"زيروكسات" المضاد للاكتئاب يزيد من خطر الانتحار

تم نشره في الثلاثاء 23 آب / أغسطس 2005. 10:00 صباحاً

 لندن - ذكرت صحيفة "تايمز" البريطانية امس الاثنين ان دراسة دلت على ان عقار "زيروكسات" الاكثر استخداما في بريطانيا لعلاج الاكتئاب، له علاقة بزيادة محاولات الانتحار سبعة اضعاف.

    وذكرت الصحيفة ان تحليلات اجرتها جامعة اوسلو على العقار شملت اكثر من 1500 مريض، دلت على سبع محاولات الانتحار بين من تناولوا العقار مقارنة مع محاولة انتحار واحدة بين من تناولوا حبوب وهمية.

     وقالت الدراسة ان الافكار الانتحارية ازدادت ثلاث مرات بين الذين يتناولون عقار "زيروكسات". وطبقا للصحيفة فإن الاطباء وصفوا هذا الدواء لنحو 2.4 مليون شخص في بريطانيا العام الماضي وحده.

وقد نشرت الصحيفة ذلك الخبر على صفحتها الاولى نقلا عن دراسة نشرتها مجلة "بي ام سي ميديسين" الطبية البريطانية. وقالت الصحيفة ان الدراسة اجريت قبل ان يحصل الدواء على الترخيص في 1990.

واكدت الصحيفة ان العديد من المنظمات ومن بينها منظمة "مايند" الخيرية البريطانية للامراض النفسية، دعت الى سحب الدواء.

    واضافت ان شركة "غلاكسوسميث كلاين" البريطانية العملاقة المنتجة للدواء وكذلك وكالة تنظيم المنتجات الصحية دافعتا عن الدواء بحجة ان فوائده تفوق مخاطره.

التعليق