ميسي عل خطى مارادونا .. ولكن هل يعيد التاريخ نفسه؟

تم نشره في السبت 20 آب / أغسطس 2005. 10:00 صباحاً
  • ميسي عل خطى مارادونا .. ولكن هل يعيد التاريخ نفسه؟

  برشلونة - في هذه اللحظة يمكن الاجابة بنعم.. ففي عام 1978 ثار الجدل طويلا حول عدم اختيار المدرب الارجنتيني سيزار لويس مينوتي للنجم الصاعد المتألق دييغو أرماندو مارادونا ضمن المنتخب المشارك في نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي أقيمت في الارجنتين في العام ذاته.. وبعد ذلك بعام واحد قاد مارادونا منتخب الشباب إلى الفوز بكأس العالم في اليابان.

    واليوم يطفو على السطح اسم ليو ميسي وتاريخه الرياضي الذي يشير إلى أنه سيكون مماثلا لمارادونا خصوصا أنه يحمل الرقم عشرة أيضا.. لكن اللاعب طالب في مقابلة خاصة مع وكالة الانباء الالمانية أن لا يقارن بعملاق الكرة الارجنتينية السابق. وقال: "لا تقارنوني بمارادوانا لانه من الكثير جدا بالنسبة لي أن يحدث ذلك".

    وخاض ميسي أول مباراة دولية له مع المنتخب الارجنتيني أمام المجر وديا تماما كما حصل مع مارادونا.في تموز/يوليو الماضي ساعد ميسي الارجنتين في الفوز بكأس العالم للشباب التي أقيمت في هولندا وللمرة الخامسة في تاريخ الكرة الارجنتينية.

    لكن ليس أمام ميسي أي خيار بأن يقارن مع مارادونا حتى يعلن المدرب خوسيه بيكرمان على الملأ أسماء الفريق الذي سيخوض نهائيات كأس العالم عام 2006 في ألمانيا. وأعرب المدرب كارلوس بيلاردو الذي قاد المنتخب الارجنتيني إلى الفوز بكأس العالم عام 1986 في المكسيك عن رأيه في مسألة ضم ميسي إلى المنتخب المشارك في نهائيات كأس العالم العام المقبل.وقال: "من الأفضل أن يتابع ميسي نهائيات كأس العالم المقبلة عبر التلفزيون".وأوضح "من الصعب على لاعب يقل عمره عن عشرين عاما أن يفوز بكأس العالم".

     في حين قال مينوتي: "أنه من الطيش أن يحكم المرء على مشاركة هذا اللاعب الصغير من عدمه وهو خارج اللعبة".. وأعتبر أن ظهور ميسي في هذا المحفل العالمي الكبير سيكون له تأثيره المهم على مسيرته الاحترافية.

    أما مارودنا نفسه فأعرب عن وجهة نظره قائلا: "عليه أولا أن يفوز بأحد الالقاب مع فريقه الاسباني برشلونة.. ثم عليه أن ينتظر أن يقل مستوى أحد اللاعبين الحاليين في المنتخب ليحل محله".وكان الهولندي فرانك ريكارد مدرب برشلونة قد أعلن في وقت سابق أنه سيعتمد بشكل أكبر على ميسي هذا الموسم.

    لكن خوليو غروندونا رئيس الاتحاد الارجنتيني لكرة القدم أوضح بشكل لا يقبل الجدل لبيكرمان رأيه حول انضمام ميسي إلى المنتخب الذي سيشارك في نهائيات كأس العالم حين قال: "لو تمكنت من الحفاظ على ميسي في الارجنتين وحافظ هو على مستواه الفني الذي يظهره حاليا فلا مجال للشك في أن ضمه إلى صفوف الفريق في نهائيات كأس العالم سيكون حتميا".

    وهناك أوجه شبه كثيرة بين مارادونا وميسي فالاخير لاعب ماهر له تحركات تشبه كثيرا تلك التي كان يقوم بها مارادونا على الرغم من أن ميسي ينكر ذلك.

    وسألته وكالة الانباء الالمانية: لقد فزت بكأس العالم للشباب تحت عشرين سنة مع منتخب الارجنتين وتم اختيارك أفضل لاعب في البطولة فضلا عن فوزك بلقب الهداف.. وأنت تلعب مع الفريق الاول لنادي برشلونة الاسباني.. وسبق أن شاركت مع منتخب الارجنتين الاول للمرة الاولى ضد المجر.. هل تعتقد بأن مسيرتك الرياضية ستكون شبيهة بدييغو مارادونا؟

ميسي: "كل ما يحدث لي حاليا هو حلم. في وقت سابق لم أكن أصدق أن كل هذا يمكن أن يحدث لي.. كثيرا ما أوخز نفسي لأتأكد بأن الامر حقيقة. لكني أعتقد أن مقارنتي بمارادونا هو شيء كثير. أنه أفضل لاعب في كل العصور وأنا لا أزال في بداياتي واحتاج على أن أتعلم أمورا كثيرة. أثمن تماما هذا التقدير وهو يفيدني لكن المقارنة مع مارادونا مبالغ فيها".

وكالة الانباء الالمانية: على أي حال هناك إجماع على موهبتك ويتفق الجميع على أنه في حالة استمرارك بهذه الطريقة ستصبح لاعبا بارزا فوق العادة..

ميسي: "شكرا جزيلا من أجل هذه المجاملة.. لقد قدمت عروضا رائعة في كأس العالم للشباب.. كل شيء حدث تماما كما كنت أحلم به. لكن البطل الحقيقي في هذا الحدث كان الفريق بأكمله".

وكالة الانباء الالمانية: لديك شخصية تتسم برغبتها العارمة في تحقيق الانتصارات على رغم خجلك الواضح..

ميسي: "نعم.. فأنا لست متحدثا جيدا. بالاضافة إلى أنني أتحدث ببطء شديد وهذا يجعلني أبدو خجولا للغاية.. لكن بين الاصدقاء أبدو طبيعيا جدا ولا تكون لدي أي مشاكل لانني اشعر بأنني واحد منهم".

وكالة الانباء الالمانية: وماذا كان شعورك عندما اتصل بك مارادونا هاتفيا عقب الفوز بكأس العالم للشباب؟

ميسي: "أنه شعور لا يمكن وصفه بالكلمات. لا تعرف ماذا تفعل في هذه الاثناء هل تضحك وتعتبر الامر مزحة أم تصدق الامر.. لقد بدت الحكاية كلها وكأنها حلم فأفضل لاعب في عالم كرة القدم أراد أن يتحدث إلي.. أنه أمر لا يصدق. بالاضافة إلى إن ما حدث كان بادرة رائعة منه إذ أزعج نفسه وتقاسم وقته الثمين معي".

وكالة الانباء الالمانية: من هو اللاعب الآخر الذي تعجب به؟

ميسي: "أعجب كثيرا ببابلو إيمار وقد سنحت لي الفرصة أن أتحدث إليه وأعرب له عن إعجابي به في مباراة برشلونة مع فالنسيا حيث تبادلنا القمصان. أنه يقدم كرة قدم جذابة واعتدت أن أرى مبارياته وأحاول كثيرا أن أقلده في الملعب".

وكالة الانباء الالمانية: يقدرك خوسية بيكرمان كثيرا والأمر ذاته ينطبق على خوليو غروندونا رئيس الاتحاد الارجنتيني لكرة القدم..

ميسي: "أعرف ذلك وأنا مسرور جدا بهذا التقدير. لم أكن أتوقع أن أمنح الفرصة للعب مع المنتخب الارجنتيني الاول مبكرا هكذا مما منحني بهجة لا حدود لها وتوج جهودي في هذا العام. نهائيات كأس العالم لا تزال بعيدة ولا أفكر فيها الآن. لكن يبقى الامر أن أحدا لا يأمل بالمشاركة في نهائيات كأس العالم. لقد وعدوني في برشلونة بأنهم سيمنحونني فرصا أكثر للمشاركة مما سيوفر لي الفرصة لاظهار قدراتي التي قد تساعدني في الانضمام للفريق الارجنتيني الذي سيشارك في نهائيات كأس العالم".

وكالة الانباء الالمانية: لكنك وقعت عقدا مع برشلونة يتضمن بندا أنه في حال رغبتك في إلغاء العقد سيكون عليك أن تدفع 150 مليون يورو للنادي الاسباني مما يعني أنك واحد من أعظم اللاعبين..

ميسي: "أعرف ذلك.. لكنني لا أستطيع التفكير فيه. أنها أمور تتعلق بسوق اللاعبين وما علي هو اللعب ولا شيء آخر".

وكالة الانباء الالمانية: انضممت إلى برشلونة وأنت صغير جدا وتاريخك معه ليس تاريخا عاديا..

ميسي: "أدين بالكثير إلى برشلونة. لقد حضرت إلى هنا وعمري 13 عاما. لقد وضعوا ثقتهم في قدراتي حين حضرت لخوض تجربة فنية قبل الانضمام إلى النادي. حضر والدي إلى برشلونة للعمل.. كنت ألعب لفريق الناشئين في نادي روزاريو في الارجنتين لكنني حضرت مع العائلة إلى برشلونة. خضت اختبارا مع برشلونة وضمني إلى فريق الشباب وتدرجت معه إلى أن وصلت إلى الفريق الاول".

وكالة الانباء الالمانية: تتواجد في غرف تبديل الملابس مع نجوم كبار مثل رونالدينيو وإيتو.. كيف يبدو الامر لك؟

ميسي: "شيء لا يمكن وصفه.. رؤيتك لما يقومون به في التدريبات يجعلك تحني رأسك إعجابا. ومن حسن الحظ أنهم يعاملونني وكأنني واحد منهم.. ماذا الذي يمكن أن أمل به أكثر من ذلك؟"

وكالة الانباء الالمانية: ما المركز التي تفضل أن تشغله في الملعب؟

ميسي: "ألعب عادة كهمزة وصل بين خطي الدفاع والوسط لكن يمكنني أن ألعب أيضا ما بين الجناح وخط الوسط. وهذا هو المكان الذي اشعر فيه بالراحة".

وكالة الانباء الالمانية: وجه البعض انتقادات للمنتخب الارجنتيني في كأس العالم للشباب بسبب قلة المهاجمين.. ماذا تعتقد؟

ميسي: "على العكس.. لو وضعت في اعتبارك عدد اللاعبين الذين ينفذون الهجمات تجدهم أكثر من كافيين.. وإذا ما تدربت أو خضت مباراة مع الفريق ستكتشف أن المنتخب الارجنتيني لديه موارد متنوعة من اللاعبين".

 

التعليق