عناصر طبيعية تحافظ على شبابك

تم نشره في الخميس 1 أيلول / سبتمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • عناصر طبيعية تحافظ على شبابك

 عمان-الغد لا يعتبر اللجوء إلى عمليات التجميل أو الاستعانة بمستحضرات العناية بالجمال حلولاً تجميلية صحية، فهذه الوسائل،بحسب موقع"زينة" رغم أنها تحسن الجمال من الخارج، لا تحصنه من الداخل.

ولقد دلّت الأبحاث على وجود ما لا يقل عن 12 عنصراً غذائياً طبيعياً غنياً بالمكونات الجمالية، تدعم صحة الخلايا وتحافظ على حيوية الشباب حتى في المظهر دون الحاجة للجوء إلى المبضع أو "لعبة التجميل"، فهل فعلاً "السوبر ماركت" هو مفتاح الشباب الدائم؟

إذ أجمع العلماء على أن الغذاء الصحي يحارب الآلية الجزيئية الكامنة وراء الشيخوخة والأمراض المصاحبة لها، ومن هنا، ينبغي التركيز على بعض الأطعمة التي توقف زحف الشيخوخة قبل أوانها.

أكد الدراسات التي أجريت في الولايات المتحدة الأميركية، أن الفاصولياء الحمراء تحتل المرتبة الثالثة من بين 100 نوع من الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، وهي تحتوي على الحديد، والبروتينيات، وفيتامين ب، والماغنيزيوم.

طريقة التناول: يمكن شراؤها معلبة أو نقعها في الماء ثم غليها، ويمكن إضافتها إلى السلطة أو الحساء مع الأطعمة الحارة والمتبلة أو مع اللحم والأرز.

* التوت البري

تحتوي فاكهة التوت البري على طاقة مضادة للأكسدة أكثر من أي فاكهة أخرى، ولقد دلت دراسة حديثة إلى قدرة هذه الفاكهة على مد الجسم بالنشاط والتنسيق بين وظائفه مع التقدم بالعمر.

طريقة التناول: تستعمل مع حلوى البودينغ أو الكعك.

* السبانخ

اشتهر نبات السبانخ بما يحتويه من حديد، لكن تبين من خلال الأبحاث أنه غني أيضاً بمادتي اللوتين و"الزينكسانثين" المضادتين للأكسدة. كما تناول كميات كبيرة منه، تساعد في محاربة تدهور النظر الشيخوخي.

طريقة التناول: يضاف إلى السلطة، يمكن تناوله بعد طهيه بالبخار، ويقدم مع السلمون، أو مقلياً مع اللحم المفروم والثوم والحامض، أو مضافاً إلى مرق اللحم مع الأرز.

* التفاح

يعدل التفاح الأحماض وينقي الدورة الدموية وينشطها ويحافظ على مرونة المفاصل، يمد الدم بالنواقص المحتاج إليه، وينشّط الجسم. كما يساعد في التخلص من الجزيئات الحرة. وتربط الدراسات بين التناول اليومي للتفاح وصحة الرئتين والحد من أزمة الربو والحساسية. ويحتوي التفاح أيضاً على "البكتين" التي تخفض من نسبة الكوليسترول في الدم.

طريقة التناول: في أي ساعة وأي مكان. من الوجبات الخفيفة، فهو رائع مع سلطة الفاكهة أو أطعمة الحبوب، مع الحلويات مخبوزاً أو مع حلوى "البودينغ".

* الخبز الكامل القمح

يزود الخبز اليومي الجسم بالألياف الضرورية لتسهيل عملية التبرز، والألياف تعمل كمضاد للأكسدة ولدى العديد منها مفعول المقاوم للسرطانات.

يزود الخبز الكامل الجسم بالطاقة، وهو غني بفيتامين ب، والماغنيزيوم ومادة السيلينيوم المضادة للأكسدة. إن تناول ثلاث قطع من الخبز الكامل القمح، يمكن أن يحد من الإصابة بالسرطان وأمراض القلب والسكري من النوع الثاني.

طريقة التناول: يسهّل مع أي وجبة غذائية، سواء في الصباح أو أثناء الغداء أو المساء.

* السلمون

غني بدهون أوميغا 3، وهو رائع للجلد. ووفقاً للدراسات التي قام بها البروفيسور بيتر فريدمان من جامعة ليفربول، فإن السلمون يحمي الجلد والأنسجة الظاهرية من أشعة الشمس الضارة، ولكن هذا لا يعني الاستغناء عن واقيات الشمس.

طريقة التناول: يضاف إليه الحامض والبهار، ويشوى على الفحم. كما يمكن تناوله مخبوزاً.

* الجزر

يتمتع بمفعول البيتاكاروتين المضادة للأكسدة. ومن يتناول الجزر باستمرار، يحافظ على صحة عينيه، ويبعد عنه شبح السرطان.

كيفية تناوله: ليس أسهل من ذلك. لكن مفعول البيتاكاروتين، يبلغ أعلى مستوياته، حين يتم تناوله مع قليل من الدهون. لهذا حاول أن يشكل الجزر جزءاً من وجبة غذائك اليومية أو من الوجبات الخفيفة، مع بعض المكسرات، أو الحبوب أو من الحمص بالطحين.

* حبوب دوار الشمس

تحتوي على الأحماض الدهنية الأساسية، التي تحافظ على صحة الجلد، وتقيه من الجفاف، والخشونة والتقشر. كما يحتوي على مادة الزنك المسرعة لاندمال الجروح، والكولاجين البانية للبروتين، وفيتامين "ه" والسيلينيوم.

طريقة التناول: إبقاء كيس من حبوب دوار الشمس، في درج المكتب، أو تناوله مساء أثناء مشاهدة التلفاز، أو نثره فوق طبق السلطة.

* زيت الزيتون البكر

أكدت دراسات في كل من اليونان والبرازيل أن زيت الزيتون البكر، يخفف من الإصابة بالتهاب المفاصل، وحتى الوقاية منه. ويشتهر زيت الزيتون بكونه من أهم العناصر الغذائية في مناطق البحر الأبيض المتوسط، التي تمنح القلب الصحة.

التناول: يضاف إلى السلطة، وتقلى فيه البطاطا وتطهى فيه الخضروات.

* الكاري

أشارت إحدى الدراسات، إلى أن الكركم المضاد للأكسدة (التابل الأصفر اللون المستعمل في الكاري)، يمكن أن يساعد المصابين بداء الزهايمر.

طريقة التناول: يضاف الكاري، إلى البطاطا أو الدجاج أو البرياني أو الصلصات، والأطعمة البحرية، والعدس والخضار.

* الأفوكادو

مصدر رائع لمحاربة الشيخوخة، لما يحتويه من فيتامين "ه" والغلوتاثيون، وفيتامين سي،  وب 6، والمعادن مثل الماغنزيوم، ويساعد في بناء هرمونات السعادة (السيروتونين والدوبامين).

طريقة التناول: يمكن تناوله مقطعاً على شكل شرائح مع السلطة والسندويتش.

* البرتقال

يساعد فيتامين "سي" الموجود في البرتقال، على بناء مادة الكولاجين الأساسية، لبناء شباب الجلد، والحفاظ على نعومته. وأظهرت الدراسات التي أجريت في أستراليا أن البرتقال يحتوي على ما يزيد على 170 كيميائية نباتية مختلفة، مما يجعل من البرتقال مضاداً للالتهابات ومقاومة للأمراض السرطانية ويمنع تجلط الدم.

طريقة التناول: يقشر ويتم تناوله في أي وقت، ويضاف إلى سلطة الفاكهة، والسلطة العادية. ويمكن تناول كوب من عصير البرتقال بكامله من أجل الاستفادة من العناصر الغذائية والألياف التي يحتويها. 

التعليق