ليتوانيا واسبانيا تواصلان التقدم وألمانيا وتركيا تستعيدان الثقة

تم نشره في الاثنين 19 أيلول / سبتمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • ليتوانيا واسبانيا تواصلان التقدم وألمانيا وتركيا تستعيدان الثقة

كأس أوروبا لكرة السلة 

  بلغراد - حققت منتخبات ليتوانيا واسبانيا وروسيا وسلوفينيا اول من أمس السبت الفوز الثاني على التوالي لها في الدور الاول لبطولة أوروبا لكرة السلة التي انطلقت فعالياتها يوم الجمعة في صربيا في حين استعادت منتخبات صربيا وألمانيا وتركيا توازنها وحققت الفوز الاول لها بعد أن منيت بالهزيمة في اليوم الاول للبطولة.

    ونجح المنتخب الليتواني حامل اللقب في تحقيق فوز كبير على نظيره الكرواتي (85-67) بعد أن استعاد الفريق توازنه في الارباع الثلاثة الاخيرة من المباراة، وبدأ الفريق الكرواتي المباراة بقوة ونجح في الفوز بالربع الاول (23-15) ولكن المنتخب الليتواني بقيادة راموناس سيسكاوسكاس نجح في تحقيق التعادل في نهاية الربع الثاني من المباراة (34-34) ثم أنهى المباراة لصالحه وبفارق 18 نقطة أمام منافسه الكرواتي.

    ونجح سيسكاوسكاس في تسجيل ثلاث رميات ثلاثية بالاضافة إلى رمية ثلاثية أخرى من زميله فيداس جينفيسيوس قبل نهاية اللقاء بخمس دقائق فقط ليتسع الفارق إلى تسع نقاط وتنطلق الاحتفالات بين الجمهور الليتواني الكبير الذي حضر اللقاء في بودجوريتشا.

    ولم يجد الفريق الليتواني صعوبة في توسيع الفارق في الدقائق الاخيرة بعد سلسلة من الاخطاء التي ارتكبها لاعبو كرواتيا، وسجل سيسكاوسكاس 18 نقطة خلال المباراة بينما سجل زميله باوليوس يانكوكاس سبع نقاط في هذا اللقاء الذي شهد تألق الفريق في التصويبات البعيدة على الرغم من غياب ثمانية من اللاعبين الذين أحرزوا مع المنتخب الليتواني لقب البطولة الماضية في السويد قبل عامين، وكان أفضل المسجلين في المنتخب الكرواتي اللاعب جوردان جيريسيك وأحرز 19 نقطة.

    وبهذا الفوز ضمنت ليتوانيا تقريبا البقاء في صدارة المجموعة والتأهل مباشرة إلى دور الثمانية حيث ينتظر أن يفوز الفريق الليتواني بسهولة على نظيره البلغاري متواضع المستوى في المباراة الثالثة الاخيرة للفريقين في المجموعة الثانية بالدور الاول، أما المنتخبان الكرواتي والتركي فينتظر أن يحتلا المركزين الثاني والثالث ليدخلا في جولة تأهل إضافية حتى يتأهل أحدهما إلى دور الثمانية.

   وشهدت المباراة الثانية بالمجموعة فوز المنتخب التركي على نظيره البلغاري (94-89) بعد وقت إضافي اثر انتهاء الوقت الاصلي بالتعادل (79-79)

    ويدين المنتخب التركي بالفضل الكبير في هذا الفوز إلى لاعبه هدايت تركوغلو الذي سدد رمية ثلاثية من ثمانية أمتار تقدم بها الفريق قبل 30 ثانية فقط من نهاية الوقت الاضافي، وسجل للمنتخب التركي اللاعب ميرساد توركان 19 نقطة وتركوجلو 17 نقطة في حين كان فيليب فايدينوف هو أفضل المسجلين في صفوف الفريق البلغاري برصيد 23 نقطة.

    وأعرب توركان (المولود في يوغسلافيا) بعد المباراة عن حزنه بسبب أداء لاعبي الفريق المحترفين في دوري السلة الاميركي مشيرا إلى أنهم يتقاضون مئة مليون دولار ولكنهم لا يقدمون العروض المنتظرة منهم في المباريات مع المنتخب، وقال توركان إنه سيكسر ذراعي زميله محمد أوكور المحترف في فريق ديترويت بيستونز الاميركي في حين حاول المدرب بوجدان تانيفيتش تهدئة الموقف فقال مازحا للصحافيين إنه سيصوب عليهما الرصاص لايقاف ذلك.

    ورغم فرصة ليتوانيا الكبيرة في الفوز على بلغاريا ستكون المباراةبين المنتخبين التركي والكرواتي هي الحاسمة في شكل المجموعة وترتيب فرقها، ويتأهل الفريق الذي يحتل قمة المجموعة إلى دور الثمانية مباشرة بينما يخوض الفريقان اللذان يحتلان المركزين الثاني والثالث دورا إضافيا أمام الفرق التي تحتل نفس المركزين في المجموعات الاخرى لتتأهل منهم أربعة فرق إلى دور الثمانية.

    وفي المجموعة الاولى لم يجد المنتخب الروسي صعوبة في التقدم بفارق كبير من النقاط على منافسه الايطالي بداية من الربع الاول للمباراة وزاد الفارق تدريجيا في الارباع التالية لينتهي اللقاء بفوز روسيا (87-61)، وسجل أندري كيريلينكو 16 نقطة للمنتخب الروسي كما سجل زميلاه فيكتور خريابا وجون روبرت 15 نقطة لكل منهما، وفي المنتخب الايطالي الذي حقق الفوز على نظيره الالماني يوم الجمعة كان جياكومو غالاندا أفضل المسجلين برصيد 13 نقطة.

    وفي المباراة الثانية بنفس المجموعة تغلب المنتخب الالماني على نظيره الاوكراني (84-58) ليكون هذا الفوز دافعا معنويا للفريق الالماني قبل مواجهته الصعبة مع المنتخب الروسي في ثالث مبارياته بالمجموعة.

    واستعاد المنتخب الفرنسي توازنه في المجموعة الثالثة بعد الهزيمة المهينة (50-64) التي مني بها أمام نظيره اليوناني وحقق فوزا كبيرا على نظيره البوسني (79-62) رغم البداية السيئة للفريق في المباراة وتقدم الفريق البوسني (22-16) في الربع الاول، وسجل للمنتخب الفرنسي اللاعب بوريس دياو 23 نقطة وميكايل بتروس 22 نقطة بينما سجل دامير ميرسيتش 24 نقطة للبوسنة منها 16 في النصف الاول من المباراة.

    وفي المباراة الثانية بالمجموعة حقق المنتخب السلوفيني الفوز الثاني له على التوالي وتغلب على نظيره اليوناني أحد المرشحين بقوة لتحقيق اللقب (68-56)

   وسيطر الدفاع القوي للفريقين على مجريات اللعب في المباراة حتى وصلت نسبة التسجيل للمنتخب اليوناني إلى 30 بالمئة فقط من تصويباته، وقال راديسلاف نيستروفيتش لاعب فريق سان أنتونيو الاميركي والمنتخب السلوفيني: لقد خضنا المباراة دون أي ضغوط بسبب عدم وجود ترشيحات لنا في البطولة وقد لعبنا بهدوء فحققنا الفوز، وسجل ساني بيسروفيتش 18 نقطة للمنتخب السوفيني وزميله بوستيان ناشبار 14 نقطة في حين سجل لازاتروس بابادوبولوس 15 نقطة للمنتخب اليوناني.

    ومن المتوقع أن يتغلب المنتخب اليوناني على نظيره البوسني في المباراة الثالثة للفريق في المجموعة بينما ستكون المواجهة في غاية الصعوبة بين المنتخبين الفرنسي والسلوفيني، وقال النجم الفرنسي الكبير توني باركر في لقاء تلفزيوني قبل بدء مباريات أول من أمس إنه يتوقع أن يحتل المنتخب اليوناني المركز الاول في المجموعة لانه الافضل وسيصعد مباشرة إلى دور الثمانية، وإذا تحقق ذلك سيكون على المنتخب الفرنسي أن يدخل في معركة فاصلة مع نظيره السلوفيني على التأهل لدور الثمانية من خلال الجولة الاضافية.

    وفي المجموعة الرابعة حقق المنتخب الاسباني الذي فجر مفاجأة كبيرة في افتتاح البطولة أول من أمس بالتغلب على نظيره الصربي بطل العالم الفوز الثاني له في البطولة بالتغلب على لاتفيا (112-98)، وسجل خوان كارلوس نافارو 35 نقطة للمنتخب الاسباني كما سجل زميله خورخي غارباخوسا 31 نقطة وفيرناندو رييس 18 نقطة و15 متابعة، أما الفريق اللاتفي فقد سجل له كريستابس فالترز 28 نقطة وكريستاب يانسيكوس 25 نقطة.

 

التعليق