خامس حالة وفاة بانفلونزا الطيور في اندونيسيا

تم نشره في الثلاثاء 27 أيلول / سبتمبر 2005. 10:00 صباحاً

 جاكرتا  -  أكدت اندونيسيا امس الاثنين وفاة شخص خامس بمرض انفلونزا الطيور على اراضيها. والضحية امرأة تبلغ من العمر 27 عاما اثبتت التحاليل الطبية انها تحمل فيروس انفلونزا الطيور، حسب ما اعلن سرديكين جيريتوترو، مساعد مدير مستشفى سوليانتو ساروسو المخصص للامراض السارية.

    وأعلنت الحكومة الاندونيسة حالة الطوارئ منذ اسبوع بإعلانها ان اندونيسيا تواجه "وضعا استثنائيا" ناتجا عن تفشي مرض انفلونزا الطيور.

والاربعاء الماضي توفيت طفلة في الخامسة من العمر في مستشفى جاكرتا اشتبه الاطباء انها توفيت بسبب هذا المرض ولكن التحاليل الطبية في هونغ كونغ لم تؤكد بعد سبب الوفاة.

   وكانت امرأة اندونيسية تبلغ من العمر 37 عاما توفيت في العاشر من ايلول/سبتمبر في احد مستشفيات جاكرتا بمرض انفلونزا الطيور.

وكشفت التحاليل الطبية الاولية انها كانت تحمل الفيروس، كما اعلن رسميا احد المختبرات في هونغ كونغ. وأعلنت اندونيسيا في نهاية تموز/يوليو الماضي وفاة ثلاثة اشخاص بالمرض في اقليم تانغيرانغ جنوب غرب العاصمة.

    وبوفاة هذه الاندونيسية اليوم يرتفع الى 64 عدد الوفيات بالمرض الذي يسببه الفيروس "اتش5ان1" منذ اكتشاف المرض في جنوب شرق آسيا في نهاية 2003. ويثير هذا الفيروس قلق الخبراء في العالم.

وقد أدى الى نفوق مليون من الطيور الداجنة في 2004 في اندونيسيا، رابع بلد في العالم من حيث عدد السكان، ولم تتمكن السلطات من القضاء عليه في 2005.

التعليق