عدد جديد من 'الثقافة العربية' الليبية

تم نشره في الاثنين 15 آب / أغسطس 2005. 10:00 صباحاً

   عمان- الغد- في بنغازي، صدر عدد جديد من مجلة "الثقافة العربية" التي يصدرها مجلس تنمية الإبداع الثقافي بالجماهيرية العربية الليبية، ويرأس تحريرها الشاعر محمد المزوغي الذي كتب افتتاحية المجلة تحت عنوان "حكايات لم يعد يسمعها أحد" وفيها يتساءل: ما هو دور الثقافة العربية إزاء ما يمر به الوطن الكبير من عواصف وقواصف؟ ويجيب بقوله: إن الثقافة العربية نفسها غائبة ومغيبة، وليس لها حضور فعلي إلا في كتابات قلة من مبدعي هذا الوطن الذين ليس لهم قراء خارج دائرتهم الضيقة.

وكتب سالم الكبتي عن الشاعر حسين لحلافي الذي رحل في أغسطس(آب) 1974، فيما تناول سليمان صالح الغويل حرية الفكر والتعبير بين حماية الهوية والملكية الفكرية. كا عرض د. يوسف سالم البرغثي عن ردود فعل السلطات الإيطالية على هزيمتهم في معركة الرحيبة في 28 مارس/آذار 1927. بينما درس د. عباس غالي الحديثي المضامين الجيوبولتيكية لتحول الصراع من شرق ـ غرب إلى شمال ـ جنوب.

محمد عطية الفيتوري قدم دراسة عن دور الحضارة والجذب إلى الوراء، ملقيًا الضوء على باحث المستقبل بين عوائق الفلسفة ومثبطات الواقع.ثم تكتب فادية عبد العزيز إبراهيم عن مدينة بنغازي في كتابات محمد مصطفى بازامة.

فيما حمل العدد ترجمة لمحمد الصادق النجار لقصائد مالطية للشاعر المالطي أوليفر فرجيني المولود في مالطا عام 1947.

أما الشاعر المصري محمد إبراهيم أبو سنة، فحاوره الشاعر عذاب الركابي، بينما حاور محمد يحيى الفنان التشكيلي مصباح الكبير.وفي بوابة الإبداع نشرت المجلة قصائد للشعراء: محمود الدليمي، ومفرح كريم، وعدنان الصائغ، وراشد الزبير، وعزت الطيري، ومحمد هريوت، وفرج الشلوي، وحسن الصلهبي. وتنشر قصصا لكل من: محمد الأصفر، وأحمد هويس، وجمعة الفاخري. وفي المعجمية العربية يكتب محمد أحمد الوليد عن صحاح الجوهري بين الزبيدي والعطار.

 

التعليق