الرجاء يخطف تعادلا ثمينا من الوحدة السوري

تم نشره في الأحد 18 أيلول / سبتمبر 2005. 09:00 صباحاً

دوري أبطال العرب

   دمشق - سيطر التعادل الايجابي على لقاء الوحدة السوري وضيفه الرجاء البيضاوي المغربي (1-1) اول من امس الجمعة في ستاد العباسيين بدمشق في ذهاب الدور الأول من دوري ابطال العرب لكرة القدم، وسجل مهند خراط (9) للوحدة، والغيني فوفانا عبدالكريم (45) للرجاء، وتقام مباراة الاياب في الدار البيضاء 29 ايلول/سبتمبر الحالي.

 وجاءت المباراة حماسية وان كان على حساب المستوى الفني الذي كان عاديا وخصوصا من قبل الفريق المغربي الذي يملك سمعة كبيرة مع انه كان اكثر استحواذا للكرة لكن دون فاعلية، في الوقت الذي عاني فيه الوحدة من غياب اربعة من اساسييه بداعي الإصابة فاضطر مدربه الصربي نيناد للعب بخطة دفاعية مع الاعتماد على المرتدات التي لم تخل من خطورة.

 ونجح الوحدة امام اكثر من 15 الف متفرج من انصاره في افتتاح التسجيل بعد تسع دقائق من البداية اثر هجمة منسقة بدأها رأفت محمد الذي هرب من جهة اليمين وعكس الكرة في عمق دفاع الرجاء الى موفق الحسين الذي مررها بدوره مباشرة لخراط فتابعها من اللمسة الأولى مباشرة في قلب مرمى الحارس الشاذلي مصطفى.

 ورد الرجاء بهجمات سريعة عن طريق مهاجمه السريع علودي سفيان ومحترفه الغيني فوفانا بيد ان دفاع الوحدة نجح في تمشيط منطقته حتى ان حارسه بدر الدين الازور لم يتعرض لاي اختبار حقيقي، وفي الدقيقة الاخيرة للشوط الاول سدد فوفانا كرة من حدود الجزاء اصطدمت بقدم مدافع الوحدة حسين قيشاني وغيرت اتجاهها خادعة الازور ومعلنة التعادل للرجاء (45).

 ومثل الوحدة في هذه المباراة كل من بدر الدين الازور ووليد الشريف وعلي خليل وحسين قيشاني واياد عبدالكريم وباسل العلي (محمد جعفر) ومعتصم علايا (عمر خليل) وجمال معو ورافت محمد ومهند خراط وموفق الحسين (عمر عاقل).

 أما الرجاء فمثله كل من الشاذلي مصطفى ورشيد سليماني وعبدالواحد عبدالصمد واليحمر رضوان والعاجي ادجار لوي ومروان زمامة (المهدي الازوري) وهشام مصباح وداوودي حسن وفوفانا (المالي موديبا) وهرواش نور الدين وعلودي سفيان (محسن ياجور).

 

التعليق