الفيفا قبل التماس روما ضد قرار حظر الانتقالات

تم نشره في الثلاثاء 9 آب / أغسطس 2005. 10:00 صباحاً

ميلانو- قال نادي روما الذي ينافس في دوري الدرجة الاولى الايطالي امس الاثنين ان محكمة التحكيم الرياضية قبلت التماسا قدمه ضد قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بمنع النادي من تسجيل لاعبين جدد.

واضاف النادي ان المحكمة قبلت التماسه ضد القرار الذي فرض في اعقاب خلاف بشأن ضم روما المدافع الفرنسي فيليب ميكسيه من اوزير العام الماضي.

وقال روما في بيان انه سيطلب من سلطات كرة القدم الايطالية تسجيل لاعبيه الجدد في اقرب وقت ممكن بعد تعليق قرار الفيفا في الوقت الحالي.

وكان المدافع الغاني صمويل كوفور ولاعب الوسط البرازيلي رودريجو تادي ومهاجم الكونجو الديمقراطية شاباني نوندا في انتظار اتخاذ قرار بشأن الحظر حتى يمكن تسجيلهم ضمن قائمة نادي روما قبل انطلاق موسم دوري الدرجة الاولى الايطالي في 28 اغسطس اب الجاري.

وكان الفيفا فرض حظرا على انتقالات اللاعبين لروما في يوليو تموز الماضي بعد ان طلب اوزير الحصول على تعويض لخسارته جهود مدافعه ميكسيه.

وأمر الفيفا ميكسيه بدفع ثمانية ملايين يورو (9.91 مليون دولار) تعويضا للنادي الفرنسي عن انتهاك بنود تعاقده.

وقال اوزير انه لم يمنح ميكسيه تصريحا بترك النادي واشتكى من ان روما شجع اللاعب على انتهاك بنود تعاقده.

واحتل روما المركز الثامن في الدوري الايطالي الموسم الماضي متخلفا بفارق 41 نقطة عن يوفنتوس الذي احرز اللقب.

وارتفع سعر اسهم نادي روما المدرجة في بورصة ميلانو بنسبة ثمانية بالمئة بعد اعلان النادي قبول التماسه.

التعليق