"سوبرأسبيرين" ينقذ حياة مرضى القلب

تم نشره في الأربعاء 7 أيلول / سبتمبر 2005. 10:00 صباحاً

  ستوكهولم - كشفت نتائج أبحاث طبية أجراها اختصاصيون في أمراض القلب أن تناول المعرضين لازمات قلبية لجرعات من مادة (سوبرأسبرين) قبل عمليات القسطرة وليس خلالها، يعيد الدورة الدموية لطبيعتها وينقذ حياتهم.

    وذكر تقرير إخباري لموقع شبكة (سي.إن.إن) على الانترنت أن الاطباء قدموا دراستهم هذه أمام لقاء "جمعية العلماء الاوروبيين لامراض القلب" وعرضوا فيها دلائل على أن إعطاء ضحايا الازمات القلبية عقار (بلافيكس) لدى وصولهم المستشفى خفضت نسبة تعرضهم لسكتة قلبية إلى النصف وخاصة لدى المرضى الذين خضعوا لعملية القسطرة.

    وعادة ما يتناول المرضى خلال هذا الاجراء عقار (بلافيكس)المعروف بتعبير "سوبرأسبيرين" لانه يمنع تخثر الدم بنفس طريقة الاسبيرين ولكن بمفعول أقوى.

    إلا أن الدراسة الحديثة التي أجراها الدكتور مارك ساباتين من جامعة هارفارد على 1863 مريضا بالقلب أثبتت أن 6.3 في المائة من الذين تناولوا 300 ميليجرام من عقار (بلافيكس) خلال العملية وحسب تعرضوا فيما بعد لمضاعفات أخرى وأزمات قلبية أدت إلى وفاتهم بعدها بشهر.

    وفي مقابل ذلك تعرضت نسبة 3.6 في المائة فقط لمضاعفات ما بعد العملية من الذين تناولوا العقار قبل العملية بساعات.وقال الدكتور ساباتين إن البحث أثبت امكانية إنقاذ حياة مريض واحد من أصل 23 ومساعدته على تفادي السكتة القلبية.

    وتجدر الاشارة إلى أن عملية القسطرة هي جراحة يجري خلالها وضع أنبوب داخل الوريد يعمل على فتحه وتأمين سريان الدورة الدموية.

التعليق