنوب قبيل شهر رمضان

تم نشره في الخميس 29 أيلول / سبتمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • مجموعة نقل توزع المساعدات الغذائية على قرى في الجنوب قبيل شهر رمضان

 نسرين منصور

عمان- وزعت مجموعة نقل مساعدات غذائية على العائلات الفقيرة والمحتاجة في قريتي "الراجف" و"دلاغة"  في حملة نظمتها الشركة أول من أمس بمناسبة اقتراب حلول شهر رمضان المبارك.

وتهدف هذه الحملة التي بادرت بها مجموعة نقل بالتعاون والتنسيق مع صندوق المعونة الوطنية لجسيد مبدأ العمل التطوعي ومساعدة الشرائح الأقل حظاً في المناطق النائية.

وصرح عضو مجلس الادارة مروان نقل الذي تواجد في الموقع لتوزيع المساعدات الانسانية بأنه تم اختيار قريتي "الراجف"، و"دلاغة" اللتين تبعدان حوالي 10 كيلومتر عن مدينة البتراء تحديداً "كون نسبة الفقر فيهما عالية"، إضافة إلى أنها مناطق بعيدة ومن الصعب الوصول إليها.

وأضاف نقل بأنه يتمنى على الشركات الخاصة والعامة أن تمارس مثل هذا النشاط الانساني لتساهم في مساعدة الفقراء والناس الأقل حظاً.

واشتملت المساعدات الغذائية التي تم توزيعها على العائلات المعنية على طرود معبأة بشتى الأصناف الغذائية والأطعمة المعلبة مثل معلبات الحمص، العدس، الأرز، السكر، الشاي، السمنة، الفاصولياء البيضاء، ورب البندورة بالإضافة إلى اللحوم المعلبة.

كما احتوت هذه الطرود على الزيت النباتي المقدم من الشركة العالمية الحديثة لصناعة الزيوت النباتية، وقد أعدت هذه الطرود بطريقة تفي باحتياجات العائلات طوال شهر رمضان المبارك بحسب نقل.

وبلغ عدد المستفيدين 77 عائلة محتاجة من قرية "الراجف"، و120 أخرى من قرية "دلاغة" معظمهم منتفعون من صندوق المعونة الوطنية، وتم توزيع المعونات على العائلات الفقيرة حسب اللوائح التي أعدها صندوق المعونة الوطنية بالتعاون مع جمعية الراجف الخيرية وجمعية دلاغة الخيرية.

وتطلق مجموعة نقل التي ترفع شعار "ننمو معاً" في كل عام هذه الحملة الرمضانية الإنسانية، حيث أطلقت خلال العام الماضي مبادرة بدعم من وزارة التنمية الإجتماعية بهدف مساعدة الشرائح الأقل حظاً.

وكانت مجموعة نقل تأسست في العام 1952، وتتكون من 27 شركة محلية وإقليمية وعالمية، ويبلغ عدد موظفيها أكثر من 5500 موظف وتصل منتجاتها إلى 45 سوقا عالمية.

التعليق