محمية وادي الموجب: تنوع الحياة الطبيعية في الأردن

تم نشره في السبت 27 آب / أغسطس 2005. 10:00 صباحاً
  • محمية وادي الموجب: تنوع الحياة الطبيعية في الأردن

   الموجب-الغد – تقع محمية الموجب في الجهة الجنوبية للمملكة، وتمتد حدودها لمسافة(24) كيلومترا على شاطئ البحر الميت، من وادي زرقاء ماعين شمالا إلى وادي شقيق جنوبا، ويتفاوت ارتفاعها في أخفض نقطة(400) م تحت سطح الأرض ليصل إلى (900) م في أعلى نقطة، حيث جبال الكرك ومادبا،وعندما تسير على شاطئ البحر الميت وتنظر ناحية الجبال الشاهقة تشاهد امتدادا جبليا عظيما شديد التنوع متعدد الألوان والأشكال، فالجبال العليا كلسية المنشأ والجبال السفلى رملية تجمع خليطا من الألوان والأشكال، وأما الجبال الوسطى فهي سوداء قاتمة بازلتية من أصل بركاني، وعلى الجهة الاخرى المحاذية لشاطئ البحر تشاهد صخورا ملحية بيضاء.

   وادي الموجب يعد من أغنى بيئات الأردن الطبيعية منظرا وأوفرها جمالا وأكثرها تنوعا بالحياة، حيث تعيش في مياه الوادي، وفي الجبال المحيطة به أنواع شتى من الطيور والحيوانات والنباتات البرية، كما تكثر في الوادي المشاهد الطبيعية الفاتنة التي لا يوجد لها مثيل لا سيما وأنها منسجمة حينا ومتناقضة حينا أخر، مما جعل الجمعية الملكية لحماية البيئة تسميه وادي الموجب، وما حوله محمية طبيعية أطلق عليها محمية وادي الموجب التي تبلغ مساحتها حوالي (215) كيلومترا مربعا وتحتضن سبعة أودية بعضها دائم الجريان وبعضها الآخر موسمي، ويعد وادي الموجب أعرضها وأوفرها مياه، وأكثرها فتنة وجمالا، كما تضم المحمية عددا كبيرا من ينابيع المياه المعدنية الساخنة وينابيع المياه العذبة الباردة، وتتميز مياه الوادي بدرجة عالية من الجودة والنقاء.

التعليق