هاوتون محبط من قرار إعادة مباراة البحرين

تم نشره في الخميس 8 أيلول / سبتمبر 2005. 09:00 صباحاً

  طشقند – تعامل مدرب منتخب أوزبكستان بوبي هاوتون بطريقة محبطة من قرار إعادة مباراة الذهاب من تصفيات الملحق الآسيوي المؤهل إلى نهائيات كأس العالم والذي اعتبرت نتيجته باطلة بعد قرار الاتحاد الدولي بأن الحكم اقترف خطأ تقنيا خلال المباراة التي انتهت بفوز أوزبكستان بنتيجة 1-0.

وكنتيجة لهذا القرار والذي اتخذ بعد أن أعطى الحكم اليابايني توشيميتسو يوشيدا ركلة حرة لمنتخب البحرين عوضاً عن إعادة ركلة الجزاء بعد أن دخل أحد اللاعبين من منتخب أوزبكستان منطقة الجزاء عندما نفذ سيرفر دجيباروف ركلة جزاء بنجاح في الدقيقة التاسعة والثلاثين، وستعاد المباراة في شهر أكتوبر تشرين الاول المقبل.

وقال هاوتون بعد وصوله إلى مطار طشقند ليلة امس الاول الثلاثاء "لقد كنت مستاءً عندما سمعت بالخبر في المرة الأولى لأنني كنت أتطلع لخوض مباراة الإياب يوم (امس) الأربعاء. ولكن الأمر الآن لا يهم حيث يعتمد الأمر حول ماذا سنقدم في أكتوبر. لا يمكنك أن تقول إذا ما كان الأمر سيئاً أو جيداً حتى نهاية المباراة في أكتوبر تشرين الاول ."

فبعد أن فاز في المباراة الأولى بتتيجة 1-0 بفضل هدف ميردجلال قاسيموف في الدقيقة الثانية عشرة، فإن الخوف الأكبر لمنتخب أوزبكستان الآن هو أن يتلقى هدفاً على أرضه عندما تعاد المباراة في طشقند في 8 أكتوبر المقبل.

وأضاف هاوتون "لا أعلم إذا ما كان الأمر جيداً بالنسبة لنا أم لا. إذا ما فزنا بأكثر من هدف واحد فإن الأمر جيد ولكن إذا ما لم نفز بأكثر من هدف فإن الأمر لن يكون جيداً."

وعلى الرغم من أن قرار الاتحاد الدولي بإعادة المباراة أغضب الجماهير والمسؤولين الأوزبكيين فإن هاوتون لا يشعر بوجود أي سبب للتعامل مع المباراة بحذر.

"إذا ما سألت أي فريق وأي منتخب في العالم (لديك مباراتان – أمام البحرين وربما غواتيمالا – للتأهل إلى كأس العالم، هل لديك فرصة؟) بالتأكيد سيقول نعم."

"لا تزال لدينا فرصة للوصول إلى كأس العالم بوجود الفريق. لدينا مباراتان وهذا كل شيء. لا تزال فرصتنا كبيرة حيث اننا نواجه منتخب البحرين وليس فرنسا أو الأرجنتين."

"هذا الأمر ليس ثقة زائدة ولكنني أقول بأننا لدينا فرصة جيدة بكل تأكيد."

يذكر أنه بعد مباراة الذهاب في 8 أكتوبر تشرين الاول  في العاصمة الأوزبكية، فإن مباراة الإياب ستقام في 12 أكتوبر تشرين الاول في المنامة.

وسيتأهل الفائز من هذه المواجهة إلى مباراة الملحق في نوفمبر تشرين الثاني مع صحاب المركز الرابع في تصفيات الكونكاكاف. وسيتأهل الفائز في المواجهتين إلى نهائيات كأس العالم العام المقبل.

ولم يسبق لمنتخب البحرين، الذي احتل المركز الثالث في المجموعة الثانية، أو منتخب أوزبكستان، الذي احتل المركز الثالث في المجموعة الأولى، أن لعب في نهائيات كأس العالم من قبل.

يذكر أن كلاً من السعودية وإيران واليابان وكوريا الجنوبية قد تأهلوا إلى نهائيات كأس العالم ألمانيا 2006.


 

التعليق