مهرجان إل جي للموسيقى يستقطب أعداداً كبيرة من محبي الغناء العربي

تم نشره في الخميس 22 أيلول / سبتمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • مهرجان إل جي للموسيقى يستقطب أعداداً كبيرة من محبي الغناء العربي

أحيته نوال الزغبي وهيفاء وهبي ووائل كفوري

 

   دبي-الغد- استقطب مهرجان إل جي ديجيتال للموسيقى، الذي نظمته شركة إل جي إلكترونيكس مؤخراً في فندق البستان روتانا بدبي، أعداداً كبيرة من محبي وعشاق الغناء العربي، الذين حضروا للاستمتاع بأغاني نجوم الغناء العربي: نوال الزغبي، وهيفاء وهبي، ووائل كفوري.

   وقد استمتع الجمهور خلال الحفل بالأداء الممتع للفنانين، وتناول العشاء الفاخر، إضافة إلى فرصة الظهور على شاشة التلفاز، حيث قامت محطة تلفزيون "إل بي سي" الفضائية اللبنانية صاحبة الحقوق الحصرية للحفل بتصويره، وستقوم ببث تغطية مسجلة للمهرجان قريباً على الشاشة. 

   وفي معرض تعليقه على الحفل، قال رئيس إل جي إلكترونيكس الخليج سي إتش لي "كان مهرجان إل جي للموسيقى في دبي واحدة من المناسبات والليالي التي لن تنساها إل جي فحسب بل والمئات من محبي الغناء العربي, لقد كان من دواعي سرورنا أن نشهد هذا المزيج الفريد من مختلف الجنسيات وقد انسجموا مع الأجواء الموسيقية".

    وأضاف" يسعدنا أن نجد في هذا الحفل فرصة مناسبة لنرد من خلالها لعملائنا وشركائنا في المنطقة بعضاً من الدعم الذي قدموه لنا, وقد عكست الأجواء العائلية الفريدة في الحفل الفلسفة الحقيقية التي تسعى شركة إل جي لتوصيلها".

    وزاد: لقد بات مفهوم مهرجان إل جي للموسيقى جزءاً لا يتجزأ من استراتيجية إل جي التسويقية المتكاملة، حيث تسعى الشركة إلى تقديم أفضل المواهب الموسيقية المعاصرة والأصيلة إلى الجماهير في منطقة الشرق الأوسط. وتؤمن إل جي بأن الموسيقى على صلة وثيقة برسالتها التي تدعو إلى تكوين ما يسمى بالعالم الرقمي الذي يهدف إلى الترفيه والتسلية عن الجماهير وجعل حياتهم أكثر راحة وأفضل حالاً.

    وكانت الشركة قد نظمت مهرجاناتها الموسيقية في الإمارات والسعودية والأردن ولبنان ومصر والمغرب وسورية، وقد ضمت نخبة من نجوم الغناء العربي مثل: كاظم الساهر، وراغب علامة، وملحم بركات، ونانسي عجرم، وعمرو دياب، وإليسا، وفضل شاكر.

    واختتم لي حديثه قائلاً: "كان في اعتقادنا أنه من الصعب أن نتفوق على مهرجان العام الماضي، لكن مجموعة النجوم والفنانين التي ضمها مهرجان هذا العام جعله على نفس القدر من التميز والروعة".

التعليق