منع ستيوا بوخارست من اللعب على أرضه

تم نشره في الأحد 11 أيلول / سبتمبر 2005. 10:00 صباحاً

    بوخارست - أصبح ستيوا بوخارست اول ناد يعاقبه الاتحاد الاوروبي لكرة القدم بحظر استضافته مباريات على ملعبه بسبب هتاف عنصري من جماهيره بعد مباراة في دوري الابطال الموسم الماضي.

    لكن سيسكا صوفيا البلغاري نجا من حظر بسبب هتاف عنصري اثناء مباراة في دوري الابطال على ارضه الشهر الماضي نتيجة "السلوك غير الملائم" من جبريل سيسيه رأس الحربة الفرنسي لفريق ليفربول الذي كان هدفا للهتافات.

    وكان تقرر اصلا تغريم ستيوا 16500 يورو (20460 دولارا) بعدما قلد لاعبوه اصوات القردة للسخرية من لاعبين اسودين يلعبان لفريق شيلبورن الايرلندي اثناء مباراة الاياب في بوخارست في دور التصفيات الثاني بدوري الابطال، لكن الاتحاد الاوروبي لكرة القدم استأنف قرار لجنته التأديبية واصبح على ستيوا ان يلعب الآن مباراة الذهاب ضد فالرينغا النرويجي في الدور الاول بكأس الاتحاد الاوروبي على مسافة 250 كيلومترا من بوخارست وان يدفع غرامة 19500 يورو، وقال الاتحاد اول من امس الجمعة: تم التسليم خلال جلسة الاستئناف.. بأن النادي لم يفعل ما يكفي ضد هذا النوع من سوء السلوك بين مشجعيه.

    واستأنف الاتحاد ايضا ضد الغرامة البالغة 19500 يورو التي فرضت على سيسكا بعد هتافات عنصرية في مباراة على ارضه في تصفيات دوري الابطال ضد ليفربول يوم العاشر من اب/أغسطس لكن لجنة الاستئناف قررت الا تزيد العقوبة، وقال بيان من الاتحاد: أشير الى ان جبريل سيسيه مهاجم ليفربول تعرض لهتاف عنصري اثناء المراحل الاخيرة من المباراة، لكن اللجنة اخذت في اعتبارها السلوك غير الملائم للاعب ليفربول قبيل هتافات الجماهير.

   وقال سيسكا في وقت سابق هذا الشهر ان بعض مشجعيه لديهم لقطات بالفيديو تبين ان المهاجم الفرنسي اتى بحركات بذيئة امام الجماهير. 

التعليق